الأخــبــــــار
  1. المحكمة العليا الإسرائيلية تقرر الافراج عن جثامين شهداء أم الفحم
  2. اغلاق طريق اريحا- الكازينو ورشق حجارة تجاه الاحتلال نصرة للاقصى
  3. عريقات وفرج للمبعوث الامريكي: يجب اعادة الامور بالقدس لما قبل 14 تموز
  4. الرئيس للمقدسيين: نحن معكم بكل ما تقومون به فأنتم مفخرة للوطن
  5. الرئيس يحيي أبناء شعبنا في القدس لدفاعهم عن المسجد الأقصى
  6. القيادة برئاسة الرئيس تجتمع لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى
  7. الرئيس: يجب أن تعود الامور في القدس إلى ما قبل 14 تموز الجاري
  8. الفاتيكان: يجب الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني بالقدس
  9. الاحتلال يعتدي بالضرب على مقدسي قبيل اعتقاله
  10. مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في الاقصى
  11. اليابان تدين الاعتداءات في القدس والضفة الغربية
  12. نتنياهو يأمر باستئناف العمل في بناء مستوطنة جديدة
  13. الاحتلال ينقل والدة الأسير عمر العبد الى سجن "هشارون"
  14. مجلس الوزراء يقرر بدء صرف المبلغ الذي خصصه الرئيس لدعم المقدسيين
  15. الرئيس: اجتماع القيادة يعقد مساء لتدارس آخر المستجدات بالاقصى
  16. استمرار الاستعدادات- 29 تموز موعد الاقتراع للانتخابات التكميلية
  17. الحكومة في جلستها من القدس تُحمّل حكومة اسرائيل مسؤولية المساس بالاقصى
  18. هيئة الاسرى: 300 حالة اعتقال منذ بداية تموز
  19. المرجعيات الدينية تؤكد موقفها الثابت إزالة كل أشكال العدوان على الأقصى
  20. ادعيس يبحث مع سفيرنا بالقاهرة ترتيبات سفر حجاج غزة

شمعون بيريس وقصصه مع الأبقار والدجاج

نشر بتاريخ: 14/09/2016 ( آخر تحديث: 14/09/2016 الساعة: 00:33 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بغياب شمعون بيريس، تكون اسماك القرش في اسرائيل قد ماتت كلها ولم يتبق سوى الاسماك الصغيرة. وقد طوت الخرساء من قبله؛ هيرتسيل وبن غوريون واشكول ودايان ورابين وبيغن وجابوتنسكي ورحبعام زئيفي وشارون ووايزمان وغلاة زعماء المنظمات الصهيونية التي أسست الكيان، وهكذا مات مؤسسو منظمات الهاجاناة وشتيرن وليحي واتسيل.

وقد كنت شاهدا على حادثتين مع شمعون بيريس. المرة الاولى في فندق دان بتل أبيب عام 1996 وبعد توقيع اتفاق اوسلو مباشرة، حين ألقى البروفيسور سري نسيبة كلمة تحدث فيها عن مبدأ الأرض مقابل السلام. فقام بعدها شمعون بيريس وادعى امام الحضور قصة غريبة جاء فيها (ان الاتحاد السوفيتي في الخمسينيات من القرن الماضي تبرع ببقرتين لليهود وبقرتين للعرب. وان العرب ذبحوا البقرتين وأكلوا لحمهما، اما اليهود - بحسب ادعائه - فانهم عملوا على تربية البقرتين في كيبوتس زراعي وتوالدت الأبقار فصار عند اسرائيل مزارع ضخمة للأبقار وتوليد العجول واصبح لديهم شركة "تنوفا" الشهيرة للألبان !!!!

وهكذا اعتبر شمعون بيريس انه يقوم بتلخيص الصراع العربي الاسرائيلي ودعا السلطة حينها للبدء في التنمية والاستثمار حتى لا يحتاج الفلسطينيون الى دعم خارجي.

ومرت عشرون عاما. وكنت حاضرا في فندق انتركونتننتال في بيت لحم في العام 2010، حين دعا رئيس وزراء فلسطين د. سلام فياض الى مؤتمر اقتصادي دولي. وحضر شمعون بيريس وألقى كلمة أمام مئات رجال الأعمال العرب والدوليين قال فيها ان الاقتصاد الفلسطيني لا ينمو الا اذا تعاون الفلسطينيون مع الاقتصاد الاسرائيلي !!!!!!

ورد عليه احد رجال الأعمال الفلسطينيين بسؤال واحد: نحن نشتري اجباريا كل شئ من اسرائيل. نشتري البيض من اسرائيل، ونشتري الكتاكيت بعمر يومين من اسرائيل، ونشتري الفقاسات من اسرائيل، والكهرباء من اسرائيل، والماء من اسرائيل، والعلف من اسرائيل، وتطعيم الطيور من اسرائيل، وأقفاص الدجاج من اسرائيل، وكرتون البيض واللقاحات. فلماذا تمنعوننا من بيع الدجاج الى الفلسطينيين داخل الخط الأخضر؟

فضحك رجال الأعمال، وسكت بيريس.

سكت بيريس الى الأبد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017