الأخــبــــــار
  1. وفد فتح برئاسة عزام الاحمد يسافر من عمان الى القاهرة في اجواء المصالحة
  2. شهداء قباطية منفذو عملية باب العامود صلوا بالاقصى قبل ايام من العملية
  3. قناة 10: ايران اخترقت مئات الحواسيب باسرائيل ومنها حاسوب رئيس الاركان
  4. الاحتلال يقرر تأجيل تسليم جثماني الشهيدين أحمد ابو شعبان ومصعب الغزالي
  5. إصابة شقيقين إثر إطلاق الاحتلال النار عليهما على سطح منزلهما في تقوع
  6. إصابة مستوطن في عملية طعن جنوب بيت لحم والمنفذ ينسحب بسلام
  7. اصابتان بالمطاط والعشرات بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال في تقوع
  8. القسام: استشهاد مرون برهم معروف داخل احد انفاق المقاومة في غزة
  9. وقائي الخليل وبعملية نوعية يضبط نصف كيلو هيروين ويعتقل تاجر مخدرات
  10. الاحتلال يفتح طريق جبل جالس جنوب شرق الخليل
  11. مراسلنا: مواطن يتسلق برج إرسال قرب جامعة الأزهر بغزة محاولاً الانتحار
  12. مقرب من نتنياهو ووفد من اللوبي اليهودي الامريكي التقوا اردوغان
  13. العثور على جثة مواطن في جنين
  14. قائد جيش الاحتلال: قادرون على وقف الهبة ونعمل على كشف انفاق حماس
  15. الضابطة: مصادرة شرائح وخشب مستوطنات في نابلس وبيت لحم
  16. الشرطة تحقق بظروف مصرع فتاة بالخليل
  17. وفاة مواطن بإنفلونزا الخنازير في الضفة
  18. القناة ١٠ : محاولة طعن باب العامود بالقدس
  19. البيت الأبيض يطلب من الكونغرس 1,8 مليار دولار لمكافحة زيكا
  20. اعتقال فتاة من منطقة باب العمود بالقدس بحجة محاولتها طعن جندي

الحكومة: رواتب الموظفين بعد موعدها الرسمي بـ10 ايام

نشر بتاريخ: 07/07/2012 ( آخر تحديث: 09/07/2012 الساعة: 12:57 )
بيت لحم- معا- اكدت الحكومة الفلسطينية انه لم يحدث اي تطور على الوضع المالي للسلطة الوطنية خاصة بعد الاعلان عن الازمة المالية الخانقة، والتي أدت إلى تأجيل موعد دفع رواتب الموظفين عن شهر حزيران الماضي.

وكانت السلطة الفلسطينية متمثلة باللجنة التنفيذية والحكومة الفلسطينية اعلنت بداية الشهر الجاري عن ازمة مالية صعبة تمر بها قد تؤدي الى عدم دفع الرواتب في موعدها المحدد.

وقال مدير مركز الإعلام الحكومي د. غسان الخطيب في حديث لـ"معا": "ان الوضع المالي الصعب الذي تمر فيه السلطة لا زال كما هو، ولم تحدث اي تطورات تذكر، مذكرا بحديث وزير المالية الذي قال ان الرواتب ستصرف بعد موعدها الرسمي (7 الجاري) باسبوع الى عشرة ايام".

واكد الخطيب على ان الحكومة تواصل اتصالاتها مع الدول العربية والاجنبية لتقديم الدعم اللازم لدفع رواتب الموظفين.

وطالبت السلطة من الدول العربية مرارا وتكرارا الايفاء بالتزاماتها المالية التي وعدت بتقديمها الامر الذي اوصل السلطة الى وضع مالي لا تحسد عليه حيث قدرت قيمة الديون للبنوك 1.2 مليار دولار، إضافة إلى مديونية السلطة للقطاع الخاص.

واعلنت الحكومة الفلسطينية حالة التقشف نتيجة نقص التمويل من الدول العربية والاجنبية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2016