الأخــبــــــار
  1. عشراوي: التحركات الأميركية المشبوهة بالمنطقة تتطلب تحركا دوليا
  2. الاحتلال يعتقل والدة الأسير محمد البدن خلال زيارته في السجن
  3. جلسة مشاورات سياسية بين فلسطين والنمسا
  4. البيت الأبيض: كوشنر التقى ملك الاردن وبحثا السلام بين إسرائيل وفلسطين
  5. جنوب سوريا: إسقاط طائرة بدون طيار إسرائيلية في القنيطرة
  6. المحكمة ترفض الاعترافات التي جمعها الشاباك من قتلة عائلة دوابشة
  7. وفاة عبد اللطيف محمود الديك من بلدة كفر الديك خلال تأديته مناسك العمرة
  8. الاحتلال يغلق حاجز ابو الريش ويحتجز شابا كان بطريقه للمحكمة الشرعية
  9. العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بإعفاء رئيس هيئة الترفيه من منصبه
  10. مصر تقرر تمديد فتح معبر رفح حتى عيد الاضحى
  11. مسؤول امريكي: اسرائيل تقف وراء الهجمات على سوريا الليلة الماضية
  12. مصادر عبرية:نتنياهو اكد للملك عبدالله في عمان على ستاتيكوالصلاةبالاقصى
  13. الاحتلال يجبر المواطنين في تل ارميدة على خلع ملابسهم للدخول لمنازلهم
  14. طائرة استطلاع إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة بصاروخين جنوب غزة
  15. مصرع مواطن 32 عاما من سلفيت واصابة اثنين اخرين بحادث سير
  16. فصل الصيف يبدأ الخميس
  17. الاحتلال يعتقل امين سر حركة فتح شمال الخليل
  18. الاحتلال يعتقل وزير اسرائيلي سابق على خلفية نقل معلومات لطهران
  19. القوى تدين قمع حماس لتظاهرة شعبية في غزة
  20. استشهاد الطفل زكريا بشبش من المغازي مثأثرا بجراحه بمسيرات العودة

أسرار وإصرار - مؤتمر باريس في 22 الشهر الجاري

نشر بتاريخ: 12/12/2016 ( آخر تحديث: 12/12/2016 الساعة: 18:42 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
يبدو ان خبرة المبعوث الفرنسي بيير فيمونت وقوة شخصيته وقوة بلده اسفرت عن نجاحات ناعمة ومتراكمة في موضوع عقد مؤتمر باريس . وبحسب مصادري فان 22 الشهر الجاري قد يكون هو يوم عقد المؤتمر بحضور 70 دولة و4 منظمات عالمية .

وبالفعل / انهت فرنسا مشاوراتها بعد زيارة المبعوث الفرنسي الى امريكا وروسيا ومصر والاردن والسعودية ودول اوربية وقررت فرنسا عقد الاجتماع قبل حلول أعياد الميلاد في اوروبا والعالم الغربي .

ومن المرجح ان يعقد المؤتمر الدولي في 22 خاصة ان سفراء فرنسا في 70 دولة بالعالم تحركوا لتقديم دعوات شفهية واطلاع هذه الدول على اخر المستجدات والتاكد من استعدادها لحضور هذا المؤتمر. وهو ما اثمر ايجابا وقبولا . على قاعدة ان الحل الدولي لم يعد يحتاج الى موافقة الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي .

وحصلت فرنسا على تاكيدات من جميع الدول بما فيها الولايات المتحدة وروسيا والدول العربية والاوروبية واسيا وامريكا اللاتينية وافريقيا اضافة الى 4 منظمات دولية وهي الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي.

الدولة الوحيدة  التي تحاول التهرب من هذا المؤتمر واستبداله بلقاء ثنائي هي اسرائيل حيث صدرت تصريحات من مكتب نتانياهو ان اتصالات جرت بين نتانياهو والرئيس اولاند تضع شروطا لحضور اي اجتماعات دولية.

الوصفة التي وجدها الفرنسيون لانجاح المؤتمر هي امكانية عقد لقاء ثنائي بين الرئيس عباس ونتانياهو على هامش مؤتمر باريس ، على ان يخرج بيان يؤكد على حل الدولتين ومرجعيات والية عمل لهذا الموضوع بدون الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي . وفي حال يتم دعوة عباس ونتانياهو لاجتماع منفصل عن الاجتماع العام حيث ان اسرائيل لا تريد ان تشارك في المؤتمر العام.

الموقف الفلسطيني لطالما رحب بهذه المبادرة وعقد المؤتمر على امل ان يأتي باليات ومسارات جديدة تدفع الامور الى الامام وتشرك الى جانب الولايات المتحدة وروسيا واطراف الرباعية، تدفع لمشاركة اطراف عربية ودولية اخرى لتشارك جميعها في مساعدة الاسرائيليين والفلسطينيين على الوصول الى معاهدة سلام تنهي الاحتلال وقد يكون الامل على اعتاب نهاية هذا العام وبداية عام جديد وحل القضية الفلسطينية يوصل الى نهاية الاحتلال.

يشار الى ان وزير خارجية فرنسا السابق فابيوس قال سابقا ( هي قناعة لدى جميع الفرنسيين ولدى 11 برلمان اوروبي وشعوب اوروبا انه اذا فشلت هذه المبادرة الفرنسية فان فرنسا ستعترف بدولة فلسطين والى جانبها عشرات الدول الاخرى ) .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018