الأخــبــــــار
  1. ارتفاع ضحايا تفجير المسجد بسيناءإلى 235 شهيدا و109 جرحى
  2. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  3. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  4. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  5. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  6. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  7. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  8. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  9. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  10. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  11. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  12. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  13. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  14. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  15. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  16. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  17. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  18. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  19. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  20. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى

شؤون المرأة توصي بإدراج موضوع الانتخابات والتحول الديمقراطي بالمجتمع

نشر بتاريخ: 20/12/2016 ( آخر تحديث: 20/12/2016 الساعة: 11:34 )
غزة- - معا - أوصت دراسة لمركز شؤون المرأة في غزة حملت عنوان "المنظمات الأهلية النسوية والمسار الديمقراطي بالمجتمع الفلسطيني"، بإدراج موضوع الانتخابات والتحول الديمقراطي بما يشمل مقومات الحكم الرشيد في أدبيات وبرامج المنظمات الأهلية النسوية.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها المركز لمناقشة بحضور عدد من الأكاديميين/ات والباحثين/ات وممثلين/ات عن مؤسسات العمل المدني.

وقالت هداية شمعون، منسقة الأبحاث والمعلومات في المركز: "تم طرح فرص بحثية لإعداد وتنفيذ دراسات حول قضايا المرأة والمجتمع، وتقدم 23 باحث وباحثة للحصول على هذه الفرص، وبعد فحص المقترحات التي تركزت على قضايا حقوقية متنوعة تم اختيار مقترحين بحثيين هما، دراسة "المنظمات الأهلية النسوية والمسار الديمقراطي بالمجتمع الفلسطيني"، ودراسة "تمكين النساء النازحات كمدخل لتخفيف العنف".

وأضافت شمعون: "تعتبر دراسة "المنظمات الأهلية النسوية والمسار الديمقراطي بالمجتمع الفلسطيني"، مرجعاً توثيقياً يكشف ويقدم وصف للمشهد السياسي لواقع المرأة الفلسطينية والمؤسسات ذات المسار الديمقراطي والدور الحقيقي للمؤسسات الأهلية والتحديات السياسية التي واجهت المؤسسات خلال فترة الانقسام والحصار حتى الوقت الحالي".

وقسمت الدراسة إلى ثلاثة فصول هي، المرأة خلفية مفاهيمية وتاريخية، والمرأة والنظام السياسي الفلسطيني، والمرأة والانقسام.

وهدفت الدراسة إلى فحص دور المنظمات الأهلية "ديمقراطية التوجه" أي تلك التي تتبنى الخطاب الإنساني والديمقراطي المبني على قيم الحرية والمساواة والعدالة وعدم التمييز، خاصة مع تراجع الحالة الديمقراطية بالمجتمع الفلسطيني جراء الانقسام والذي تبعه تعطل المؤسسات الجمعية التمثيلية الموحدة للنظام السياسي الفلسطيني.

وأوصت الدراسة بخلق تقاطعات ما بين الحملات والبرامج والأنشطة والورشة التي تنفذها المنظمات الأهلية النسوية مع الموضوع الديمقراطي .

كما أوصت بالتركيز على أهمية إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على قاعدة من الشراكة وباتجاه نظام ديمقراطي تعددي تترسخ به المؤسسات التمثيلية الجمعية وفق آليات الانتخابات المستندة لقانون التمثيل النسبي الكامل، وبضرورة توطين الخطاب النسوي بالبيئة المحلية وخلق علاقة تواصلية وثيقة مع النساء المهمشات بالمناطق المختلفة بالمخيمات والمناطق الزراعية وأحياء المدن الفقيرة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017