الأخــبــــــار
  1. 5 اصابات إحداها حرجة في حادث تصادم قرب صوريف شمال الخليل
  2. المجلس الثوري يصادق على اضافة الاسير كريم يونس عضوا في اللجنة المركزية
  3. منظمات حقوقية إيطالية تطالب اسرائيل الاستجابة لمطالب الأسرى
  4. وفاة طفل 11عاما من سكان مشروع عامر بغزة جراء غرقه في البحر
  5. القناة 10:واشنطن طلبت عودة المفاوضات بين الفلسطينيين واسرائيل خلال شهر
  6. المفتي العام يعلن ثبوت رؤية هلال رمضان مساء اليوم وغدا اول ايام رمضان
  7. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة
  8. 5 اصابات في مواجهات على حاجز قلقيلية الجنوبي
  9. اصابة شاب بجروح والعشرات بالاختناق في كفر قدوم
  10. إصابة شابين ومجندة في مواجهات قرية النبي صالح شمال غرب رام الله
  11. إصابة شاب برصاصة بالكتف و9 آخرين بالاختناق في مواجهات بيتا
  12. الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في المنيا ويؤكد الوقوف إلى جانب مصر
  13. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  14. الشؤون المدنية تتسلم اليوم جثمان الشهيد الطفل رائد ردايده من بيت لحم
  15. الامن المصري: 24 شهيدا و16 جريحا بصفوف حجاج اقباط باطلاق نار في المنيا
  16. تدهور الوضع الصحي للأسرى أحمد سعدات وعاهد غلمه ومحمد القيق
  17. الأسير ابو سرور: مستمرون بالاضراب حتى تحقيق المطالب او الشهادة
  18. الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 24 مئوية
  19. الاحتلال يعتقل شابين بالضفة ويغلق محلا تجاريا في بيت جالا
  20. فلسطين تبعث برسائل اممية لاتخاذ تدابير لحماية ارواح الاسرى

رام الله. عاصمة قرار

نشر بتاريخ: 17/11/2016 ( آخر تحديث: 17/11/2016 الساعة: 13:50 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
حين نقل الزعيم ياسر عرفات مقر قيادته من أريحا الى رام الله، هرع الجميع من كل صوب وحدب الى هذه المدينة المسيحية الوادعة. انتشر الجميع مثل النحل فوق ازهارها، وما هي الا أيام حتى تغيّر وجه المدينة مرة والى الابد. اصبحت قلعة اسمنتية، ارتفعت البنايات الشاهقة وتراجعت حقول الورد واللوز. لم يبق في فيافيها اقحوان ولا زوزو ولا حتى شقائق النعمان.

امتلأت رام الله باللاجئين والفلاحين والعائدين ، وامتلأت جيوب التجار وخفتت أشعة الحب في عيون العشاق. وبين عاشق وتاجر، كتب محمود درويش عن زهر اللوز أو أكثر، وكتب سميح القاسم عن الجدار، وكتب احمد رفيق عوض ( مقامات العشاق والتجار ) وهي رواية تؤرخ تلك المرحلة بطريقة مذهلة. وكتب مريد البرغوثي روايته ( عائد الى رام الله ) وكتب ادوارد سعيد عن الاتجاه حتى تجرأ البعض على الطلب من عرفات حظر كتابه في السوق.

رام الله الطيبة الاصيلة الحنونة الوادعة المسالمة التي لم تكن تجرؤ يوما على منافسة المدن القوية مثل القدس وحيفا ويافا وبير السبع وعكا والخليل ونابلس وبيت لحم وغزة، صارت هي عاصمة القرار. اختارتها الايام لتكون هي العاصمة السياسية للمنطقة. 

لفترة وجيزة كان المثل الشعبي يقول (يمكنك ان تنقل مكان مدينة لكن لا يمكنك ان تنقل مكان بئر). ولكن مواسير البلدية وسلطة المياه قتلت رومانسية هذا المثل، واليوم تستطيع ان تغير مكان مدينة ومكان بئر ومكان امبراطورية أيضا. وكل مدينة تعرف مواسيرها وتعرف مزاريبها واّبارها.

بالاجماع نعرف ان رام الله صاحبة قرار. ولا جدال في ذلك. ولكن يبقى السؤال الأكثر اهمية: ما هو القرار؟

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017