الأخــبــــــار
  1. الاستخبارات العسكرية تضبط ٣ مشاتل للمخدرات في محافظة بيت لحم
  2. زوارق الاحتلال تطلق النار على مراكب الصيادين شمال غرب غزة
  3. قائد الجيش اللبناني : الجيش سيتصدى لأي عدوان إسرائيلي
  4. اسرائيل تعيد قانون حظر الاذان وتسمح للشرطة بمصادرة مكبرات الصوت
  5. الحمد الله والشيخ وبشارة يلتقون كحلون وموردخاي ويبحثون عددا من القضايا
  6. اصابة فتى بجراح في مواجهات مع الاحتلال غرب رام الله
  7. مصرع مواطن 60 عاما من صوريف بانقلاب جرار زراعي والشرطة تباشر التحقيق
  8. اصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة جيوس
  9. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مستشفى طولكرم
  10. الخارجية الروسية:التسوية الفلسطينية الإسرائيلية تقترب من نقطة اللاعودة
  11. القوى تدعو لفعالية يوم الاربعاء على بيت ايل
  12. موسكو: الولايات المتحدة لم تعلن فحوى "صفقة القرن" وهذا أمر مقلق
  13. قوات القمع تقتحم قسم 11 في معتقل "عوفر" وتنقل 120 أسيرا
  14. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  15. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة
  16. إيران: لا نملك قواعد عسكرية في سوريا
  17. وزراء اسرائيليون يؤيدون سحب اقامات الفلسطينيين بالقدس
  18. وزارة الاعلام بغزة توقف انطلاق قناة طيف النسائية
  19. ظريف: إسقاط الطائرة الإسرائيلية حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر"
  20. حماس لـ"معا": المقاومة تنسق فيما بينها لكسر معادلات الاحتلال

جولة المصالحة في قطر لم تفشل ولم تنجح

نشر بتاريخ: 29/10/2016 ( آخر تحديث: 29/10/2016 الساعة: 19:23 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
زيارة الرئيس عباس الى تركيا، وبعدها الى قطر كانت من دون اعلان مسبق. ولم يلجأ "الرسميون" في فتح وحماس الى رفع سقف التفاؤل بجولة المباحثات التي تمت في الدوحة خشية من نكسة اخرى وسط الجمهور. ولكن الباحث في نتائج هذه المباحثات سيجد انها أعطت شرايين الحوار المتجمدة حقنة لتمييع الدم، فعادت الدماء تجري في قنوات الحوار، ودخلت تفاصبل فنية لاعادة ترتيب ما عجزت عن ترتيبه الايام والسنون.

هو الحوار ذاته لم يفشل هذه المرة، لكن من السابق لاوانه القول انه نجح، فلا تزال المسافة بعيدة بين النظريات الاقليمية وميادين التطبيق العملي. ويدور الحديث عن شقين من الحوار  الشق الفني وكيفية التعامل مع الملفات العالقة مثل قوائم الموظفين ومعبر رفح وادارة الازمة اليومية للوزارات من جهة، وملفي تشكيل حكومة وحدة وطنية للاشراف على الانتخابات البرلمانية والرئاسية المفترضة.

نظريا جرى الاتفاق على تذليل العقبات من اجل السير في الاتجاهين بالتوازي مع الافضلية التامة لتشكيل حكومة وحدة واجراء انتخابات . لكن التنفيذ يعاني من نقص الارادة والرغبة ونقص الامكانيات لتنفيذ هذه التفاهمات ، فقد أصبح الانقسام مؤسسة مستقلة ، وصار الانفصال وحشا له مخالب وأنياب يخشى منه أصحاب العقول النيّرة .

لذة الانفصال صارت أقوى من الاكتفاء بالانقسام السياسي الذي وقع 2007 . والتوصيف الأدق ان الناس قد اعتادت على ذلك ، وسائل الاعلام اعتادت والوزارات والشركات والدول الاخرى . الجميع اعتاد ان هناك جسمين للارض المحتلة ، جسم يتمثل بمنظمة التحرير وعاصمتها السياسية رام الله ، وجسم للحركة الاسلامية يتمثل بحركة حماس في غزة . حتى ان السفارات الاجنبية اعتادت على ذلك ، واسرائيل اعتادت ويعجبها ذلك جدا .

لذة الانفصال تحوّلت الى ادمان ، ومن ثم الى موضة وموديلات حديثة ، فانفصلت النقابات بعد الوزارات ، والاتحادات بعد الاعلام .. وصارت لازمة لكل حوار وخاتمة لكل حديث .

قد يعجز الفلسطينيون لوحدهم عن وقف الانقسام ، ولكن الاستعانة بعواصم القرار سيكون أشد مرارة وأكثر تعقيدا .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017