الأخــبــــــار
  1. يافا- اصابة فلسطينيين بجراح إثر عيارات نارية
  2. مصادر لـ معا: الرئيس بصحة جيدة ويلبي مناشدة مواطن للعلاج
  3. لكثرة الحضور- ادارة مهرجان الافلام بالقاهرة تقرر اعادة عرض فلم مروان
  4. قوات القمع تقتحم قسم الأسرى المضربين في سجن "نفحة"
  5. إصابة ٩ شبان بالرصاص الحي والمعدني في مواجهات "بيت ايل" شمال البيرة
  6. الان يعرض فيلم مروان البرغوثي بالقاهرة وسفيرنا يقول للاسرى: لن نخذلكم
  7. البرغوثي لبرلمانيي العالم: اذا استلمتم رسالتي فهذا يعني أنني بالعزل
  8. الجامعة العربية: نتابع عن كثب ما يستجد بشأن الأسرى المضربين
  9. مسيرة كشفية مساندة للأسرى في رام الله
  10. فدوى البرغوثي: اتصالاتنا مستمرة من أجل السماح بزيارة الأسرى
  11. الدفاع المدني يحول دون احتراق 500 مركبة بمعبر الظاهرية
  12. الأسير المريض بالقلب رياض العمور ينضم للاضراب المفتوح
  13. قراقع: اغلاق سجن هداريم ونقل الاسرى الى النقب
  14. دفعة جديدة من أسرى الجبهة الشعبية بسجن "مجدّو" ينضمّون للاضراب
  15. قدوره فارس: انخفاض حاد في ضغط دم والسكر لدى الاسير مروان البرغوثي
  16. رفض العلاج- تدهور صحي يطرأ على حالة الأسير القيادي البرغوثي
  17. الاسير حميد: مروان البرغوثي يرفض تلقي العلاج
  18. قراقع: مستمرون بمقاطعة محاكم الاحتلال طالما استمر بمنع زيارة المحامين
  19. مستوطنون يجرفون اراض زراعية في الخضر جنوب بيت لحم
  20. الشرطة تقبض على 10 مطلوبين وتنجز 50 قضية في ترقوميا

خطة اسرائيلية جديدة لاجبار ابو مازن على مفاوضة صغار ضباط الاحتلال

نشر بتاريخ: 13/12/2016 ( آخر تحديث: 14/12/2016 الساعة: 06:58 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
استند التلفزيون الاسرائيلي الى تصريحات مسؤولين كبار في الاتحاد الاوروبي لتقديم تصور سياسي اسرائيلي دبلوماسي جديد سيعترض المبادرة الفرنسية ويسحب البساط من تحت اقدام الرئيس الفلسطيني ويعيده الى مربع التفاوض المباشر مع صغار الضباط الاسرائيليين عوضا عن زعماء العالم وقادة الامبراطوريات الكبرى.

وبعد الاستناد الى تصريحات بعض المسؤولين الاوروبيين حول أهمية ايجاد حلول ناجعة للقضايا الصغيرة والمشاكل اليومية التي تعترض حياة الفلسطينيين مثل انقطاع المياه او التزود بالكهرباء او نقل البضائع او المرور عبر الحواجز او احتياجات البلديات او توفير الدواء للمرضى، يأتي ذلك بعد الاستناد الى خطة تقودها الادارة المدنية التابعة لوزارة جيش الاحتلال باعتبارها  هي المسؤولة عن الضفة الان وليست الحكومة الاسرائيلية. والخطة تفضي الى ممارسة سياسية عند وزارة الخارجية الاسرائيلية ومكتب نتانياهو لمواصلة تعميمها كفرضية للحل . والادعاء ان اية حلول كبيرة ودولية ستفشل طالما ان القضايا الصغيرة لم تحل.

واستخدم الاسرائيليون تصريحات بعض المسؤولين الاوروبيين في هذا المجال ، لبناء طريق هروب من المؤتمر الدولي بباريس عن طريق اغراء وزراء ومسؤولي السلطة بمساعدة الشعب الفلسطيني في تسهيل امور حياة السكان في الارض المحتلة ( وهي كلمة حق يراد بها باطل ) .

وفي حال رفضت السلطة وحكومة د. رامي الحمد الله ذلك ، فانها ستكون الملامة امام الاوروبيين في التسبب بالمزيد من معاناة الشعب الفلسطيني في غزة والضفة ، وفي حال وافقت فانها ستكون قد أغرقت نفسها في قضايا صغيرة وادارية بسيطة بدلا عن الملفات الاستراتيجية النهائية . وستكون اعادت بنفسها تسليم مفاتيح الضفة الغربية الى الجنرال بولي مردخاي رئيس الحكم العسكري للاحتلال في الضفة الغربية .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017