الأخــبــــــار
  1. رسميا... جو بايدن يعلن ترشحه للانتخابات الأمريكية
  2. إصابات بالاختناق عند المدخل الشمالي للبيرة
  3. الشرطة تقتلع ورودا "مخدرة" من حديقة بنابلس
  4. المبعوث الامريكي جرينبلات ينفي ان صفقة العصر تشمل ضم اراضي من سيناء
  5. الجمعة القادمة تحمل اسم:"جمعة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام"
  6. اصابة 12 مواطنا على حدود غزة
  7. الصحة: 5 اصابات شرق غزة
  8. اصابة مسعف برصاص الاحتلال على حدود غزة
  9. بدء توافد المواطنين الى حدود غزة للمشاركة في مسيرات العودة
  10. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  11. الاحتلال يجدد قصفه لمراصد المقاومة بغزة
  12. البرلمان البرتغالي يدين الاعتداءات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين
  13. قصف مدفعي بستهدف مرصدا للمقاومة شرق البريج
  14. الرئيس يلتقي غدا نظيره المصري
  15. اطلاق نار على قوة للاحتلال قرب حدود غزة
  16. اصابات بالاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط بينهم صحفيين بمسيرة كفرقدوم
  17. وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي يمنع فعالية رياضية في بيت صفافا بالقدس
  18. الاحتلال يعثر على بالون حارق في شاطئ عسقلان
  19. الاحتلال يأخذ قياسات منزل الشهيد عمر أبو ليلى تمهيدا لهدمه
  20. فرنسا تحث حكومة اسرائيل على إعادة بدء عملية السلام

عشراوي تنعى المفكر الوطني والتربوي أ. خليل محشي

نشر بتاريخ: 02/01/2017 ( آخر تحديث: 02/01/2017 الساعة: 11:13 )
رام الله- معا- نعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي باسم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير المفكر الوطني والتربوي أ. خليل محشي إلى أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، والذي وافته المنية أمس في العاصمة الأردنية عمان بعد صراع مع المرض.

وأعربت عشراوي عن بالغ حزنها لفقدان فلسطين إحدى أهم دعاماتها التربوية مبكراً، والتي خدمت القضية الفلسطينية بتفان وإخلاص في الهيئات والمؤسسات الوطنية والدولية،

وقالت: " لقد تعدى محشي كونه مفكراً تربوياً وعلمياً، فقد واكب مراحل الصراع، وانحاز الى عدالة وتاريخ وقضايا شعبه، وحملها معه إلى كل مكان احتل فيه منصب، وعمل لأجلها بجد وصمت، حيث شغل موقع مدير مدارس "الفرندز" في رام الله، ولاحقاً رئيس قسم التربية وعلم النفس ومساعد عميد كلية الاداب في جامعة بيرزيت، ليؤسس بعدها وزملاؤه وزارة التربية والتعليم الفلسطينية في العام 1994، ثم أهّلته كفاءته الفذّة وتفكيره المبدع إلى ترؤس المعهد الدولي للتخطيط التربوي في "اليونسكو".

وأشارت عشراوي إلى مآثر الفقيد وأثرها على المجتمع التربوي وأضافت: "دافع محشي بقوة عن نهج التنمية والتعلم عن طريق العمل، وآمن بقدرة الشباب في تخطيط التعليم من أجل إحداث التحولات الاجتماعية المطلوبة، وبدور المرأة وتكافؤ الفرص، وبضرورة توافر الارادة السياسية من أجل إشراك هذه الجهات في رسم السياسات والتخطيط باعتبارها عملية تشاركية لجميع فئات المجتمع دون تمييز".

وتابعت: "لم يغب كذلك الدور الوطني الفاعل والمؤثر الذي لعبه الأستاذ محشي في مواجهة الاحتلال عن مشهد حياته الاكاديمية والتربوية، فما كان عطاؤه إلا تعبيراً راسخاً عن انتمائه الوطني وأصالة هويته، وناضل من أجل حق شعبه في الحياة بحرية وكرامة على أرضهم، فنال قسطاً وفيراً من ممارسات الاحتلال ضده، انتهت بسحب إقامته في مدينة القدس المحتلة هو وجميع أفراد عائلته".

وودّعت عشراوي صديقها وزميلها الانسان بقولها: " إن فقدان محشي لهو خسارة كبيرة لفلسطين وللانسانية جمعاء، ولكن ستبقى أعماله نابضة بعطاءاته ومبادراته، وستبقى بصماته الإنسانية محفورة في وجداننا، يذكر أفضالها أصدقاؤه وزملاؤه وطلابه وكل من تتلمذ على يديه، وإن ذكرى خليل المربي والانسان والمناضل الوطني ستبقى محفّزاً للأجيال الفلسطينية والعربية القادمة نحو تحقيق مستقبل تسوده الحرية والكرامة والتميز".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018