الأخــبــــــار
  1. ارتفاع ضحايا تفجير المسجد بسيناءإلى 235 شهيدا و109 جرحى
  2. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  3. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  4. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  5. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  6. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  7. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  8. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  9. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  10. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  11. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  12. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  13. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  14. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  15. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  16. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  17. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  18. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  19. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  20. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى

الشيزوفرينيا أخطر من السرطان

نشر بتاريخ: 23/10/2016 ( آخر تحديث: 23/10/2016 الساعة: 10:49 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
انفصام الشخصية السياسية في الواقع الراهن الفلسطيني ، جعل المواطن يدفع أثمانا كبيرة ، لانه لم يعد يعرف حدود الواقع من حدود الوهم السياسي ، فترى العديد من القادة يرفعون شعارات وبرامج طوباوية ، فيها الكثير من " اللذة " و" الرضى عن الذات " . فيما الواقع الحقيقي مختلف تماما عن هذه البرامج فهم يعيشون ويقبلون ويتراضون ببرامج وشعارات نقضية ومختلفة تماما في حياتهم اليومية . ولم نعد نعرف هل نحن دولة أم نحن ثورة ؟

الامر بدأ في العام 2008 بعد ان رفع الدكتور سلام فياض شعار تحقيق الدولة عام 2011 . ومضى الجميع يرقص على أنغام الدولة ، وسلوك الدولة ، واقتصاد الدولة ، وأمن الدولة ، واجهزة الدولة لدرجة اننا طبعنا اوراقنا من جديد ونقشنا أحلامنا على صخور الواقع من جديد ، ووقفنا على حدود لا حدود لها ، وأبحرنا في محيطات لا شواطئ لها ، وسبحنا في أنهار لا تصب في اي بحر .

السلوك الجمعي للقوى الناظمة للمجتمع لا يقل خطرا وانفصاما عن سلوك النقابات والبلديات ، والتي ظهرت عليها اولى اعراض الشيزوفرينيا ، فنرى المشهد القائم يشبه لوحة سريالية كل ناظر يفهمها بطريقته . وقد لاحظت انخفاضا كبيرا في عدد قراء الاخبار السياسية ما يشير الى نفور الجمهور من تكرار نفس الخطابات على نفس القاعدة .

يقول علماء النفس ان 7% من سكان الارض يمرون بمراحل انفصام شخصية ، منها الخفيف ومنها ما يلزم علاج وصولا الى المكوث بسرير المشفى ، ومن اعراضها التوهم وفقدان الشهية وانتزاع الارادة واختلاط الخيال بالواقع ، وان الرجال اكثر اصابة بهذا الذهان ( يعني المجتمعات الذكورية أكثر اصابة من المجتمعات الداعية للمساواة ) .

في الشعار السياسي الراهن ، أصيبت اسرائيل بالانفصام والقلق والوهم في العام 2002 . فأعادت احتلال الضفة وبنت الجدار العنصري وتوهمت انها قادرة على بناء مدينة افلاطون يهودية ، ولكن سرعان ما ارتطمت بالواقع المختلف وانتفاضة القدس وعمليات وصواريخ وثلاثة حروب مع غزة وحربين مع لبنان . ومع الايام تقوم اسرائيل بنقل مرض الفصام السياسي للساحة الفلسطينية ، وانني أتعامل معه باعتباره مرض معدي ، وان العدوى انتشرت الى أكثر من دولة عربية .

افتح قنوات التلفاز وأشاهد قادة عرب أقحاح يتحدثون ، ويخلطون الخيال بالواقع ويستخدمون الايات وأبيات الشعر واقتباسات الفلسفة لتثبيت ما يقولون .

والخاسر الاكبر من هذه الحالة الذهانية هو المواطن .

فترى المواطن يستوقفك ويسألك : ما الذي يحدث ؟ الى أين نحن ذاهبون ؟

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017