الأخــبــــــار
  1. ارتفاع ضحايا تفجير المسجد بسيناءإلى 235 شهيدا و109 جرحى
  2. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  3. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  4. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  5. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  6. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  7. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  8. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  9. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  10. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  11. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  12. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  13. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  14. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  15. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  16. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  17. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  18. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  19. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  20. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى

السنسلة

نشر بتاريخ: 08/10/2016 ( آخر تحديث: 08/10/2016 الساعة: 11:38 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بناء السنسلة في المناطق الجبلية (سلسلة لعمل جدار من الأحجار المتنوعة) يحتاج إلى خبرة ومعرفة ودراية بالأوزان والهندسة البسيطة، لأن الأمر يعتمد على حسن التقدير وخبرة التوزيع والعلم بالقياس والدعم والإسناد وملء الفراغات والتسلسل، فهي سلسة اكثر منها سنسلة.

ولو سألنا أي عجوز فلسطيني يبني السنسلة، سيقول لنا أنه لا يوجد حجر جيد وحجر سيء، وإنما يوجد بناءون جيدون وبناءون فاشلون، لأن بناء السنسلة من حجارة جميلة ومستطيلة لن يؤدي إلى نتيجة جيدة، ويستطيع حينها أي طفل أن يهدمها إذا دفعها دفعة بسيطة.

كما أن عوامل التعرية والرياح وسيلان المياه واتّكاء المسافرين عليها سيؤدي الى هدمها حتما، اما في حال تم بناء السنسلة بواسطة حجارة مختلفة ومتنوعة (حجر مستطيل- حجر مربع- دبشة- صرارة- شحيفة- حجر أعوج- حجر مدوّر- حجر زاوية- حجر ثقيل- حجر خفيف- حجر صوان- حجر كلسي- حجر ترابي- حجر متوسط...) فان السنسلة ستتحمل جميع الظروف وتقوى على مواجهة كل العوامل، وهكذا حال الناس.

الناس ليسوا جميعا أقوياء وأبطال، وليسوا جميعا ضعفاء، وليسوا جميعا سواسية، ولا مستقيمين، هناك كبير وهناك صغير وهناك قوي وهناك ضعيف وهناك صلب وهناك مكسور، والقائد الحقيقي هو من يستطيع ان يوظّف جميع أبناء المجتمع من أجل تراص السنسلة وحماية الحقل ومواجهة ظروف الحياة.

لا يوجد سنسلة سيئة بل يوجد مسؤول سيئ، لا يوجد حجر لا يلزم بل يوجد بناءون فاشلون، لا يوجد مواطن لا لزوم له وانما هناك مسؤول لا لزوم له.

من لا يعرف كيف تبنى السنسلة لن يستطيع ان يبني سلسلة بشرية، ومن لا يعرف قيمة كل مواطن لن يعرف حماية الحقل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017