الأخــبــــــار
  1. البرادعي: ترامب سيعاقب الفلسطينيين في حال عدم قبولهم بصفقة القرن
  2. التربية تعلن عن منح دراسية في الهند وبروناي
  3. مجلس الوزراء:تصويب اوضاع غزة ليس "عقوبات" مستنكرا "افتراءات" حماس
  4. الاحتلال يصدر قرارا للاستيلاء على أراض شرق بيت لحم
  5. العثور على جثتي امرأتين في عسقلان
  6. الخارجية: حملات التحريض تعكس غياب شريك السلام بإسرائيل
  7. الاحتلال يعتقل مقدسيا وطفله خلال تصديه لمحاولات اقتحام ارضه بسلوان
  8. محيسن: اجتماع عاجل لقادة فصائل العمل الوطني لتفعيل المقاومة الشعبية
  9. اسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم بعد إغلاقه لمدة يومين بدواع امنية
  10. ليبرمان: لا نعرف اذا كان الاسرائيليون في غزة أحياء ام أموات
  11. حماس: الاختبار الحقيقي لقرارات المركزي تطبيقها على الارض
  12. الطقس: ارتفاع طفيف اليوم ومنخفض جوي جديد غدا
  13. المركزي: تعليق الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الامني وإنفكاك إقتصادي
  14. الصحة: اصابتان في "حادث عرضي" وسط قطاع غزة
  15. عودة يدافع عن خطاب ابو مازن بمواجهة اليمين في الكنيست
  16. الاحتلال يعتقل مواطنا بزعم اطلاقه النار شرق قلقيلية
  17. قوات الاحتلال تغلق مداخل قرية حوسان غرب بيت لحم
  18. تظاهرات في الهند ضد زيارة نتنياهو
  19. مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في بلدة برقين غرب جنين
  20. مهنا: الجانب الاسرائيلي ابلغنا بقرار فتح معبر كرم ابوسالم غدا

السفير عبد الهادي يلتقي المفوض الروسي بدمشق

نشر بتاريخ: 05/01/2017 ( آخر تحديث: 05/01/2017 الساعة: 16:24 )
دمشق - معا - التقى السفير انور عبد الهادي مدير الدائر السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الخميس المفوض الروسي ايليبروس كوتراشيف في مقر السفارة الروسية بدمشق وبحث معه آخر المستجدات السياسية في المنطقة وفي فلسطين على وجه الخصوص.

وفي بداية اللقاء وضع عبد الهادي الوزير المفوض الروسي في صورة آخر التطورات على الأرض الفلسطينية وانتهاكات دولة الاحتلال المدروسة والمتعمدة، واعتداءاتها المتواصلة على المواطن الفلسطيني وممتلكاته وأرضه وموارده، إضافة إلى بحث آخر المستجدات السياسية، بما في ذلك اعتماد مجلس الأمن الدولي بأغلبية ساحقة القرار رقم "2334"، الذي كرر مطالبة إسرائيل بأن توقف فورا وعلى نحو كامل جميع الأنشطة الاستيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وأضاف عبد الهادي : "إن هذه الخطوة التاريخية تعد بداية نوعية وهامة على طريق جهود القيادة الفلسطينية السياسية والقضائية ونضالاتها في المحافل والمحاكم الدولية برئاسة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ؛ لتطبيق قيم العدالة وسيادة القانون ومبادئ حقوق الإنسان".

وأيضاً بحث الجانبان الجهود الفلسطينية الداعمة للجهود الروسية من أجل حل الأزمة السورية سياسياً وفق حوار سوري سوري بقيادة سورية دون تدخل خارجي.

وقد رحب السفير عبد الهادي بالاتفاق الروسي الإيراني التركي لوقف إطلاق النار في كافة الأراضي السورية باستثناء التنظيمات الإرهابية النصرة وداعش وأيضاً بالجهود المبذولة لعقد اجتماع استانا بلا شروط.

ومن جهته أشار الوزير المفوض الروسي بأن موقف روسيا مبني على المدرسة السوفيتية وهو أن القضية الرئيسية في الشرق الأوسط هي القضية الفلسطينية وبدون حلها لا يمكن حل القضايا الآخرى ، وروسيا تدعم الجهود التي يبذلها الرئيس محمود عباس لإنهاء الانقسام وتهنئ حركة فتح والرئيس عباس بانعقاد مؤتمرها السابع ونجاحه، ونشكر جهوده الخيرة في العمل على دعم الحل السياسي بسوريا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017