الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يكشف عن اعتقال مقدسي قاتل مع داعش
  2. هنية يبحث مع أوغلو التطورات الفلسطينية
  3. فتح معبر رفح استثنائيا لادخال جثمان سيدة فلسطينية
  4. الاحتلال يخطر 7 مواطنين بهدم ابارهم وبركسات زراعية جنوب نابلس
  5. الحمد الله يقر تأسيس برنامج وطني لرعاية الرياديين والمبدعين
  6. الشؤون الاجتماعية:1500 شيقل شهرياً للمهدمة بيوتهم بغزة
  7. محطة الهدى للمحروقات تستأنف تزويد السلطة بالمحروقات
  8. الاحتلال يفتح النار على الاف المواطنين الذين احيوا يوم الارض قرب حوارة
  9. طائرات حربية تضرب صنعاء خلال الليل وبعد الفجر
  10. الاحتلال يعتقل المواطنة عايدة الصيداوي على ابواب المسجد الاقصى
  11. الهباش: ماضون للجنايات وعلى العرب فرض الحل على حماس
  12. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين بعد دهم منازلهم في عدة أحياء بمدينة القدس
  13. تأجيل العمل بدفع براءات الذمة لأصحاب المهن الحرة
  14. أدعيس يجري تعديلات في وزارته
  15. الشعبية تدين "العدوان" على اليمن
  16. نتنياهو: الاتفاق مع ايران يثير كل مخاوفنا
  17. الاحتلال يعتقل المواطن اياد محمد نيروخ 22عاما بحجة حيازته سكين بالخليل
  18. انباء اولية عن اتفاق ايراني امريكي غربي حول الملف النووي
  19. الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله بيده
  20. العربي: الامن القومي العربي اصبح محل استهداف

الحكومة: رواتب الموظفين بعد موعدها الرسمي بـ10 ايام

نشر بتاريخ: 07/07/2012 ( آخر تحديث: 09/07/2012 الساعة: 12:57 )
بيت لحم- معا- اكدت الحكومة الفلسطينية انه لم يحدث اي تطور على الوضع المالي للسلطة الوطنية خاصة بعد الاعلان عن الازمة المالية الخانقة، والتي أدت إلى تأجيل موعد دفع رواتب الموظفين عن شهر حزيران الماضي.

وكانت السلطة الفلسطينية متمثلة باللجنة التنفيذية والحكومة الفلسطينية اعلنت بداية الشهر الجاري عن ازمة مالية صعبة تمر بها قد تؤدي الى عدم دفع الرواتب في موعدها المحدد.

وقال مدير مركز الإعلام الحكومي د. غسان الخطيب في حديث لـ"معا": "ان الوضع المالي الصعب الذي تمر فيه السلطة لا زال كما هو، ولم تحدث اي تطورات تذكر، مذكرا بحديث وزير المالية الذي قال ان الرواتب ستصرف بعد موعدها الرسمي (7 الجاري) باسبوع الى عشرة ايام".

واكد الخطيب على ان الحكومة تواصل اتصالاتها مع الدول العربية والاجنبية لتقديم الدعم اللازم لدفع رواتب الموظفين.

وطالبت السلطة من الدول العربية مرارا وتكرارا الايفاء بالتزاماتها المالية التي وعدت بتقديمها الامر الذي اوصل السلطة الى وضع مالي لا تحسد عليه حيث قدرت قيمة الديون للبنوك 1.2 مليار دولار، إضافة إلى مديونية السلطة للقطاع الخاص.

واعلنت الحكومة الفلسطينية حالة التقشف نتيجة نقص التمويل من الدول العربية والاجنبية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015