الأخــبــــــار
  1. مسؤول لجان الصيادين: اصابة صيادين اعتقلتهما البحرية الاسرائيلية
  2. د. بحر يحذر "الأونروا" من محاولات تغيير مناهج التعليم
  3. اصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  4. الشوبكي لمعا: لا يوجد طروحات جديدة للقمة العربية حول القضية الفلسطينية
  5. تشديدات على أبواب الأقصى ووقفة للمطالبة بجثامين الشهداء
  6. مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يتبنى قرارا برفض الاستيطان الإسرائيلي
  7. 5 اصابات في حادث سير ذاتي شرق قلقيلية
  8. مسيرة بلعين تندد باغتيال الشهيد الفتى محمد الحطاب
  9. مصرع طفل بحادث سير جنوب قطاع غزة
  10. الالاف يشيعون جثمان الشهيد الفتى محمد الحطاب
  11. الرئيس في مؤتمر مع ميركل: متمسكون بخيار السلام العادل وفق حل الدولتين
  12. 5 إصابات في قمع الاحتلال مسيرة ضد الاستيطان شرق رام الله
  13. 4 إصابات في قمع الاحتلال مسيرة ضد الاستيطان في كفر مالك
  14. الافراج عن الرئيس المصري الاسبق مبارك ليعود الى منزله بعد 6 سنوات
  15. مصادر أمنية: مقتل شخص واصابة 3 بانفجار بالقاهرة
  16. شهيدان و3 جرحى في اشتباكات مسلحة بمخيم عين الحلوة
  17. وزير العدل: المحاكم في غزة لا تملك صلاحية إصدار الأحكام القضائية
  18. انتهاء محادثات أمريكية-إسرائيلية دون التوصل لاتفاق بشأن المستوطنات
  19. الاحتلال يغلق وادي قانا لتأمين دخول المستوطنين
  20. مدير الالكسو يحذر من تمادي الاحتلال بالاعتداء على القدس

الغاء مؤتمر باريس سيؤدي الى تدهور ميداني كبير في الارض المحتلة

نشر بتاريخ: 21/11/2016 ( آخر تحديث: 21/11/2016 الساعة: 11:14 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
تحاول اسرائيل بكل امكانياتها " اغتيال " مؤتمر باريس اعلاميا وسياسيا ، من خلال تسريب معلومات خاطئة وأخبار ملفقة عن فشله ، أو من خلال اعلاء شأن مصادر ما ، تعلن مواقف سلبية تجاه هذا المؤتمر ، كما انها اغتالت المقترح الروسي للقاء نتانياهو - عباس في موسكو . لأنها تدرك ان هاتين الخطوتين سوف تنزعان من تل أبيب امكانية الاستخدام المفرط لفوز ترامب .

تصريحات وزراء اسرائيل ، ومكتب نتانياهو حيال فوز ترامب تدلل على أن تل أبيب تكرّر نفس الخطأ السياسي المعروف ( الارتهان المفرط لعامل الوقت و للعوامل الخارجية ) على أمل ان يساعدها ذلك في التهرب من استحقاقات الدولة الفلسطينية والحل السياسي . وقد فعلت ذلك حين كان اسحق شامير رئيسا للوزراء ايام الرئيس بوش الاب ، وفعلت ذلك أيام نتانياهو ومقابل بوش الابن ، وتفعل ذلك الان دون وعي ان كل هؤلاء لن يساعدوها في الاستقرار والبقاء من دون حل القضية الفلسطينية .

ان محاولات اسرائيل اغتيال مؤتمر باريس ، محاولة استباقية غبية من جانب حكومة اليمين الاسرائيلي لمنع اي تدخل دولي في الصراع ، وهي خطوة محفوفة بالمخاطر لانها تمنع الامل السياسي عند الفلسطينيين وستؤدي الى تدهور ميداني كبير في العام 2017 ، بل انها جهالة سياسية وفكرية تؤكد ان قيادات اسرائيل وصلت الى مرحلة العقم السياسي , لان شعب الارض المحتلة يعيش على بارقة الامل التي انبثقت في باريس بعدما فشلت الادارة الامريكية السابقة في ترويض وحش الاستيطان الصهيوني في القدس والضفة الغربية عموما .

كا أن اصرار القيادة الفلسطينية على تجربة الحل الدولي مرة اخرى ، لا تحظى اساسا بتأييد واسع في صفوف الشعب الفلسطيني ، وهناك فصائل وقوى ترفض مجرد المحاولة في هذا المضمار ، ولكن الرئيس عباس يضع كل ثقله في هذا الامر لاتمامه ، وهو يعرف ان الجمهور الفلسطيني لن يسكت ولن يقبل هذا الفراغ السياسي في العام 2017 .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017