الأخــبــــــار
  1. فصائل بغزة تعلن تفعيل لجنة المصالحة المجتمعية وفق اتفاق القاهرة 2011
  2. مصرع طفل 14 عاما إثر حادث سير بدراجة نارية في حي الزيتون شرق مدينة غزة
  3. بابا الفتيكان يصلي من أجل المصالحة في القدس
  4. الرئيس: لن نسمح بالبوابات الالكترونية فالسيادة على الاقصى من حقنا
  5. تظاهرة نسائية في غزة تضامنا مع مرابطات الاقصى
  6. اسرائيل توافق على تسليم 3 جثامين لشهداء أم الفحم بعملية الاقصى غدا
  7. "فتح" ترفض إبعاد أعضاء المجلس الثوري عن القدس
  8. 46 قتيلا إسرائيليا في حوادث السير خلال حزيران الماضي
  9. اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية الأربعاء لمناقشة الأوضاع في القدس
  10. ليبرمان: التنسيق الأمني مصلحة فلسطينية قبل ان تكون اسرائيلية
  11. التربية: لا تغيير على موعد بدء العام الدراسي
  12. حركة الدفاع عن الأطفال: الاحتلال قتل 11 طفلا منذ بداية 2017
  13. الاحتلال يبعد عدنان غيث وناصر عجاج وحاتم عبدالقادر مدة10 ايام عن القدس
  14. الاحتلال يحذر من انتفاضة عنيفة ونتنياهو يجمع الكابينيت لتداول الاوضاع
  15. حرس الحدود الاسرائيلي يستدعي الاحتياط لمواجهة احتجاجات الاقصى
  16. بينت يطالب بإعدام منفذ عملية "حلميش"
  17. منع العمال من دخول مستوطنات في الضفة
  18. الاحتلال يعتقل فتاتين من القدس بعد دهم منزليهما
  19. مصادر إسرائيلية تؤكد وقف التنسيق الأمني وقائدجيش الاحتلال يتوقع تصعيدا
  20. الهباش: لا بديل عن إزالة البوابات الإلكترونية

فتح وحماس في نداءات المسحراتي في غزة وأسماء الشهداء أيضاً

نشر بتاريخ: 04/08/2012 ( آخر تحديث: 04/08/2012 الساعة: 12:33 )
غزة - معا- "يا رب أصلح ما بين فتح وحماس في شهر رمضان".. "يا رب وحد صفنا في شهر رمضان"، بهذه العبارات يستقبل الغزيون مسحراتي رمضان في كل يوم ليوقظهم استعدادا لوقت السحور إلا أن المسحراتي لم يدرك انه يوقظ اليقظاين أصلا، فمع استمرار انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع درجات الحرارة غير المسبوق هرب الغزيون للسهر والسمر في الشوارع أمام بيوتهم ينتظرون "يا عباد الله كفوا أيديكم عن الطعام".

علاء النجار الذي يمارس مهنة المسحراتي من 12 عاما يطوف شوارع غزة في كل ليلة ينادي للمصالحة الفلسطينية، ويستحضر أسماء الشهداء أيضا فيقول :"اصحى يا ابو الشهيد محمود ووحد ربك المعبود.. يا أبو الشهيد اسماعيل.. قوم لصلاتك يرحمك رب العالمين".

وعن السبب الذي يدفعه لذكر المصالحة في عباراته أوضح النجار ان انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة هي من الأمنيات التي يتطلع لها أي مواطن في فلسطين في الضفة وغزة وقال "أتمنى أن تتحقق المصالحة لان الانقسام ليس في صالحنا بل هو فهي الأساس لتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني".

ويتابع النجار "من مصلحة إسرائيل أن نبقى منقسمين ومفككين حتى لا ننتصر عليها".

المواطنون ورغم فرحهم بسماع صوت المسحراتي ليلا إلا أن درجات الحرارة المرتفعة وانقطاع الكهرباء وأصوات المولدات التي تملأ أزقة الشوارع حرمتهم سبات الليل.

المواطن "علي" اوضح أنه يقضي آخر الليل مع ابناء عمومته في الشارع أمام المنزل هربا من الحر الشديد في ظل انقطاع الكهرباء إلى ما بعد السحور.

ويقول :"منذ عدة أشهر ونحن نقضي ساعات الليل التي تنقطع فيها الكهرباء مجتمعين أمام المنزل مستعينين بالهواء الرباني لأننا غير قادرين على تشغيل الهوايات والمكيفات بسبب انقطاع التيار الكهربائي".

ويتابع :"نسهر بعد صلاة التراويح وحتى ساعات الفجر الأولى بعد ذلك كل منا ينام ما يقارب الساعتين ويستعد للبدء بيوم عمل جديد"، معربا عن أمله في أن يشكل لقاء هنية ومرسي وما تمخض عنه من نتائج بداية لانفراجة جديدة في أزمة الكهرباء تمكنهم من استخدام المكيفات ليلا.

وبين "علي" أنه منذ أن بدأ رمضان يتسحر هو وعائلته على ضوء الشموع بسبب عدم توفر الوقود في بعض الأحيان لتشغيل المولد، مضيفا:"حتى نشغل المولدات ساعة واحد في اليوم نحتاج للوقوف في طوابير أمام محطات البنزين والاكتواء بحرارة الشمس".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017