الأخــبــــــار
  1. مصرع الطفلة جوري أدهم رجب رضوان (عام ونصف) دهسا بغزة
  2. اصابة ٣٦ مستوطن بالتدافع للملاجئ وبالذعر لحظة سقوط صاروخ قرب سديروت
  3. صفارات الانذار تدوي في مستوطنات"غلاف غزة"
  4. نصر الله يتوعد إسرائيل بالرد: سنسقط الطائرات المسيرة الإسرائيلية
  5. نصر الله: انتهى زمن أن يبقى الكيان الغاصب لفلسطين آمنا
  6. نصر الله: هجوم الليلة أول خرق واضح وكبير لقواعد الاشتباك منذ حرب 2006
  7. نتنياهو يقوم بجولة في المنطقة الشمالية في ضوء التوتر بعد قصف دمشق
  8. وسائل إعلام إسرائيلية: المسيّرتان اللتان سقطتا في بيروت "إيرانيتان"
  9. يعلون: نتنياهو يستغل الهجوم على سوريا لأغراض سياسية داخلية
  10. اسرائيل تقرر بناء 120 وحدة استيطانية في سلفيت
  11. الحرس الثوري: ألاهداف الايرانية لم تصب في الهجوم الاسرائيلي على سوريا
  12. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  13. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  14. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  15. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  16. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  17. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  18. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  19. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  20. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج

حنان.. من تحت الأنقاض إلى قائمة الاوائل في غزة

نشر بتاريخ: 04/07/2015 ( آخر تحديث: 05/07/2015 الساعة: 09:01 )
غزة- معا- "أراد الاحتلال هدم بيتي وهدم حلمي ولكن بنجاحي ولد حلم جديد بان أصبح طبيبة لعلاج المرضى الذين أنهكتهم الحرب" هذه هي رسالة حنان عبد الغفور التاسعة على القسم العلمي في قطاع غزة.

حنان ووالدتها من الناجين بأعجوبة من العدوان الأخير على قطاع غزة حيث تم انتشالها من تحت الأنقاض بعد قصف منزل عائلتها في منطقة القرارة شرق خان يونس وحولته الى كومة ركام وبقيت حنان تحته لمدة نصف ساعة غابت عن الوعي بعد ان انقطع لديها التنفس وهي تصرخ وتنادي والدها بينما استمر البحث عن جثمانها ظنا انها ارتقت شهيدة.

النجاح هذا العام لا يعادله نجاح لحنان وأهلها فقد قصف الاحتلال منزلهم العام الماضي وحرمهم من الاحتفال بفرحة نجاح شقيقتها العام الماضي والتي حصدت 99.1% بالاضافة الى تشردهم من منزل للآخر قبل أن يستقر بهم الحال في منزلهم مجددا بعد اصلاحه جزئيا من قبل والدها وتغطيه بالبلاستيك.

وعلى الرغم من هذه النتيجة المشرفة التي حصلت عليها حنان وهي 98.1% في القسم العملي ترى حنان انها كان بامكانها الحصول على نتيجة افضل لولا الظروف التي مرت بها قائلة:"النجاح هذا العام يحمل طعما آخرا عن باقي السنوات رغم أني متفوقة واحصل على أعلى الدرجات".

وبينت حنان انها استطاعت ان تتخطى كل الصعاب التي واجهتها خلال العام الدراسي بمساعدة والدتها وأهلها بدأ من الحرب التي هدمت بيتها وحولته الى ركام وتعرضها إلى معاناة التشرد في بيوت اخوالها واستئجار منزل بالإضافة إلى الانتقال من مدرستها التي أمضت فيها احد عشر عاما إلى مدرسة جديدة وتضيف:" كل هذا كان مجازفة مني وضغوطات تؤثر على المستوى الدراسي تخطيتها بمساعدة والدتي واهلي".

لم تستطع حنان وعائلتها العيش بعيدا عن منزلهم المدمر فعادوا للعيش فيه وقد حوله والدها إلى بيت من البلاستيك شديد البرودة في الشتاء وحار في الصيف إلا أن حنان استطاعت أن تتخطى هذه الظروف ايضا في رسالة إرادت ان توصلها للاحتلال :" لا يمكن أن يقف حصار أو دمار امام طلاب غزة فغزة عصية على الانكسار".
تقرير هدية الغول
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018