الأخــبــــــار
  1. مصرع شاب في حادث سير في بيت حانون
  2. اخطارت بهدم 7 بركسات سكنية في العيزرية
  3. المالكي لـمعا:سلمنا الجنايات تقريرا عن جريمة دوابشة وارهاب المستوطنين
  4. اخلاء ميناء اسدود من العمال خشية تسرب اشعاعات نووية
  5. نفوق اكثر من 43 الف طير شمال الضفة نتيجة الحر خلال 24 ساعة
  6. وزير خارجية روسيا يلتقي في قطر مع خالد مشعل
  7. وزير خارجية روسيا يلتقي في قطر مع خالد مشعل
  8. الاونروا تجرى اتصالات لبدء العام الدراسي في موعده
  9. الاحتلال يغلق حاجزي زعترا وحوارة بنابلس
  10. البكري يوعز بتشكيل لجان حراسة شعبية في بيت لحم
  11. الاحتلال يطلق النار على شاب ويصيبه بجروح خطيرة على حاجز زعترا بنابلس
  12. تل ابيب - بدء اعمال اقامة السكة الحديدية للقطار الخفيف
  13. اتفاق فلسطيني اردني لرفع مشاريع قرارات اممية ضد اسرائيل
  14. مولوتوف على سيارة مستوطنين في يعبد جنين واحتراقها والجيش يقتحم البلدة
  15. الارصاد الاردنية تتوقع استمرار الكتلة الهوائية الحارة حتى الخميس
  16. طائرات اردنية تحول مسارها الى"تل ابيب" بسبب العواصف الرملية
  17. وفاة نجاة الحسيني "ام العبد" أرملة أمير القدس فيصل الحسيني
  18. درجات الحرارة في إيران تصل إلى 72
  19. وزارة السياحة تفتتح اسبوع السياحة الفلسطيني في ميلانو
  20. حريق في الاحراش بجانب معسكر جيش الاحتلال قرب سجن عوفر

الحكومة: رواتب الموظفين بعد موعدها الرسمي بـ10 ايام

نشر بتاريخ: 07/07/2012 ( آخر تحديث: 09/07/2012 الساعة: 12:57 )
بيت لحم- معا- اكدت الحكومة الفلسطينية انه لم يحدث اي تطور على الوضع المالي للسلطة الوطنية خاصة بعد الاعلان عن الازمة المالية الخانقة، والتي أدت إلى تأجيل موعد دفع رواتب الموظفين عن شهر حزيران الماضي.

وكانت السلطة الفلسطينية متمثلة باللجنة التنفيذية والحكومة الفلسطينية اعلنت بداية الشهر الجاري عن ازمة مالية صعبة تمر بها قد تؤدي الى عدم دفع الرواتب في موعدها المحدد.

وقال مدير مركز الإعلام الحكومي د. غسان الخطيب في حديث لـ"معا": "ان الوضع المالي الصعب الذي تمر فيه السلطة لا زال كما هو، ولم تحدث اي تطورات تذكر، مذكرا بحديث وزير المالية الذي قال ان الرواتب ستصرف بعد موعدها الرسمي (7 الجاري) باسبوع الى عشرة ايام".

واكد الخطيب على ان الحكومة تواصل اتصالاتها مع الدول العربية والاجنبية لتقديم الدعم اللازم لدفع رواتب الموظفين.

وطالبت السلطة من الدول العربية مرارا وتكرارا الايفاء بالتزاماتها المالية التي وعدت بتقديمها الامر الذي اوصل السلطة الى وضع مالي لا تحسد عليه حيث قدرت قيمة الديون للبنوك 1.2 مليار دولار، إضافة إلى مديونية السلطة للقطاع الخاص.

واعلنت الحكومة الفلسطينية حالة التقشف نتيجة نقص التمويل من الدول العربية والاجنبية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015