الأخــبــــــار
  1. الصحة : استشهاد سعد عبد المجيد عبد العال ابو طه شرق خان يونس
  2. الصحة: استشهاد الطفل محمد ابراهيم ايوب (15 عاما) من جباليا
  3. السنوار يشارك في فعاليات الجمعة الرابعة من مسيرات العودة شرق غزة
  4. ليبرمان خلال جولة على حدود غزة: قادرون على خوض حرب على عدة جبهات
  5. جيش الاحتلال يستهدف سيارة صحافة بقنابل الغاز في منطقة ملكة شرق غزة
  6. الصحة: استشهاد احمد رشاد العثامنة 24 عاما برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
  7. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  8. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس
  9. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز الكونتينر العسكري شرق بيت لحم
  10. استشهاد شاب 25 عاما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ساعتين شرق جباليا
  11. اصابة مواطن بجراح حرجة برصاص الاحتلال في الرأس شرق جباليا
  12. الاحتلال يضع سواتر ترابية قرب السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب القطاع
  13. داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك
  14. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون عددا من المركبات شرق رام الله
  15. اصابة بالرصاص شرق خان يونس والاحتلال يلقي منشورات فوق مخيمات العودة
  16. حالة الطقس: أجواء ربيعية وانخفاض على درجات الحرارة
  17. مستوطنون يقتحمون المزرعة الغربية بحماية جيش الاحتلال
  18. إصابة مسن بقنبلة صوتية في بلدة سلوان
  19. الأمم المتحدة تؤبن شهداء الأونروا من الفلسطينيين
  20. مسؤول بالحزب الحاكم في رومانيا: قررنا نقل سفارتنا من تل ابيب الى القدس

أسرار وإصرار - مؤتمر باريس في 22 الشهر الجاري

نشر بتاريخ: 12/12/2016 ( آخر تحديث: 12/12/2016 الساعة: 18:42 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
يبدو ان خبرة المبعوث الفرنسي بيير فيمونت وقوة شخصيته وقوة بلده اسفرت عن نجاحات ناعمة ومتراكمة في موضوع عقد مؤتمر باريس . وبحسب مصادري فان 22 الشهر الجاري قد يكون هو يوم عقد المؤتمر بحضور 70 دولة و4 منظمات عالمية .

وبالفعل / انهت فرنسا مشاوراتها بعد زيارة المبعوث الفرنسي الى امريكا وروسيا ومصر والاردن والسعودية ودول اوربية وقررت فرنسا عقد الاجتماع قبل حلول أعياد الميلاد في اوروبا والعالم الغربي .

ومن المرجح ان يعقد المؤتمر الدولي في 22 خاصة ان سفراء فرنسا في 70 دولة بالعالم تحركوا لتقديم دعوات شفهية واطلاع هذه الدول على اخر المستجدات والتاكد من استعدادها لحضور هذا المؤتمر. وهو ما اثمر ايجابا وقبولا . على قاعدة ان الحل الدولي لم يعد يحتاج الى موافقة الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي .

وحصلت فرنسا على تاكيدات من جميع الدول بما فيها الولايات المتحدة وروسيا والدول العربية والاوروبية واسيا وامريكا اللاتينية وافريقيا اضافة الى 4 منظمات دولية وهي الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي.

الدولة الوحيدة  التي تحاول التهرب من هذا المؤتمر واستبداله بلقاء ثنائي هي اسرائيل حيث صدرت تصريحات من مكتب نتانياهو ان اتصالات جرت بين نتانياهو والرئيس اولاند تضع شروطا لحضور اي اجتماعات دولية.

الوصفة التي وجدها الفرنسيون لانجاح المؤتمر هي امكانية عقد لقاء ثنائي بين الرئيس عباس ونتانياهو على هامش مؤتمر باريس ، على ان يخرج بيان يؤكد على حل الدولتين ومرجعيات والية عمل لهذا الموضوع بدون الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي . وفي حال يتم دعوة عباس ونتانياهو لاجتماع منفصل عن الاجتماع العام حيث ان اسرائيل لا تريد ان تشارك في المؤتمر العام.

الموقف الفلسطيني لطالما رحب بهذه المبادرة وعقد المؤتمر على امل ان يأتي باليات ومسارات جديدة تدفع الامور الى الامام وتشرك الى جانب الولايات المتحدة وروسيا واطراف الرباعية، تدفع لمشاركة اطراف عربية ودولية اخرى لتشارك جميعها في مساعدة الاسرائيليين والفلسطينيين على الوصول الى معاهدة سلام تنهي الاحتلال وقد يكون الامل على اعتاب نهاية هذا العام وبداية عام جديد وحل القضية الفلسطينية يوصل الى نهاية الاحتلال.

يشار الى ان وزير خارجية فرنسا السابق فابيوس قال سابقا ( هي قناعة لدى جميع الفرنسيين ولدى 11 برلمان اوروبي وشعوب اوروبا انه اذا فشلت هذه المبادرة الفرنسية فان فرنسا ستعترف بدولة فلسطين والى جانبها عشرات الدول الاخرى ) .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018