الأخــبــــــار
  1. العيسة: صرف المخصصات الاجتماعية السبت في غزة والأحد بالضفة
  2. وفاة الشاعر المصري عبد الرحمن الابنودي بعد صراع مع المرض
  3. انتخابات طلبة بوليتكنك الخليل:الشبيبة15مقعدا والكتلة15مقعدا والشعبية 1
  4. اغلاق ابواب الاقتراع ومشاركة نحو 59% من طلبة البوليتكنك بالانتخابات
  5. اسرائيل تغلق معبر كرم ابو سالم اربعة ايام
  6. مستوطنون يقتلعون 450 شتلة زيتون شمال سلفيت
  7. عدد سكان اسرائيل 8.3 مليون
  8. الشرطة: معبر الكرامة يعمل يوم الاربعاء حتى الـ 5 مساء
  9. اعتقال شابين على حاجز حوارة جنوب نابلس
  10. الحكم 20 عاما على محمد مرسي و14 من قيادات الاخوان المسلمين بمصر
  11. عائلة ابو خضير ترفض ادراج اسم ابنها في النصب التذكاري
  12. الامم المتحدة: مصرع 800 مهاجر بغرق السفينة قرب سواحل ليبيا
  13. نقابة الدراسات المكسيكية اللاتينية تقاطع إسرائيل
  14. الرئيس بالعرس الجماعي باريحا: نريد لشعبنا أن يكثر
  15. الوادية: أطراف مستفيدة من عدم نجاح الحكومة بغزة
  16. توغل محدود شرق دير البلح
  17. وفاة شاب 19 عاما اثر تعرضه لصعقة كهربائية داخل احد الانفاق برفح
  18. مستوطنون يقتحمون قبر يوسف شرق نابلس
  19. مستوطنون يحطمون مركبات فلسطينية في نابلس
  20. النونو: استقامة عمل الحكومة بحل قضية الموظفين

الحكومة: رواتب الموظفين بعد موعدها الرسمي بـ10 ايام

نشر بتاريخ: 07/07/2012 ( آخر تحديث: 09/07/2012 الساعة: 12:57 )
بيت لحم- معا- اكدت الحكومة الفلسطينية انه لم يحدث اي تطور على الوضع المالي للسلطة الوطنية خاصة بعد الاعلان عن الازمة المالية الخانقة، والتي أدت إلى تأجيل موعد دفع رواتب الموظفين عن شهر حزيران الماضي.

وكانت السلطة الفلسطينية متمثلة باللجنة التنفيذية والحكومة الفلسطينية اعلنت بداية الشهر الجاري عن ازمة مالية صعبة تمر بها قد تؤدي الى عدم دفع الرواتب في موعدها المحدد.

وقال مدير مركز الإعلام الحكومي د. غسان الخطيب في حديث لـ"معا": "ان الوضع المالي الصعب الذي تمر فيه السلطة لا زال كما هو، ولم تحدث اي تطورات تذكر، مذكرا بحديث وزير المالية الذي قال ان الرواتب ستصرف بعد موعدها الرسمي (7 الجاري) باسبوع الى عشرة ايام".

واكد الخطيب على ان الحكومة تواصل اتصالاتها مع الدول العربية والاجنبية لتقديم الدعم اللازم لدفع رواتب الموظفين.

وطالبت السلطة من الدول العربية مرارا وتكرارا الايفاء بالتزاماتها المالية التي وعدت بتقديمها الامر الذي اوصل السلطة الى وضع مالي لا تحسد عليه حيث قدرت قيمة الديون للبنوك 1.2 مليار دولار، إضافة إلى مديونية السلطة للقطاع الخاص.

واعلنت الحكومة الفلسطينية حالة التقشف نتيجة نقص التمويل من الدول العربية والاجنبية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015