الأخــبــــــار
  1. الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 24 مئوية
  2. الاحتلال يعتقل شابين بالضفة ويغلق محلا تجاريا في بيت جالا
  3. فلسطين تبعث برسائل اممية لاتخاذ تدابير لحماية ارواح الاسرى
  4. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين عقب محاصرة مسجد بحزما
  5. الصليب الاحمر: مطلوب ايجاد حل يجنب خسائر بأرواح الاسرى
  6. مستشفيات إسرائيل تناقش تنفيذ التغذية القسرية بحق المضربين
  7. عواد:98دولة تصوت على قرار يدين ممارسات اسرائيل ضد القطاع الصحي بفلسطين
  8. نقل 40 أسيراً مضرباً من "هداريم" إلى المستشفيات
  9. 5 إصابات في مواجهات مع الاحتلال جنوب قلقيلية
  10. الحمد الله: الأردن يضع جل إمكانياته ليدافع عن شعبنا والقدس
  11. السعودية: السبت أول أيام شهر رمضان
  12. استشهاد المواطن مهند ابو سفاقة من طولكرم متأثرا باصابته في نتانيا
  13. مستوطن يدهس طفلا بالخليل
  14. داخلية غزة تنفذ حكم الاعدام بحق ثلاثة متهمين بقتل القيادي بالقسام فقها
  15. الاحتلال يعتدي على متضامني خيمة قرية صارورة شرق يطا
  16. اهالي الاسرى يغلقون المدخل الشمالي للخليل
  17. نقل 15 أسيراً مضربا من سجن "عسقلان" إلى المستشفيات
  18. وفاة والد الأسير بلال خليل حمامرة المحكوم 10 سنوات والمضرب منذ 39 يوما
  19. قراقع: الوضع الصحي خطير جدا وتحذير من سقوط شهداء
  20. قوات الاحتلال والمستوطنون يحاصرون مدرسة المنية المختلطة جنوب بيت لحم

جبهة التحرير تلتقي النائب علي خريس

نشر بتاريخ: 26/12/2016 ( آخر تحديث: 28/12/2016 الساعة: 08:49 )
بيروت- معا- استقبل عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي خريس في مكتبه في صور وفدا من “جبهة التحرير الفلسطينية” برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة، في حضور مدير مكتبه حيدر جفال والمسؤول الإعلامي لحركة “أمل” في المنطقة الأولى علوان شرف الدين ومصطفى شعيتلي وخضر غزال، ونقل الوفد تحيات قيادة الجبهة معتبراً أن الزيارة تأتي في سياق العلاقات الكفاحية والتاريخية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني وكان عرض للتطورات.

وعبر النائب خريس عن سعادته باللقاء، وأكد على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين مختلف قوى المقاومة بما يخدم الأهداف والتطلعات المشتركة للشعبين اللبناني والفلسطيني، محذراً من المشاريع المعادية الهادفة إلى إضعاف، وتهميش القضية الفلسطينية، باعتبارها القضية المركزية للأمة.

واكد خريس أن تصويت مجلس الأمن بالإجماع على قرار يدين الاستيطان هو انتصار لعدالة قضية فلسطين، موضحاً إن الانتفاضات المتتالية في فلسطين هي النقطة الناصعة في تاريخنا العربي وهي التي تعيد العرب والمسلمين إلى الاتجاه الصحيح، مؤكدا أن المجال اليوم مفتوح للتصحيح ولإعادة النظر في أولويات القوى الفلسطينية، وأن الوحدة والاعتماد على النفس هو أساس المواجهة، والمقاومة هي أساس الانتصار على العدو، وليس التلهي بما يحصل في المنطقة العربية

واعتبر أن القضية الفلسطينية هي قضية حركة أمل، وإن تحرير فلسطين هو من واجباتناوهذا ما تعلمناه من إمامنا القائد السيد موسى الصدر الذي حمل فلسطين في قلبه وعقله ، واليوم مازال دولة الرئيس يتابع المسيرة وحمل هم القضية الفلسطينية في جميع المحافل الدولية في ظل صمت دولي وعربي رهيب عما يجرى في فلسطين والقدس وتحويل وجهة الصراع، والمطلوب اليوم العمل لكى تبقى اسرائيل هي العدو وفلسطين هي البوصلة وقضية المسلمين والعرب، لافتا أن تصويت مجلس الأمن يشكّل خطوة هامة على صعيد إدانة الاحتلال، وإنفاذ القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

وعرض الجمعة موقف الجبهة الثابت من التحديات المصيرية التي تواجه الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة، مجدداً حرص الجبهة على أمن لبنان واستقراره وسلمه الأهلي، مشدداً على ضرورة الإسراع بنبذ الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية على قاعدة التمسك بالثوابت الوطنية، والحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني .

وأثنى الجمعة على دور دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، وقيادة حركة امل على دعمهما الدائم للقضية الفلسطينية، ووقوفهما الى جانب الشعب الفلسطيني ، مشددا على ضرورة العمل في كل ما من شأنه التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في لبنان.

وأشاد الجمعة بدور الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في مخيم عين الحلوة، التي استطاعت أن تجنب المخيم مآس وكوارث بوعيها وتعاونها، ونجحت في المحافظة على المخيم واهله باعتباره عاصمة للشتات الفلسطيني ومحطة نضالية على طريق العودة .

ووجه المجتمعون التحية للشعب الفلسطيني الصامد والمنتفض في القدس وفلسطين في وجه الاحتلال، كما حيوا "شهداء الانتفاضة وأسراها في سجون العدو"، مطالبين "المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان بالتحرك العاجل لإنقاذ الأسرى من الموت والتعذيب، والعمل على اطلاقهم سراحهم من سجون الاحتلال.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017