الأخــبــــــار
  1. الرئيس: القمة العربية حملت قرارات واضحة ومحددة حول القضية الفلسطينية
  2. إعلان عمان: حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار
  3. ترامب في رسالة لنتنياهو: الرئيس عباس مستعد لعقد صفقة الان
  4. قمة فلسطينية مصرية أردنية لتنسيق المواقف وتوحيد الجهود
  5. إطلاق نار قرب مبنى الكابيتول في واشنطن
  6. ‏المجلس الوطني: شعبنا ماضٍ على درب من ضحوا دفاعا عن الأرض
  7. غزة- 10 سنوات سجن لمدان بالقتل
  8. التربية: جامعة القدس تخالف القانون والأنظمة والتعليمات
  9. رغم ضغط اسرائيل- تجديد حصول فلسطين على كرسي اليونسكو للفلك
  10. لندن تبلغ بروكسل رسميا بخروجها من الاتحاد الأوروبي
  11. فقدان 146 مهاجرا في غرق زورق في المتوسط
  12. الصين تقيم مصنعا لإنتاج طائرات بلا طيار في السعودية
  13. وزارة الصحة: استشهاد المواطنة سهام راتب نمر (49عاما) من القدس المحتلة
  14. الرئيس: اتفقنا مع الادارة الامريكية على العمل من اجل تحقيق السلام
  15. الشبيبة تكتسح مجلس طلبة كلية الأمة
  16. الرئيس: نحذر اسرائيل من تحويل الصراع من سياسي الى ديني
  17. هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل الإهمال الطبي بحق 14 أسيراً
  18. قرار بالإفراج عن حراس المسجد الأقصى الخمسة
  19. الاحصاء: الاحتلال يستغل أكثر من 85% من مساحة فلسطين
  20. الحمد الله: نرفض ابتزاز إسرائيل بالمياه مقابل الاعتراف بالمستوطنات

السفير عبد الهادي يلتقي المفوض الروسي بدمشق

نشر بتاريخ: 05/01/2017 ( آخر تحديث: 05/01/2017 الساعة: 16:24 )
دمشق - معا - التقى السفير انور عبد الهادي مدير الدائر السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الخميس المفوض الروسي ايليبروس كوتراشيف في مقر السفارة الروسية بدمشق وبحث معه آخر المستجدات السياسية في المنطقة وفي فلسطين على وجه الخصوص.

وفي بداية اللقاء وضع عبد الهادي الوزير المفوض الروسي في صورة آخر التطورات على الأرض الفلسطينية وانتهاكات دولة الاحتلال المدروسة والمتعمدة، واعتداءاتها المتواصلة على المواطن الفلسطيني وممتلكاته وأرضه وموارده، إضافة إلى بحث آخر المستجدات السياسية، بما في ذلك اعتماد مجلس الأمن الدولي بأغلبية ساحقة القرار رقم "2334"، الذي كرر مطالبة إسرائيل بأن توقف فورا وعلى نحو كامل جميع الأنشطة الاستيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وأضاف عبد الهادي : "إن هذه الخطوة التاريخية تعد بداية نوعية وهامة على طريق جهود القيادة الفلسطينية السياسية والقضائية ونضالاتها في المحافل والمحاكم الدولية برئاسة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ؛ لتطبيق قيم العدالة وسيادة القانون ومبادئ حقوق الإنسان".

وأيضاً بحث الجانبان الجهود الفلسطينية الداعمة للجهود الروسية من أجل حل الأزمة السورية سياسياً وفق حوار سوري سوري بقيادة سورية دون تدخل خارجي.

وقد رحب السفير عبد الهادي بالاتفاق الروسي الإيراني التركي لوقف إطلاق النار في كافة الأراضي السورية باستثناء التنظيمات الإرهابية النصرة وداعش وأيضاً بالجهود المبذولة لعقد اجتماع استانا بلا شروط.

ومن جهته أشار الوزير المفوض الروسي بأن موقف روسيا مبني على المدرسة السوفيتية وهو أن القضية الرئيسية في الشرق الأوسط هي القضية الفلسطينية وبدون حلها لا يمكن حل القضايا الآخرى ، وروسيا تدعم الجهود التي يبذلها الرئيس محمود عباس لإنهاء الانقسام وتهنئ حركة فتح والرئيس عباس بانعقاد مؤتمرها السابع ونجاحه، ونشكر جهوده الخيرة في العمل على دعم الحل السياسي بسوريا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017