الأخــبــــــار
  1. مبعوث ترامب للشرق الأوسط يعود إلى إسرائيل "لمواصلة مسار السلام"
  2. بناء على طلب ترامب ..نتانياهو يؤجل بحث الكابينيت لخطة التوسع الاستيطان
  3. الدفاع الروسية تعلن مقتل أحد العسكريين الروس في سوريا
  4. قتيل و8 جرحى جراء إطلاق نار في كنيسة بولاية تينيسي الأمريكية
  5. وزير إسرائيلي: قصف حزب الله لإسرائيل بمثابة إعلان حرب من جانب لبنان
  6. 282 اسرائيلي قتلوا في حوادث سير منذ بداية العام الحالي
  7. الاحتلال يشق طريقا في حزما شمال شرق القدس
  8. ايران تغلق الاجواء الجوية مع كردستان ردا على استفتاء الانفصال
  9. عساف: إسرائيل أقرت إقامة 11700 وحدة استيطانية
  10. الحمد الله يبحث مع القنصل البريطاني اخر التطورات السياسية
  11. وزيرة الاقتصاد وسفير الصين يبحثان إعفاء فلسطين من الجمارك
  12. حماس تثمن إدراج إسرائيل على القائمة السوداء لمنتهكي حقوق الإنسان
  13. نتنياهو يترأس اجتماع "الكابينت" عصر اليوم
  14. مستوطنون يشعلون النيران باشجار زيتون في اراضي كفر قليل جنوب نابلس
  15. الأسرى المرضى في مستشفى الرملة يطالبون بتكثيف الجهود لإنقاذ حياتهم
  16. الشرطة تعلن وفاة موقوف بعد اصابته بجلطة في مركز الشجاعية شرق غزة
  17. محكمة الاحتلال تنظر بقضية رائد صلاح
  18. الحساينة: الحكومة تتطلع لعقد اجتماعها القادم في غزة
  19. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق خان يونس
  20. شرطة الاحتلال تصدم سيارة يقودها شاب قرب سلواد وتعتقله رغم إصابته

شعب يحل مشاكل قياداته

نشر بتاريخ: 26/09/2016 ( آخر تحديث: 26/09/2016 الساعة: 10:24 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
في الاصل ان القيادات تصعد لتحل مشاكل الشعب ، وان الشعب يختار او ينتخب او يتشاور او يتفق او يوافق او يقبل ان تكون هناك قيادات وقوى من النخبة تفكر وتجترح لتحل مشاكله . ولكن هذه ليست اول مرة ان الشعوب هي التي تسعى لحل مشاكل القيادات ، في حين ان القيادات لا تأل جهدا في افشال جهود الشعب المبذولة في هذا الاطار .

ويحاول الشعب منذ عشر سنوات ، يحاول شعبيا ونقابيا واعلاميا وسياسيا وبالمبادرات وبالتظاهرات وببالتحفيز وبالحث والتطبيق والتشبيك ان يجمع بين الشتيتين وان يعيد لحمة الجغرافيا والديموغارفيا دون جدوى . فالقيادات بذلت جهدا أكبر واعمق وأقوى لافشال الجهود الشعبية لانجاز المصالحة .

على صعيد المشاكل الاخرى ، يواصل الشعب محاولاته حل مشاكل القيادات ، في التوظيف وفي المياه وعلى المعابر والجامعات والمصانع والمزارع . يحاول الناس ولم يصيبهم اليأس . يصحون من نومهم الثانية فجرا ويصطفون على الحواجز العسكرية نحو ورشات العمل ، يتحدون جدار شارون وتهديدات ليبرمان وجنون نتانياهو ، ويواصلون البقاء والعمل ، فيما القيادات أصابها اليأس والملل وصارت تستنكف وتحرد .

شعب الارض المحتلة ، يواصل الامل والعمل . يواصل البقاء والتحدي والصير والتعليم والصلاة والدعاء . اما قيادات المرحلة فقد أصابها القنوط ، وصار يزعجها هذه المحاولات المتكررة من الشعب لحل مشاكلها . وربما تصدر بعض القيادات بيانا تطلب فيه من الشعب ( عدم التدخل في مشاكلها ) .

وكل وافد جديد الى مقاعد القيادة يريد التجريب من جديد ، يريد ان يحاول من دون تراكم معرفي . ولا يقبل ان يستفيد من تجارب الماضي . في اليمين يشتمون اليسار ويهزؤون من تجربته ، وفي اليسار تصيبهم نوبة قهقهة لان اليمين يفشل !! وهكذا يدفع المواطن نفس الفاتورة عدة مرات .

حري بالقيادات ان تحل مشاكل الشعب ، وليس العكس .

وحري بالقيادات في خارج فلسطين ان تساعد القيادات في داخل الارض المحتلة وليس العكس .

وحري بالدول العربية ان تساعد فلسطين لحل مشاكلها وليس العكس .

وحري بكيار العمر ان يضعوا خطط المقاومة الشعبية وليس الاطفال .

وفي كل دول العالم يدفع المسؤول رشوة عشرات الاف النقود ليعفي ولده من التجنيد في الجيش ، الا في وطني يهرع المسؤول لتعيين ابنه في اجهزة الامن ويمنع المواطن الفقير من ذلك !!!!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017