الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في القدس بينهم 15 شابا في الضفة
  2. بلدية الاحتلال في القدس تعتزم بناء 176 وحدة استيطانية في جبل المكبر
  3. صفقة ترامب: ترتيب اقليمي شامل وليست صفقة بين اسرائيل والفلسطينيين
  4. تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لاجراء محادثات مع قطر
  5. يكشف لاول مرة: ترامب جهز خطة لحل الصراع لا يطلب فيها موافقة اسرائيل
  6. الملك عبد الله: المصالحة الفلسطينية خطوة هامة في تجديد عملية السلام
  7. السعودية تنفي ما نشرته وسائل إعلام عن زيارة أحد مسؤوليها لإسرائيل سرا
  8. احتجاز رهائن داخل إحدى صالات البولينغ في مدينة نونيتون وسط بريطانيا
  9. إسرائيل تقول إنها ستصعد ردها على أي إطلاق للنيران من سوريا
  10. قوات الاحتلال تعتقل شابا في قلقيلية بتهمة رشق حجارة
  11. اعتقال معلم وطالب من مدرسة الإبراهيمية بالخليل
  12. جنود الاحتلال يعتقلون فتاة على حاجز قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  13. وزير النقل يستلم مقر الوزارة بغزة
  14. قوات الاحتلال تقتحم بلدية تقوع شرق بيت لحم
  15. النقابات المهنية: نرفض الاجراءات التي تقوم بها "المالية" بحق قطاعاتنا
  16. وزارة العدل تعقد مشاورات للشروع بتعديل قرار بقانون الجرائم الإلكترونية
  17. اليابان: النشاطات الاستيطانية انتهاك للقانون الدولي
  18. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة
  19. الاحتلال يسلم شقيقين اخطارين لهدم منزليهما في قرية بتير
  20. الاحتلال يغلق بوابة النبي صالح ويحاصر عدة قرى

الضميري: تصريحات حماس تؤجج الصراع الفلسطيني الداخلي

نشر بتاريخ: 14/08/2013 ( آخر تحديث: 14/08/2013 الساعة: 17:01 )
نابلس- معا - اكد اللواء عدنان ضميري المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الامنية أن التصريحات التي ادلى بها اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس، وادعى فيها ان القيادة الفلسطينية تتفاوض لإقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة ما هي إلا من نسج خياله وجزء من حملة التشويه والتشكيك وتأجيج الصراع والخلاف الداخلي التي تقودها حركة حماس ضد القيادة الفلسطينية للتهرب من استحقاق المصالحة الوطنية، وتصدير ازماتها الداخلية للشعب الفلسطيني عامة.

واضاف اللواء ضميري أن رضوان تناسى أن حركته هي التي تبنت حل الدولة الفلسطينية ذات الحدود المؤقتة منذ فترة طويلة، وان القيادة الفلسطينية رفضت وما زالت ترفض هذا الطرح المسخ، وبقيت حماس تعبر عن رغبتها في الحدود المؤقتة قولا وممارسة عبر سلوكها على الارض وسياستها، في الوقت الذي تعيش فيه هستيريا الاخوان المسلمين في مصر وسوريا بعد ان زجت نفسها وحاولت زج الشعب الفلسطيني في شؤون عربية داخلية ومعارك ليس للفلسطينيين فيها ناقة ولا بعير، محاولة الخروج من ازماتها الداخلية بعد ان تعرت مواقفها امام الشعب الفلسطيني عامة، وانكشف شعارات مقاومتها الكاذبة التي لم تعد موجودة الا في المؤتمرات الصحفية التي لا تخلو من التوتير الداخلي وضرب المصالح الوطنية الفلسطينية بعرض الحائط خدمة لمصالح حزبية ضيقة.

وقال " ان الفبركة الاعلامية التي تمارسها حماس محاولة لنقل المعركة الى الساحة الفلسطينية بعد ان عقدت اتفاقها مع حكومة الاحتلال وبرعاية حكومة الاخوان في مصر واعتبرت فيه المقاومة اعمالا عدائية والتزمت بوقف ما اسموه الاعمال العدائية ضد اسرائيل حسب الاتفاق الذي ابرم بين الجانبين الحمساوي والاسرائيلي برعاية الإخوان لتتحول حماس الى حرس حدود يساعد اسرائيل على تكريس احتلالها".

وأضاف :"ان صلاح البردويل والزهار وقادة حماس يفبركون الاكاذيب ويتشدقون بالمقاومة ويستخدمون الدين الحنيف لإخفاء جرائمهم بتأجيج الخلاف الداخلي وسلخ قطاع غزة بالكامل عن الوطن الفلسطيني والتنصل من تنفيذ اتفاق المصالحة، لرفضهم المبدئي لمبدأ انهاء الانقسام والعودة الى الشعب لانتخاب قيادته لتفضيلهم الايدولوجيا والحزبية الضيقة وارتباطهم بجماعة الاخوان في سوريا ومصر ودول المنطقة على حساب المصالح الوطنية الفلسطينية" كما قال .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017