الأخــبــــــار
  1. يافا- اصابة فلسطينيين بجراح إثر عيارات نارية
  2. مصادر لـ معا: الرئيس بصحة جيدة ويلبي مناشدة مواطن للعلاج
  3. لكثرة الحضور- ادارة مهرجان الافلام بالقاهرة تقرر اعادة عرض فلم مروان
  4. قوات القمع تقتحم قسم الأسرى المضربين في سجن "نفحة"
  5. إصابة ٩ شبان بالرصاص الحي والمعدني في مواجهات "بيت ايل" شمال البيرة
  6. الان يعرض فيلم مروان البرغوثي بالقاهرة وسفيرنا يقول للاسرى: لن نخذلكم
  7. البرغوثي لبرلمانيي العالم: اذا استلمتم رسالتي فهذا يعني أنني بالعزل
  8. الجامعة العربية: نتابع عن كثب ما يستجد بشأن الأسرى المضربين
  9. مسيرة كشفية مساندة للأسرى في رام الله
  10. فدوى البرغوثي: اتصالاتنا مستمرة من أجل السماح بزيارة الأسرى
  11. الدفاع المدني يحول دون احتراق 500 مركبة بمعبر الظاهرية
  12. الأسير المريض بالقلب رياض العمور ينضم للاضراب المفتوح
  13. قراقع: اغلاق سجن هداريم ونقل الاسرى الى النقب
  14. دفعة جديدة من أسرى الجبهة الشعبية بسجن "مجدّو" ينضمّون للاضراب
  15. قدوره فارس: انخفاض حاد في ضغط دم والسكر لدى الاسير مروان البرغوثي
  16. رفض العلاج- تدهور صحي يطرأ على حالة الأسير القيادي البرغوثي
  17. الاسير حميد: مروان البرغوثي يرفض تلقي العلاج
  18. قراقع: مستمرون بمقاطعة محاكم الاحتلال طالما استمر بمنع زيارة المحامين
  19. مستوطنون يجرفون اراض زراعية في الخضر جنوب بيت لحم
  20. الشرطة تقبض على 10 مطلوبين وتنجز 50 قضية في ترقوميا

جولة المصالحة في قطر لم تفشل ولم تنجح

نشر بتاريخ: 29/10/2016 ( آخر تحديث: 29/10/2016 الساعة: 19:23 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
زيارة الرئيس عباس الى تركيا، وبعدها الى قطر كانت من دون اعلان مسبق. ولم يلجأ "الرسميون" في فتح وحماس الى رفع سقف التفاؤل بجولة المباحثات التي تمت في الدوحة خشية من نكسة اخرى وسط الجمهور. ولكن الباحث في نتائج هذه المباحثات سيجد انها أعطت شرايين الحوار المتجمدة حقنة لتمييع الدم، فعادت الدماء تجري في قنوات الحوار، ودخلت تفاصبل فنية لاعادة ترتيب ما عجزت عن ترتيبه الايام والسنون.

هو الحوار ذاته لم يفشل هذه المرة، لكن من السابق لاوانه القول انه نجح، فلا تزال المسافة بعيدة بين النظريات الاقليمية وميادين التطبيق العملي. ويدور الحديث عن شقين من الحوار  الشق الفني وكيفية التعامل مع الملفات العالقة مثل قوائم الموظفين ومعبر رفح وادارة الازمة اليومية للوزارات من جهة، وملفي تشكيل حكومة وحدة وطنية للاشراف على الانتخابات البرلمانية والرئاسية المفترضة.

نظريا جرى الاتفاق على تذليل العقبات من اجل السير في الاتجاهين بالتوازي مع الافضلية التامة لتشكيل حكومة وحدة واجراء انتخابات . لكن التنفيذ يعاني من نقص الارادة والرغبة ونقص الامكانيات لتنفيذ هذه التفاهمات ، فقد أصبح الانقسام مؤسسة مستقلة ، وصار الانفصال وحشا له مخالب وأنياب يخشى منه أصحاب العقول النيّرة .

لذة الانفصال صارت أقوى من الاكتفاء بالانقسام السياسي الذي وقع 2007 . والتوصيف الأدق ان الناس قد اعتادت على ذلك ، وسائل الاعلام اعتادت والوزارات والشركات والدول الاخرى . الجميع اعتاد ان هناك جسمين للارض المحتلة ، جسم يتمثل بمنظمة التحرير وعاصمتها السياسية رام الله ، وجسم للحركة الاسلامية يتمثل بحركة حماس في غزة . حتى ان السفارات الاجنبية اعتادت على ذلك ، واسرائيل اعتادت ويعجبها ذلك جدا .

لذة الانفصال تحوّلت الى ادمان ، ومن ثم الى موضة وموديلات حديثة ، فانفصلت النقابات بعد الوزارات ، والاتحادات بعد الاعلام .. وصارت لازمة لكل حوار وخاتمة لكل حديث .

قد يعجز الفلسطينيون لوحدهم عن وقف الانقسام ، ولكن الاستعانة بعواصم القرار سيكون أشد مرارة وأكثر تعقيدا .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017