الأخــبــــــار
  1. مبعوث ترامب للشرق الأوسط يعود إلى إسرائيل "لمواصلة مسار السلام"
  2. بناء على طلب ترامب ..نتانياهو يؤجل بحث الكابينيت لخطة التوسع الاستيطان
  3. الدفاع الروسية تعلن مقتل أحد العسكريين الروس في سوريا
  4. قتيل و8 جرحى جراء إطلاق نار في كنيسة بولاية تينيسي الأمريكية
  5. وزير إسرائيلي: قصف حزب الله لإسرائيل بمثابة إعلان حرب من جانب لبنان
  6. 282 اسرائيلي قتلوا في حوادث سير منذ بداية العام الحالي
  7. الاحتلال يشق طريقا في حزما شمال شرق القدس
  8. ايران تغلق الاجواء الجوية مع كردستان ردا على استفتاء الانفصال
  9. عساف: إسرائيل أقرت إقامة 11700 وحدة استيطانية
  10. الحمد الله يبحث مع القنصل البريطاني اخر التطورات السياسية
  11. وزيرة الاقتصاد وسفير الصين يبحثان إعفاء فلسطين من الجمارك
  12. حماس تثمن إدراج إسرائيل على القائمة السوداء لمنتهكي حقوق الإنسان
  13. نتنياهو يترأس اجتماع "الكابينت" عصر اليوم
  14. مستوطنون يشعلون النيران باشجار زيتون في اراضي كفر قليل جنوب نابلس
  15. الأسرى المرضى في مستشفى الرملة يطالبون بتكثيف الجهود لإنقاذ حياتهم
  16. الشرطة تعلن وفاة موقوف بعد اصابته بجلطة في مركز الشجاعية شرق غزة
  17. محكمة الاحتلال تنظر بقضية رائد صلاح
  18. الحساينة: الحكومة تتطلع لعقد اجتماعها القادم في غزة
  19. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق خان يونس
  20. شرطة الاحتلال تصدم سيارة يقودها شاب قرب سلواد وتعتقله رغم إصابته

الخميس سيطلب الرئيس فاتورة حساب من الدول العظمى

نشر بتاريخ: 19/09/2016 ( آخر تحديث: 20/09/2016 الساعة: 17:13 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بعيداً عن الانشاء والتعبيرات المجازية الكبيرة، يعكف طاقم الرئيس على وضع اللمسات الاخيرة لخطابه المزمع صباح الخميس القادم، في الامم المتحدة (مساء بتوقيت القدس). ورغم أن الرئيس حرص طوال الرحلة على ابعاد الخطاب عن عيون الصحافة وفضول الصحفيين، الا أن متابعة المشهد الأن في نيويورك يمكن أن توحي بعناوين عامة وخطوط عريضة للخطاب.

- لا يوجد لقاء بين الرئيس أبو مازن والرئيس اوباما.

- لا يوجد لقاء بين الرئيس عباس وبين المرشحين للانتخابات هيلاري كلينتون ودونالد ترامب.

- لا يوجد لقاء بين الرئيس عباس وبين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في الافق المنظور.

- لقاءات الرئيس عباس اقتصرت على الدول الصديقة (موريتانيا- فنزويلا- كوبا- لبنان- لوكسمبرغ- النرويج- فرنسا وربما قطر).

- التدهور الميداني على الارض يغضب الرئيس أبو مازن، وفي لقاءاته مع السفراء العرب في اكثر من رحلة؛ أعرب عن غضبه الشديد من الاعدامات الميدانية واضراب اسرى عن الطعام لاكثر من سبعين يوما.

- الرئيس يؤكد لكبار الضيوف أن انتشار ظاهرة السكاكين والطعن سببها فقدان الأمل عند الشباب الفلسطيني.

- نقطة الفصل التي ستقرر منسوب التدهور الميداني على الارض ستكون في لقاءات الدكتور رامي الحمد الله مع المانحين، وإن بيضة القبان في هذه المعادلة ستكون في كيفية تعامل الادارة الامريكية مع وزير المالية شكري بشارة.

- لو واصلت امريكا والدول المانحة استخدام الضغط المالي على خزينة السلطة، بالتزامن مع فقدان الامل وانسداد الافق السياسي فان الايام ستصبح أطول، والساعات أبطأ، والدقائق ستنهش قلب الحقائق.

فالادارة الامريكية التي صرفت 7 تريليون على حرب العراق لوحدها؛ تتوجل الان من صرف مليار واحد على السلام في القدس.

وقد علمتنا الحياة أن ما ينجح في فلسطين قد ينجح في الوطن العربي، وما يفشل في فلسطين لا يمكن أن ينجح في اية دولة عربية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017