الأخــبــــــار
  1. الحكومة تحظر إدخال الطحين الإسرائيلي غير المدعم
  2. الاحتلال يعتقل 3 شبان من نابلس
  3. الاحتلال يعتقل شابين من مخيم جنين
  4. رمضان 18 حزيران وفترة الصيام 16 ساعة
  5. القاء زجاجة حارقة على حافلة مستوطنين جنوب نابلس
  6. اسرائيل نفذت تجربة اطلاق صاروخ خلال الليل من منطقة محيط القدس
  7. شرطة غزة تفكك عبوتين في حي الشجاعية وتعتقل الفاعل
  8. قطامي: نسبة البطالة في فلسطين بلغت 27%
  9. إصابة مواطن بانفجار عرضي وسط غزة
  10. وفاة طفل اثر تعرضه للدهس في قرية الطور بالقدس دون معرفة هوية المعتدي
  11. الشرطة تضبط مصنعا للمخدرات في جنين يملكه شخص اسرائيلي
  12. حماس: الدور السعودي ليس بديلا عن المصري
  13. حريق كبير قرب قاعدة عسكرية بالنقب
  14. الرئيس يدعو المغتربين للعودة والاستثمار في فلسطين
  15. ابو زهري: حماس ترفض اي تعديل وزاري على الحكومة دون التوافق معها
  16. مصادر لـ معا:تنقلات بصفوف مدراء المباحث بالضفة
  17. ليبرمان إلى صفوف المعارضة
  18. غانتس: سندمر رياض الأطفال والمساجد في غزة ولبنان
  19. شرطة اسرائيل تنشر عناصرها حول منزل نتانياهو بالقدس خشية تجدد التظاهرات
  20. إصابة جنديين امميين في الجولان المحتل

فتح وحماس في نداءات المسحراتي في غزة وأسماء الشهداء أيضاً

نشر بتاريخ: 04/08/2012 ( آخر تحديث: 04/08/2012 الساعة: 12:33 )
غزة - معا- "يا رب أصلح ما بين فتح وحماس في شهر رمضان".. "يا رب وحد صفنا في شهر رمضان"، بهذه العبارات يستقبل الغزيون مسحراتي رمضان في كل يوم ليوقظهم استعدادا لوقت السحور إلا أن المسحراتي لم يدرك انه يوقظ اليقظاين أصلا، فمع استمرار انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع درجات الحرارة غير المسبوق هرب الغزيون للسهر والسمر في الشوارع أمام بيوتهم ينتظرون "يا عباد الله كفوا أيديكم عن الطعام".

علاء النجار الذي يمارس مهنة المسحراتي من 12 عاما يطوف شوارع غزة في كل ليلة ينادي للمصالحة الفلسطينية، ويستحضر أسماء الشهداء أيضا فيقول :"اصحى يا ابو الشهيد محمود ووحد ربك المعبود.. يا أبو الشهيد اسماعيل.. قوم لصلاتك يرحمك رب العالمين".

وعن السبب الذي يدفعه لذكر المصالحة في عباراته أوضح النجار ان انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة هي من الأمنيات التي يتطلع لها أي مواطن في فلسطين في الضفة وغزة وقال "أتمنى أن تتحقق المصالحة لان الانقسام ليس في صالحنا بل هو فهي الأساس لتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني".

ويتابع النجار "من مصلحة إسرائيل أن نبقى منقسمين ومفككين حتى لا ننتصر عليها".

المواطنون ورغم فرحهم بسماع صوت المسحراتي ليلا إلا أن درجات الحرارة المرتفعة وانقطاع الكهرباء وأصوات المولدات التي تملأ أزقة الشوارع حرمتهم سبات الليل.

المواطن "علي" اوضح أنه يقضي آخر الليل مع ابناء عمومته في الشارع أمام المنزل هربا من الحر الشديد في ظل انقطاع الكهرباء إلى ما بعد السحور.

ويقول :"منذ عدة أشهر ونحن نقضي ساعات الليل التي تنقطع فيها الكهرباء مجتمعين أمام المنزل مستعينين بالهواء الرباني لأننا غير قادرين على تشغيل الهوايات والمكيفات بسبب انقطاع التيار الكهربائي".

ويتابع :"نسهر بعد صلاة التراويح وحتى ساعات الفجر الأولى بعد ذلك كل منا ينام ما يقارب الساعتين ويستعد للبدء بيوم عمل جديد"، معربا عن أمله في أن يشكل لقاء هنية ومرسي وما تمخض عنه من نتائج بداية لانفراجة جديدة في أزمة الكهرباء تمكنهم من استخدام المكيفات ليلا.

وبين "علي" أنه منذ أن بدأ رمضان يتسحر هو وعائلته على ضوء الشموع بسبب عدم توفر الوقود في بعض الأحيان لتشغيل المولد، مضيفا:"حتى نشغل المولدات ساعة واحد في اليوم نحتاج للوقوف في طوابير أمام محطات البنزين والاكتواء بحرارة الشمس".

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015