الأخــبــــــار
  1. توتر في سجن النقب على خلفية فتح بيت عزاء للشهيد فقهاء
  2. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة
  3. اسرائيل تنشر حواجز في الضفة وتطالب المستوطنين عدم الظهور قرب حدود غزة
  4. مصرع عامل في ورشة بناء بمدينة تل أبيب
  5. آليات الاحتلال تجرف أراض قرب قرية دير سمعان الأثرية
  6. الأحمد: الانتهاء من إعادة تشكيل قوة أمنية في عين الحلوة
  7. مواقع عبرية: حماس اغلقت معبر بيت حانون بعد اغتيال مازن فقهاء
  8. الطقس: جو صاف وارتفاع على درجات الحرارة
  9. قادة اوروبا يؤكدون وحدة صفهم
  10. مقتل اسرائيلي طعنا في تل ابيب
  11. الرئيس يتسلم جائزة "شتايغر" الالمانية للتسامح والامل في السلام
  12. مقتل شخصين في اطلاق نار بالناصرة
  13. المومني: مبعوثان أميركي وفرنسي إلى القمة العربية في الأردن
  14. مكتب نتنياهو ينفي صحة تقارير حول صيغة ترامب للاستيطان
  15. مقتل جندي مصري برصاص مسلحين جنوب العريش
  16. تحطم طائرة اسرائيلية خفيفة فوق كيبوتسات النقب
  17. البرلمان العربي: أغيثوا الشعب الصومالي
  18. مظاهرات في لندن ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  19. الزراعة: خطة لاسعار وتوزيع الدواجن لشهر رمضان
  20. قوى رام الله: احياء يوم الارض من كفر مالك والمغير

السنسلة

نشر بتاريخ: 08/10/2016 ( آخر تحديث: 08/10/2016 الساعة: 11:38 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بناء السنسلة في المناطق الجبلية (سلسلة لعمل جدار من الأحجار المتنوعة) يحتاج إلى خبرة ومعرفة ودراية بالأوزان والهندسة البسيطة، لأن الأمر يعتمد على حسن التقدير وخبرة التوزيع والعلم بالقياس والدعم والإسناد وملء الفراغات والتسلسل، فهي سلسة اكثر منها سنسلة.

ولو سألنا أي عجوز فلسطيني يبني السنسلة، سيقول لنا أنه لا يوجد حجر جيد وحجر سيء، وإنما يوجد بناءون جيدون وبناءون فاشلون، لأن بناء السنسلة من حجارة جميلة ومستطيلة لن يؤدي إلى نتيجة جيدة، ويستطيع حينها أي طفل أن يهدمها إذا دفعها دفعة بسيطة.

كما أن عوامل التعرية والرياح وسيلان المياه واتّكاء المسافرين عليها سيؤدي الى هدمها حتما، اما في حال تم بناء السنسلة بواسطة حجارة مختلفة ومتنوعة (حجر مستطيل- حجر مربع- دبشة- صرارة- شحيفة- حجر أعوج- حجر مدوّر- حجر زاوية- حجر ثقيل- حجر خفيف- حجر صوان- حجر كلسي- حجر ترابي- حجر متوسط...) فان السنسلة ستتحمل جميع الظروف وتقوى على مواجهة كل العوامل، وهكذا حال الناس.

الناس ليسوا جميعا أقوياء وأبطال، وليسوا جميعا ضعفاء، وليسوا جميعا سواسية، ولا مستقيمين، هناك كبير وهناك صغير وهناك قوي وهناك ضعيف وهناك صلب وهناك مكسور، والقائد الحقيقي هو من يستطيع ان يوظّف جميع أبناء المجتمع من أجل تراص السنسلة وحماية الحقل ومواجهة ظروف الحياة.

لا يوجد سنسلة سيئة بل يوجد مسؤول سيئ، لا يوجد حجر لا يلزم بل يوجد بناءون فاشلون، لا يوجد مواطن لا لزوم له وانما هناك مسؤول لا لزوم له.

من لا يعرف كيف تبنى السنسلة لن يستطيع ان يبني سلسلة بشرية، ومن لا يعرف قيمة كل مواطن لن يعرف حماية الحقل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017