الأخــبــــــار
  1. اصابة جنديين اسرائيليين بجروح في انفجار عبوة محلية الصنع قرب سلواد
  2. رفع التمثيل الدبلوماسي لفنزويلا في فلسطين
  3. تفجير يستهدف مسجدا في السعودية وسقوط ضحايا
  4. الملك الأردني:"داعش" عدونا الأول على حدودنا الشمالية والشرقية
  5. الرئيس: متمسكون بالسلام العادل وحل الدولتين على أساس الشرعية الدولية
  6. عباس: نرفض اي حلول انتقالية او ما يسمى بحدود الدولة المؤقتة
  7. بمشاركة الرئيس: افتتاح أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي بالبحر الميت
  8. مقتل يونس عزام 27 عاما من طيبة المثلث بعد انضمامه لداعش في معركة تدمر
  9. بيريس يلتقي اليوم الملك الاردني والسيسي على هامش مؤتمر دافوس
  10. مستوطنون يقيمون مستوطنة تعزز السيطرة بين مستوطنة "غوش عتصيون" والخليل
  11. اوباما: تصريحات نتنياهو ضد العرب ستؤثر على سياستنا
  12. الجامعة العربية تستنكر تصريحات نتنياهو بإبقاء القدس عاصمة لليهود
  13. اصابة شاب طعنا بالسكين برفح
  14. توقيع إتفاقية انشاء شركة وطنية قابضة للإستثمار بين فلسطين وفنزويلا
  15. الاحتلال يطلق قنابل حرارية واحتراق محاصيل المناطق الحدودية شمال القطاع
  16. إيران: لدينا 80 ألف صاروخ جاهزة لضرب تل ابيب وحيفا
  17. اصابة مواطنين في انقلاب سيارة وسط القطاع
  18. الاحتلال يهدم "دوار الأسير" في قرية الزرنوق في النقب
  19. اصابة طفل بجراح خطيرة في عينه بعيار مطاطي في مخيم شعفاط بالقدس
  20. اصابة طفل بجراح خطيرة في عينه بعيار مطاطي في مخيم شعفاط بالقدس

الحكومة: رواتب الموظفين بعد موعدها الرسمي بـ10 ايام

نشر بتاريخ: 07/07/2012 ( آخر تحديث: 09/07/2012 الساعة: 12:57 )
بيت لحم- معا- اكدت الحكومة الفلسطينية انه لم يحدث اي تطور على الوضع المالي للسلطة الوطنية خاصة بعد الاعلان عن الازمة المالية الخانقة، والتي أدت إلى تأجيل موعد دفع رواتب الموظفين عن شهر حزيران الماضي.

وكانت السلطة الفلسطينية متمثلة باللجنة التنفيذية والحكومة الفلسطينية اعلنت بداية الشهر الجاري عن ازمة مالية صعبة تمر بها قد تؤدي الى عدم دفع الرواتب في موعدها المحدد.

وقال مدير مركز الإعلام الحكومي د. غسان الخطيب في حديث لـ"معا": "ان الوضع المالي الصعب الذي تمر فيه السلطة لا زال كما هو، ولم تحدث اي تطورات تذكر، مذكرا بحديث وزير المالية الذي قال ان الرواتب ستصرف بعد موعدها الرسمي (7 الجاري) باسبوع الى عشرة ايام".

واكد الخطيب على ان الحكومة تواصل اتصالاتها مع الدول العربية والاجنبية لتقديم الدعم اللازم لدفع رواتب الموظفين.

وطالبت السلطة من الدول العربية مرارا وتكرارا الايفاء بالتزاماتها المالية التي وعدت بتقديمها الامر الذي اوصل السلطة الى وضع مالي لا تحسد عليه حيث قدرت قيمة الديون للبنوك 1.2 مليار دولار، إضافة إلى مديونية السلطة للقطاع الخاص.

واعلنت الحكومة الفلسطينية حالة التقشف نتيجة نقص التمويل من الدول العربية والاجنبية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015