الأخــبــــــار
  1. السعودية تعلن رسمياً أن 1 أيلول هو أول أيام عيد الأضحى
  2. منظمة "رغفيم" تلتمس للعليا الاسرائيلية هدم مدخل روابي
  3. الاحتلال يمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح خمسة ايام اخرى
  4. اتلاف 1800 كرتونة عصير منتهية الصلاحية بجنين
  5. الاحتلال يؤجل محكمة عائلة الأسير عمر العبد حتى الاحد المقبل
  6. الهباش : أي مساس بالأقصى سوف يشعل العالم
  7. هيئة الاسرى: نيابة الاحتلال ردت بعدم نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام
  8. الحمد الله يبحث آخر التطورات والأوضاع الأمنية
  9. وزير الداخلية اللبناني يعلن إحباط محاولة تفجير طائرة إماراتية
  10. اصابة اسرائيلية طعنا في الرملة
  11. الأونروا تتسلم التبرع السنوي بمبلغ مليوني دولار من الكويت
  12. الرئاسة تؤكد التزامها توفير مقومات الصمود للمقدسيين
  13. الحمد الله جدد تأكيده بالتزام الحكومة بالاتفاقيات مع اتحاد المعلمين
  14. يديعوت: صافرات الانذار دوت في محيط غزة بسبب خلل فني
  15. ال⁠⁠⁠⁠⁠دفاع المدني يغلق 9 العاب في منتزهات الخليل
  16. الخارجية: المؤامرة الاسرائيلية ضد الاقصى مستمرة وتتصاعد
  17. اعتقال شاب يحمل سكينا عند مفرق بورين بنابلس بدعوى نيته تنفيذ عملية طعن
  18. الاحتلال يهدم اجزاء من سور مقبرة الشهداء في مدينة القدس
  19. قتيل ومصاب في اصطدام سيارة بموقفين لركاب الحافلات في مرسيليا بفرنسا
  20. الاحتلال يعتقل 24 مواطنا من الضفة

صور- جرحى الرصاص المطاطي تحصد جائزة أفضل سلسلة مصورة لـ 2016

نشر بتاريخ: 31/12/2016 ( آخر تحديث: 04/01/2017 الساعة: 08:55 )
القدس- معا- فازت المصورة طالي مائير بجائزة أفضل "سلسة مصورة" عن المجموعة المصورة لجرحى ما يسمى بالرصاص المطاطي الاسفنجي الاسود، المصنوع من المطاط الصناعي، التي قامت بتصويرها لجمعية حقوق المواطن. في مسابقة إفادة محلية التي تجري سنويًا، كمعرض قطري لصور الصحافة، الذي يُعرض الى جانب المعرض العالمي لصور الصحافة "WORLD PRESS PHOTO "، منذ العام 2003 . وقامت المصورة طالي مائير.

طالي مائير، مصورة صحفية عمرها 27 عامًا، اصيبت برصاصة اسفنجية سوداء صلبة اطلقها صوبها شرطي خلال توثيقها لمظاهرة في القدس في اعقاب خطف الطفل محمد ابو خضير في تموز 2014. الرصاصة اصابت وجهها وتسببت بكسر فكّها. كانت طالي الجريحة الأولى من السلاح الجديد الذي بدأت الشرطة باستعماله في ذاك الصيف لتفريق المظاهرات والاخلال بالنظام.

وقد وثقّت جمعية حقوق المواطن في السنتين الأخيريتين عشرات الجرحى الذين اصيبوا في وجههم بالرصاص الاسفنجي الاسود الصلب في القدس الشرقية، ومن ضمنهم العديد من الأولاد الذين فقدوا احدى اعينّهم. على الرغم من ان اجراءات وتعليمات الشرطة تمنع بشكل واضح اطلاق الرصاص نحو الجزء العلوي من الجسم ونحو الأطفال. في ايلول 2014 استشهد الطفل محمد سنقرط جراء اطلاق الرصاص الاسفنجي الاسود الصلب على رأسه.

سنتان بعد اصابتها قررّت طالي الخروج لتصوير المصابين بالرصاص الاسفنجي الأسود في القدس الشرقية. بعض الجرحى اصيبوا اثناء وقوفهم على شرفة منزلهم او في داخل حانوت، اثناء عبور الشارع او البحث عن مكان للاحتماء. أي من الجرحى لم يشارك في اي اعمال عنف ولم يُتهّم بذلك من قبل الشرطة.

وكتب الحكام في قرارهم منح طالي جائزة أفضل مجموعة مصورة "التصوير الموضوعي الذي يوضح ويجسّد ظاهرة. طريقة عرض المصابين من الرصاص المطاطي الجديد الذي تستخدمه قوات الأمن، والضرر الكبير الكامن في استعمال هذا الرصاص، تم عرضهم بدون اي تفخيم، انما كحقائق مثبتة. التعريف الذي كتبته طالي: هذا المنتوج، وهذا ثمنه الانساني. وهكذا هو الأمر في الواقع، المطلوب من المشاهد اعادة جدولة الثمن.

ويأتي مشروع التوثيق المصور لجرحى الرصاص الاسفنجي المطاطي ضمن العمل المتواصل الذي تقوم به جمعية حقوق المواطن في القدس الشرقية، لاثبات الاضرار الجسدية الخطيرة التي يتسبب بها هذا الرصاص. علمًا ان الطفل محمد سنقرط كان قد استشهد جراء اصابته بهذا النوع من الرصاص.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017