الأخــبــــــار
  1. فتح: عقد المجلس الوطني ضرورة وطنية ومصلحة استراتيجية
  2. 58 حالة إصابة بالملاريا بين حجاج بيت الله
  3. اصابة اسرائيلي بإطلاق نار في حيفا
  4. الجيش اللبناني يطلق عملية "فجر الجرود" ضد داعش
  5. الطقس: اجواء حارة نسبيا إلى حارة والعظمى المتوقعة في القدس 32 مئوية
  6. مستوطنو "كريات اربع" يرشقون منازل فلسطينية بالحجارة
  7. ترامب يقيل كبير مستشاريه ستيف بانون
  8. اندلاع حريق ضخم في مطار برشلونة الدولي
  9. مقتل شخصين وإصابة 6 بعملية طعن في فنلندا
  10. قتيل واحد على الأقل في عملية طعن بمدينة دوسلدروف الألمانية
  11. اصابة مواطن برصاص في الصدر خلال مواجهات مع الاحتلال شرق جباليا
  12. غينيا تؤكد دعمها لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته
  13. اصابة 5 مواطنين في حادث سير قرب بلدة حزما شرقي القدس
  14. "القدس الدولية": الاحتلال يهدم 105 منازل ومنشآت منذ بداية 2017
  15. الاحتلال يعتقل شابا أثناء تواجده في صندوق سيارة على حاجز الزعيم
  16. الاحتلال يفرج عن صحفية بشرط الابعاد عن القدس مدة 4 أسابيع
  17. لقاء لوزراء خارجية فلسطين والاردن ومصر للتنسيق قبل وصول الوفد الامريكي
  18. اسرائيل تحاول التواصل مع 28 اسرائيليا فقد الاتصال معهم في برشلونة
  19. الاحتلال يعتقل 3 شبان من الضفة
  20. بيونغيانغ للأمم المتحدة: برنامجنا النووي غير قابل للتفاوض

الرئيس: مؤتمر باريس فرصة دولية لحل القضية الفلسطينية

نشر بتاريخ: 05/01/2017 ( آخر تحديث: 06/01/2017 الساعة: 06:44 )

رام الله -معا- قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن مؤتمر باريس للسلام الذي سيعقد خلال الشهر الجاري يشكل فرصة دولية لحل القضية الفلسطينية، من خلال وضع آلية دولية وجدول زمني للتنفيذ.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس عباس مساء اليوم الخميس، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفداً إسرائيليا ضم المئات من الأكاديميين والكتاب والنشطاء السياسيين الداعمين للسلام، الذين وقعوا على عريضة تدعم عقد مؤتمر باريس للسلام.

وأضاف الرئيس، إن 70 دولة ستشارك في مؤتمر باريس، وهذا شيء هام لحل الصراع الفلسطيني- الاسرائيلي وفق قرارات الشرعية الدولية، ونثمن جهود الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند وعزمه الكبير على عقده لإنقاذ عملية السلام.

وتابع الرئيس، إن قرار مجلس الامن الاخير رقم 2334 الخاص بعدم شرعية الاستيطان كان رسالة واضحة بأن سياسة الاستيطان لن تجلب السلام، وأن المجتمع الدولي يقف موحداً ضد الاستيطان الذي بات يهدد وبشكل حقيقي العملية السياسية القائمة على مبدأ حل الدولتين.

وقال الرئيس " إننا نريد تحقيق السلام من خلال المفاوضات، ونرفض أي طرق أخرى ولن نسمح باللجوء إليها، ونحن نعلن دوماً بأننا ضد الإرهاب والتطرف والعنف في أي مكان بالعالم".

وأشار الرئيس، إلى أن مجيء الوفد الإسرائيلي رغم كل المعيقات التي وضعت في طريقه من قبل البعض، تؤكد على أن هناك غالبية داخل الشعب الإسرائيلي تريد السلام وتسعى اليه، ونحن نمد أيدينا لصنع السلام وانهاء الاحتلال.

وقال الرئيس عباس "يجب إنهاء هذا الاحتلال، فماذا ننتظر للوصول إلى السلام، فالقرار الاخير لمجلس الأمن الدولي الذي أكد عدم شرعية الاستيطان، أكد أيضا على خيار الدولتين لشعبين، فلماذا رفضه البعض إذا كانوا يريدون السلام".

وأضاف، "لم نكن نريد الذهاب إلى الأمم المتحدة أو مجلس الأمن الدولي، ولكن البعض وضع العقبات أمام السلام، لذلك ذهبنا وسنذهب إلى مؤتمر السلام في باريس لنصنع السلام".

وثمن مبادرة الوفد الإسرائيلي بدعم مؤتمر باريس، مشيراً إلى أهمية دعمه داخل المجتمع الاسرائيلي، ومن المجتمع الدولي ايضا لإنجاحه وانقاذ السلام.

وألقى عدد من أعضاء الوفد الاسرائيلي، كلمات اكدوا خلالها على الدعم الكامل للسلام القائم على مبدأ حل الدولتين، وأن قيام دولة فلسطين هو مصلحة اسرائيلية لأنه يحقق الأمن والاستقرار للشعب الإسرائيلي.

وأشاروا، إلى أنه مطلوب من الحكومة الاسرائيلية عدم تضييع الوقت بالوصول إلى السلام، وأن الرئيس عباس يشكل فرصة تاريخية لإنهاء الصراع الفلسطيني –الإسرائيلي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017