الأخــبــــــار
  1. توتر في سجن النقب على خلفية فتح بيت عزاء للشهيد فقهاء
  2. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة
  3. اسرائيل تنشر حواجز في الضفة وتطالب المستوطنين عدم الظهور قرب حدود غزة
  4. مصرع عامل في ورشة بناء بمدينة تل أبيب
  5. آليات الاحتلال تجرف أراض قرب قرية دير سمعان الأثرية
  6. الأحمد: الانتهاء من إعادة تشكيل قوة أمنية في عين الحلوة
  7. مواقع عبرية: حماس اغلقت معبر بيت حانون بعد اغتيال مازن فقهاء
  8. الطقس: جو صاف وارتفاع على درجات الحرارة
  9. قادة اوروبا يؤكدون وحدة صفهم
  10. مقتل اسرائيلي طعنا في تل ابيب
  11. الرئيس يتسلم جائزة "شتايغر" الالمانية للتسامح والامل في السلام
  12. مقتل شخصين في اطلاق نار بالناصرة
  13. المومني: مبعوثان أميركي وفرنسي إلى القمة العربية في الأردن
  14. مكتب نتنياهو ينفي صحة تقارير حول صيغة ترامب للاستيطان
  15. مقتل جندي مصري برصاص مسلحين جنوب العريش
  16. تحطم طائرة اسرائيلية خفيفة فوق كيبوتسات النقب
  17. البرلمان العربي: أغيثوا الشعب الصومالي
  18. مظاهرات في لندن ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  19. الزراعة: خطة لاسعار وتوزيع الدواجن لشهر رمضان
  20. قوى رام الله: احياء يوم الارض من كفر مالك والمغير

شعب يحل مشاكل قياداته

نشر بتاريخ: 26/09/2016 ( آخر تحديث: 26/09/2016 الساعة: 10:24 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
في الاصل ان القيادات تصعد لتحل مشاكل الشعب ، وان الشعب يختار او ينتخب او يتشاور او يتفق او يوافق او يقبل ان تكون هناك قيادات وقوى من النخبة تفكر وتجترح لتحل مشاكله . ولكن هذه ليست اول مرة ان الشعوب هي التي تسعى لحل مشاكل القيادات ، في حين ان القيادات لا تأل جهدا في افشال جهود الشعب المبذولة في هذا الاطار .

ويحاول الشعب منذ عشر سنوات ، يحاول شعبيا ونقابيا واعلاميا وسياسيا وبالمبادرات وبالتظاهرات وببالتحفيز وبالحث والتطبيق والتشبيك ان يجمع بين الشتيتين وان يعيد لحمة الجغرافيا والديموغارفيا دون جدوى . فالقيادات بذلت جهدا أكبر واعمق وأقوى لافشال الجهود الشعبية لانجاز المصالحة .

على صعيد المشاكل الاخرى ، يواصل الشعب محاولاته حل مشاكل القيادات ، في التوظيف وفي المياه وعلى المعابر والجامعات والمصانع والمزارع . يحاول الناس ولم يصيبهم اليأس . يصحون من نومهم الثانية فجرا ويصطفون على الحواجز العسكرية نحو ورشات العمل ، يتحدون جدار شارون وتهديدات ليبرمان وجنون نتانياهو ، ويواصلون البقاء والعمل ، فيما القيادات أصابها اليأس والملل وصارت تستنكف وتحرد .

شعب الارض المحتلة ، يواصل الامل والعمل . يواصل البقاء والتحدي والصير والتعليم والصلاة والدعاء . اما قيادات المرحلة فقد أصابها القنوط ، وصار يزعجها هذه المحاولات المتكررة من الشعب لحل مشاكلها . وربما تصدر بعض القيادات بيانا تطلب فيه من الشعب ( عدم التدخل في مشاكلها ) .

وكل وافد جديد الى مقاعد القيادة يريد التجريب من جديد ، يريد ان يحاول من دون تراكم معرفي . ولا يقبل ان يستفيد من تجارب الماضي . في اليمين يشتمون اليسار ويهزؤون من تجربته ، وفي اليسار تصيبهم نوبة قهقهة لان اليمين يفشل !! وهكذا يدفع المواطن نفس الفاتورة عدة مرات .

حري بالقيادات ان تحل مشاكل الشعب ، وليس العكس .

وحري بالقيادات في خارج فلسطين ان تساعد القيادات في داخل الارض المحتلة وليس العكس .

وحري بالدول العربية ان تساعد فلسطين لحل مشاكلها وليس العكس .

وحري بكيار العمر ان يضعوا خطط المقاومة الشعبية وليس الاطفال .

وفي كل دول العالم يدفع المسؤول رشوة عشرات الاف النقود ليعفي ولده من التجنيد في الجيش ، الا في وطني يهرع المسؤول لتعيين ابنه في اجهزة الامن ويمنع المواطن الفقير من ذلك !!!!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017