الأخــبــــــار
  1. الطقس: اجواء غائمة جزئياً ومعتدلة في معظم المناطق
  2. نقل صلاحيات اعلان الحرب في اسرائيل الى "الكابينت"
  3. اطلاق نار على قوات الاحتلال غرب بيت لحم واعتقال المنفذ
  4. اجراءات اسرائيلية جديدة لجباية الديون من الفلسطينيين
  5. وزير إسرائيلي: أمريكا قد تعترف قريبا بسيادة إسرائيل على الجولان
  6. الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية تصوت على قرار لصالح فلسطين
  7. اصابات خلال اطلاق نار بحي النفق بغزة اثر خلاف عائلي
  8. نتنياهو: لن نسمح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا
  9. الصحة: استشهاد الطفل عدي أكرم أبو خليل متأثرا باصابته قبل8أيام بالبيرة
  10. الاحتلال يعلن اعتقال فلسطينيين بدعوى إطلاقهما النار أمس غرب رام الله
  11. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  12. رئيس بنما: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  13. طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحري وموقعا لكتائب لقسام
  14. أنغولا تقيل سفيرها بإسرائيل لحضوره نقل سفارة أميركا للقدس
  15. تركيا: اتفقنا مع "الصحة العالمية" لدعم جرحى غزّة بـ1.2 مليون دولار
  16. ترامب: القمة مع كيم جون أون يمكن أن تتأجل
  17. مصرع طفلة ٥ سنوات جراء سقوط باب حديدي عليها في يطا
  18. إسرائيل تطالب الجنائية برفض الطلب الفلسطيني بفتح تحقيق في جرائمها
  19. قوات الاحتلال تعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية
  20. شبان تسللوا من غزة وتمكنوا من إحراق موقع للجيش الإسرائيلي قرب الحدود

صور- جرحى الرصاص المطاطي تحصد جائزة أفضل سلسلة مصورة لـ 2016

نشر بتاريخ: 31/12/2016 ( آخر تحديث: 04/01/2017 الساعة: 08:55 )
القدس- معا- فازت المصورة طالي مائير بجائزة أفضل "سلسة مصورة" عن المجموعة المصورة لجرحى ما يسمى بالرصاص المطاطي الاسفنجي الاسود، المصنوع من المطاط الصناعي، التي قامت بتصويرها لجمعية حقوق المواطن. في مسابقة إفادة محلية التي تجري سنويًا، كمعرض قطري لصور الصحافة، الذي يُعرض الى جانب المعرض العالمي لصور الصحافة "WORLD PRESS PHOTO "، منذ العام 2003 . وقامت المصورة طالي مائير.

طالي مائير، مصورة صحفية عمرها 27 عامًا، اصيبت برصاصة اسفنجية سوداء صلبة اطلقها صوبها شرطي خلال توثيقها لمظاهرة في القدس في اعقاب خطف الطفل محمد ابو خضير في تموز 2014. الرصاصة اصابت وجهها وتسببت بكسر فكّها. كانت طالي الجريحة الأولى من السلاح الجديد الذي بدأت الشرطة باستعماله في ذاك الصيف لتفريق المظاهرات والاخلال بالنظام.

وقد وثقّت جمعية حقوق المواطن في السنتين الأخيريتين عشرات الجرحى الذين اصيبوا في وجههم بالرصاص الاسفنجي الاسود الصلب في القدس الشرقية، ومن ضمنهم العديد من الأولاد الذين فقدوا احدى اعينّهم. على الرغم من ان اجراءات وتعليمات الشرطة تمنع بشكل واضح اطلاق الرصاص نحو الجزء العلوي من الجسم ونحو الأطفال. في ايلول 2014 استشهد الطفل محمد سنقرط جراء اطلاق الرصاص الاسفنجي الاسود الصلب على رأسه.

سنتان بعد اصابتها قررّت طالي الخروج لتصوير المصابين بالرصاص الاسفنجي الأسود في القدس الشرقية. بعض الجرحى اصيبوا اثناء وقوفهم على شرفة منزلهم او في داخل حانوت، اثناء عبور الشارع او البحث عن مكان للاحتماء. أي من الجرحى لم يشارك في اي اعمال عنف ولم يُتهّم بذلك من قبل الشرطة.

وكتب الحكام في قرارهم منح طالي جائزة أفضل مجموعة مصورة "التصوير الموضوعي الذي يوضح ويجسّد ظاهرة. طريقة عرض المصابين من الرصاص المطاطي الجديد الذي تستخدمه قوات الأمن، والضرر الكبير الكامن في استعمال هذا الرصاص، تم عرضهم بدون اي تفخيم، انما كحقائق مثبتة. التعريف الذي كتبته طالي: هذا المنتوج، وهذا ثمنه الانساني. وهكذا هو الأمر في الواقع، المطلوب من المشاهد اعادة جدولة الثمن.

ويأتي مشروع التوثيق المصور لجرحى الرصاص الاسفنجي المطاطي ضمن العمل المتواصل الذي تقوم به جمعية حقوق المواطن في القدس الشرقية، لاثبات الاضرار الجسدية الخطيرة التي يتسبب بها هذا الرصاص. علمًا ان الطفل محمد سنقرط كان قد استشهد جراء اصابته بهذا النوع من الرصاص.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018