الأخــبــــــار
  1. فتح: عقد المجلس الوطني ضرورة وطنية ومصلحة استراتيجية
  2. 58 حالة إصابة بالملاريا بين حجاج بيت الله
  3. اصابة اسرائيلي بإطلاق نار في حيفا
  4. الجيش اللبناني يطلق عملية "فجر الجرود" ضد داعش
  5. الطقس: اجواء حارة نسبيا إلى حارة والعظمى المتوقعة في القدس 32 مئوية
  6. مستوطنو "كريات اربع" يرشقون منازل فلسطينية بالحجارة
  7. ترامب يقيل كبير مستشاريه ستيف بانون
  8. اندلاع حريق ضخم في مطار برشلونة الدولي
  9. مقتل شخصين وإصابة 6 بعملية طعن في فنلندا
  10. قتيل واحد على الأقل في عملية طعن بمدينة دوسلدروف الألمانية
  11. اصابة مواطن برصاص في الصدر خلال مواجهات مع الاحتلال شرق جباليا
  12. غينيا تؤكد دعمها لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته
  13. اصابة 5 مواطنين في حادث سير قرب بلدة حزما شرقي القدس
  14. "القدس الدولية": الاحتلال يهدم 105 منازل ومنشآت منذ بداية 2017
  15. الاحتلال يعتقل شابا أثناء تواجده في صندوق سيارة على حاجز الزعيم
  16. الاحتلال يفرج عن صحفية بشرط الابعاد عن القدس مدة 4 أسابيع
  17. لقاء لوزراء خارجية فلسطين والاردن ومصر للتنسيق قبل وصول الوفد الامريكي
  18. اسرائيل تحاول التواصل مع 28 اسرائيليا فقد الاتصال معهم في برشلونة
  19. الاحتلال يعتقل 3 شبان من الضفة
  20. بيونغيانغ للأمم المتحدة: برنامجنا النووي غير قابل للتفاوض

"المرأة العاملة" ترحب بقرار مجلس الأمن وتعتبره نصراً سياسيا

نشر بتاريخ: 29/12/2016 ( آخر تحديث: 29/12/2016 الساعة: 12:01 )
رام الله- معا- رحّبت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية بقرار مجلس الامن الدولي الذي تبنى قرارا يدين الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.
واعتبرت الجمعية في بيان لها، أن هذا القرار تاريخي هام يشكل نصراً سياسياً ودبلوماسيا لدعم القضية الفلسطينية يجب البناء عليه لإلزام دولة الاحتلال بوقف استيطانها في الاراضي الفلسطينية.

وأشاد البيان، بموقف الدول التي صوتت لصالح مشروع القرار الداعم للحق الفلسطيني والرافض لسياسة الاستيطان الاستعماري، وخصوصاً الدول التي قدمت القرار ممثلة في فنزويلا، السنغال، نيوزلندا ماليزيا.

وتؤكد الجمعية، أن هذا القرار الأممي والذي حظي بالأغلبية الساحقة 14 صوتا مؤيدا وامتناع الاولايات المتحدة من التصويت، لهو دليل واضح على عدالة القضية الفلسطينية، والرفض الدولي للإرهاب الاسرائيلي الممارس بحق أبناء وبنات شعبنا وأرضنا،والذي يستهدف تقويض الحقوق الشرعية للشعب وفي مقدمتها حق تقرير المصير.

وهو يشكّل خطوة هامة على صعيد إدانة الاحتلال، وإنفاذ القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، والتي دأب الاحتلال على عدم الالتزام بها.

كما وتشدد الجمعية على أن المعركة ضد الاستيطان هي جزء من معركة طويلة لتفكيك الاستعمار الاستيطاني في كل فلسطين المحتلة.
وشدّدت على ضرورة نقل القضية الفلسطينية من حيز المفاوضات المباشرة التي تنتقص من حقوقنا الثابتة إلى الساحات الدولية تحت مظلة الأمم المتحدة والتي من خلالها يجب أن تتم عملية تنفيذ القرارات لا التفاوض عليها.

وأشارت الجمعية الى أن النساء الفلسطينيات دفعن وما زلن ثمناً باهظاً جراء ممارسات الاحتلال، حيث كان لا بد لهن من مواجهة سياسات الإفقار والتهميش الناجمة عن مواصلة الاستيطان واستمرار الاحتلال في السيطرة على المصادر والموارد الفلسطينية.

وقالت في بيانها: إن نساء فلسطين يناضلن منذ ما يزيد عن مائة عام ضد الاستعمار والاحتلال، وكافة تجلياته القمعية وانتهاكاته لكافة الحقوق الإنسانية، التي تمس كافة تفاصيل حياتهن، تلك التي أقرها القانون الدولي الإنساني وكافة القوانين والمعاهدات ذات الصلة وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة، واتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، وكذلك قرار مجلس الأمن 1325 الخاص بأمن وحماية النساء ومشاركتهن في صنع القرارات الخاصة ببناء وتعزيز السلام، من أجل الحرية والمساواة والعدالة والحماية الاجتماعية، ومن أجل تحقيق الأمن الإنساني الذي يشكل جوهر السلام.

وفي الوقت الذي تدعو فيه جمعية المرأة العاملة إلى اتخاذ مزيد من المواقف الدولية الكفيلة بكبح جماح الاحتلال ومحاسبته، ووقف جرائمه وعدوانه على أرضنا الفلسطينية.
وأكدت على أهمية متابعة تنفيذ هذا القرار من خلال المؤسسات الدولية ذات الصلة، وملاحقة "إسرائيل" وإخضاعها للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لرفضها الانصياع للقرار وفق تصريحات رئيس وزرائها نتنياهو.

وشددت الجمعية على أهمية تحقيق الوحدة والتكاتف الفلسطيني بشكل عاجل لمواجهة كافة التحديات الخطيرة التي تواجه مشروع التحرر الوطني، لأنه لا سبيل من التقدم سوى بالوحدة والتوافق على برنامج وطني لإنهاء الاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017