الأخــبــــــار
  1. لائحة اتهام بحق 7 مسنين وابعادهم عن الاقصى
  2. للاسبوع الثاني- منع وصول مصلي غزة للاقصى
  3. مصرع طفل 5 سنوات في حادث سير بمدينة غزة
  4. الاحتلال يصيب فتاة ويعتقل أخرى قرب بيت عور التحتا بحجة محاولة طعن
  5. هنية : الميناء لا يعني فصل غزة عن الضفة
  6. هنية : لا نخشى الانتخابات ونحن مع الشراكة والتعددية والمصالحة
  7. القسام: رفع الحصار عن غزة أو الإنفجار
  8. إعلان سياسي دولي بين كتلة فتح واليسار الاوروبي الموحد
  9. عريقات: معنيون بنجاح المؤتمر الدولي الخاص بالسلام
  10. اسرائيل ترفض مبادرة السلام الفرنسية وتعلن ان المفاوضات الثنائية أفضل
  11. عربسات تعفي فلسطين من رسوم عامي 2014 و2015
  12. الاوقاف تشرف على عمل شركات الحج والعمر
  13. شرطة بيت لحم تنقذ طفلة 12 عاما وتمنعها من الانتحار
  14. الاسير يحيى كمال الشعيبي يدخل عامه الثامن داخل سجون الاحتلال
  15. سماع دوي صفارات انذار في منطقة غلاف غزة
  16. المالكي: قريباً إصدار جواز سفر جديد "بيومتري" ويحمل اسم فلسطين
  17. المالكي: الوفد الاغاثي الفلسطيني في الاكوادور ينهي مهامه بنجاح كبير
  18. الاسير ناصر سويلم عبيات من بيت لحم يدخل عامه الـ 13 في سجون الاحتلال
  19. الاسير مجد زيادة من رام الله يدخل عامه الـ 15 في سجون الاحتلال
  20. الاسير ناصر عويس من نابلس يدخل عامه الـ15 في سجون الاحتلال

الحكومة: رواتب الموظفين بعد موعدها الرسمي بـ10 ايام

نشر بتاريخ: 07/07/2012 ( آخر تحديث: 09/07/2012 الساعة: 12:57 )
بيت لحم- معا- اكدت الحكومة الفلسطينية انه لم يحدث اي تطور على الوضع المالي للسلطة الوطنية خاصة بعد الاعلان عن الازمة المالية الخانقة، والتي أدت إلى تأجيل موعد دفع رواتب الموظفين عن شهر حزيران الماضي.

وكانت السلطة الفلسطينية متمثلة باللجنة التنفيذية والحكومة الفلسطينية اعلنت بداية الشهر الجاري عن ازمة مالية صعبة تمر بها قد تؤدي الى عدم دفع الرواتب في موعدها المحدد.

وقال مدير مركز الإعلام الحكومي د. غسان الخطيب في حديث لـ"معا": "ان الوضع المالي الصعب الذي تمر فيه السلطة لا زال كما هو، ولم تحدث اي تطورات تذكر، مذكرا بحديث وزير المالية الذي قال ان الرواتب ستصرف بعد موعدها الرسمي (7 الجاري) باسبوع الى عشرة ايام".

واكد الخطيب على ان الحكومة تواصل اتصالاتها مع الدول العربية والاجنبية لتقديم الدعم اللازم لدفع رواتب الموظفين.

وطالبت السلطة من الدول العربية مرارا وتكرارا الايفاء بالتزاماتها المالية التي وعدت بتقديمها الامر الذي اوصل السلطة الى وضع مالي لا تحسد عليه حيث قدرت قيمة الديون للبنوك 1.2 مليار دولار، إضافة إلى مديونية السلطة للقطاع الخاص.

واعلنت الحكومة الفلسطينية حالة التقشف نتيجة نقص التمويل من الدول العربية والاجنبية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2016