الأخــبــــــار
  1. مطالبات برفع القيود التي فرضتها داخلية غزة عقب اغتيال فقهاء
  2. داخلية غزة: اغتيال فقهاء مرحلة فاصلة في عمل الوزارة
  3. الاحتلال يطلق النار والغاز على فعالية ليوم الارض بمادما جنوب نابلس
  4. بدء فعاليات احياء ذكرى يوم الارض وزيارة ذوي وأضرحة الشهداء في سخنين
  5. ضبط 4500 لتر سولار مهرب في الرام
  6. سلطات الاحتلال تقرر فتح معبر "كرم أبو سالم" في غزة استثنائيا الجمعة
  7. تحليق مكثف للطيران الحربي والاستطلاع في أجواء غزة
  8. قوات الاحتلال تعتقل 12 مواطنا في الضفة الغربية
  9. الرئيس: القمة العربية حملت قرارات واضحة ومحددة حول القضية الفلسطينية
  10. إعلان عمان: حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار
  11. ترامب في رسالة لنتنياهو: الرئيس عباس مستعد لعقد صفقة الان
  12. قمة فلسطينية مصرية أردنية لتنسيق المواقف وتوحيد الجهود
  13. إطلاق نار قرب مبنى الكابيتول في واشنطن
  14. ‏المجلس الوطني: شعبنا ماضٍ على درب من ضحوا دفاعا عن الأرض
  15. غزة- 10 سنوات سجن لمدان بالقتل
  16. التربية: جامعة القدس تخالف القانون والأنظمة والتعليمات
  17. رغم ضغط اسرائيل- تجديد حصول فلسطين على كرسي اليونسكو للفلك
  18. لندن تبلغ بروكسل رسميا بخروجها من الاتحاد الأوروبي
  19. فقدان 146 مهاجرا في غرق زورق في المتوسط
  20. الصين تقيم مصنعا لإنتاج طائرات بلا طيار في السعودية

"فتح": كريم وماهر يونس رموز للحرية والإنسانية

نشر بتاريخ: 07/01/2017 ( آخر تحديث: 07/01/2017 الساعة: 08:40 )
غزة - معا - حيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، الصمود الأسطوري للأسيرين الفلسطينيين كريم وماهر يونس، في ذكرى مرور 35 عاما على اعتقالهما في السجون الإسرائيلية، مشيرة الى انهما يعتبران اقدم أسيرين في العالم، ولم يمض اي من مناضلي حركات التحرر العالمية هذه المدة في الأسر.

واشاد المتحدث باسم الحركة فايز أبو عيطة في تصريح صحفي وصل "معا" بصمود الاسيرين يونس الاسطوري لخمسة وثلاثين عاما في السجون الإسرائيلية، معتبرا تضحياتهما الجسام، ومواقفهما الشجاعة وتمسكهما بمبادئ وقيم الثورة، محل فخر وتقدير كل ابناء الشعب الفلسطيني، ودفاعا عن حرية وكرامة الانسانية جمعاء.

وأكد أبو عيطة تمسك حركة "فتح" بالإفراج الفوري عن هذين البطلين بعد ان رفضت اسرائيل الإفراج عنهما في كافة عمليات تبادل الأسرى، وبعد مماطلتها في الإفراج عن الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى، مشددا على ان تحريرهما والافراج عنهما دين في عنق الانسانية وهو الشغل الشاغل لشعبنا واحد الاولويات الرئيسية للرئيس محمود عباس، انطلاقا من الواجب الوطني وفاء لتضحياتهم وتقديرا لصمودهم منقطع النضير.

وعاهد أبو عيطة الأسيرين القياديين رموز الحركة الوطنية الأسيرة ومفخرة الشعب الفلسطيني وكافة الاسرى في سجون الاحتلال، وأن يبقى شعبنا وحركتنا على ذات الدرب الذي ضحى من اجله الشهداء والجرحى والاسرى وان لا يهدأ لنا بال ولا تقر لنا عين حتى نراهم بيننا احرارا كرماء، لنستكمل مسيرة شعبنا سويا وجنبا الى جنب في الحرية وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017