عـــاجـــل
الإعدام شنقاً لثلاثة ومؤبد لرابع متهمين بقتل د.احمد المصري بدير البلح
الأخــبــــــار
  1. الإعدام شنقاً لثلاثة ومؤبد لرابع متهمين بقتل د.احمد المصري بدير البلح
  2. الحبس سنتان وغرامة مالية 2000 دينار لمدان بقضية تكرار تعاطي المخدرات
  3. الحكومة:تشكيل لجان وزارية لتسلم المعابر والامن وكافة المسؤوليات في غزة
  4. الحمد الله:تسلم الحكومة لمسؤولياتها بغزة يعني العمل بشكل شامل وفعلي
  5. نتنياهو:من الان اعرفوا سنهدم منزل منفذ العملية ونسحب تصاريح عائلته
  6. نائبة رئيس الكنيست نافا بوكر تدعو لالقاء جثة منفذ عملية القدس في البحر
  7. الأسير المريض موسى صوفان يهدد بالإضراب عن الطعام
  8. الاحتلال يقوم بعملية تجريف وهدم لاسوار واراض في قريتي العيسوية والطور
  9. حماس: القدس قلب الصراع مع الاحتلال ولا مجال لاخراجها من المعادلة
  10. النفط يسجل أعلى مستوى منذ عامين 58.37دولارا للبرميل ما يعادل 2.5بالمئة
  11. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي عبد الرحمن عوض من رام الله
  12. فتح: اسرائيل وحدها تتحمل ردود الفعل على جرائمها
  13. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من بيت لحم
  14. استشهاد المنفذ- مقتل 3 جنود في عملية اطلاق نار شمال القدس
  15. الاحتلال يعتقل 18 مواطنا بالضفة ويصادر اموالا بالاف الشواقل
  16. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  17. معايعة: فلسطين تشهد حركة سياحية نشطة غير مسبوقة
  18. زملط: معركة سياسية تدور بالكونغرس الذي اعد 25 مشروع قانون ضدنا
  19. المالكي: فريق فلسطين للتدخل العاجل بمقدمة الفرق التي وصلت الكاريبي

عملية الدهس تفتح باب التحريض على الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 08/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 15:01 )
بيت لحم- معا- استغل العديد من وزراء إسرائيل وأعضاء الكنيست عملية الدهس التي اسفرت اليوم "الاحد" عن مقتل أربعة جنود اسرائيليين وإصابة اكثر من عشرة آخرين جراح بعضهم في غاية الخطورة، بعد ان دهمتهم شاحنة يقودها شاب فلسطيني من سكان جبل المكبر بالقدس المحتلة للتحريض على الفلسطينيين وسكان المدينة المقدسة تحديدا.

وسارع في هذا السياق عضو الكنيست "شولي معلم" الى تحميل السلطة الفلسطينية مسؤولية العملية حتى قبل ان تنتهي عملية اخلاء الجثث والجرحى من المكان.

بدوره نتنياهو اعلن فور سماعه نبأ العملية تأجيل اجتماع المجلس الامني والسياسي المصغر " الكابينت " حتى الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم بحجة التفرغ لمتابعة مجريات الامور وتطورات الاوضاع.

وقال "نير بركات" ما يسمى برئيس بلدية القدس ان لا حدود لفظاعة "الارهابيين" الذين لا يوفرون وسيلة او طريقة لقتل اليهود والمساس بروتين الحياة فيما اسماه بالعاصمة.

وطالب بركات بمعاقبة من اسماهم بالمحرضين قائلا "هؤلاء الذين يحرضون على الارهاب والقتل يجب ان يدفعوا ثمنا باهظا".

وطالب عضو الكنيست عن البيت اليهودي "موتي يوغاف" بما اسماه بمضاعفة وتعزيز العمليات الهادفة الى الردع بهدف منع وقوع عمليات اخرى في المستقبل القريب.

"إن جذور المشكلة تكمن في التحريض الجاري ضمن المؤسسة والمنظومة التعليمية الفلسطينية وكذلك وسائل الاعلام الفلسطينية الداعية الى ابادة اليهود، لذلك يجب علينا التعامل معهم مع التركيز على المنظومة التعليمية الخاضعة لسيطرتنا مثل صور باهر وكل مؤسسة تعليمية تقع في منطقة سيادتنا وتحديدا المؤسسات التعليمية التابعة لوكالة الغوث" قال عضو الكنيست "يوغاف".

وطلبت نائبة وزير الخارجية الاسرائيلية "تسيفي حوتوبلي" من المجتمع الدولي ان يطلب من الفلسطينيين "وقف الارهاب وصناعة تربية وتعليم الارهاب"، حسب تعبيرها.

"تلقى العالم ردا وجوابا فلسطينيا واضحا على مؤتمر باريس للسلام وهذا الرد كان عبارة عن مزيدا من الارهاب".

وذهبت وزيرة الرياضة والثقافة الاسرائيلية "ماري رغيف" بعيدا في تحريضها على سكان القدس المحتلة قائلة "لا فرق بين سكان القدس ورام الله وطهران كمالا يوجد فرق بين السلاح الناري والشاحنة وسكين المطبخ".

واضافة الوزيرة المتطرفة "سنعالج ونواجه جذور هذا الارهاب سواء كان التحريض داخل المؤسسة التعليمية او وسائل الاعلام الفلسطينية وشن حرب لا هوادة فيها ضد الخلايا الارهابية الاسلامية".

وعللت فرار الجنود من امام الشاحنة دون ان يفكروا باطلاق النار على سائقها بتأثرهم بمحاكمة الجندي "ازريا" المدان بجريمة قتل الشهيد الفلسطيني عبد الفتاح الشريف وسط مدينة الخليل في اذار 2015.

وقال هذا المرشد الذي كان برفقة الجنود في تصريح نقلته اذاعة الجيش الاسرائيلي مبررا جبن الجنود "لا شك لدي ان محاكمة ازريا كانت عاملا مؤثرا".

واضاف "اطلق الجنود رصاصاتهم الاولى بعد ان قتلت السائق وتوقفت عن اطلاق النار، لقد سادت الفوضى في المكان وانا لا اريد ان اذكر اليؤور ارزيا بشكل واضح لكنني متأكد انه كان عاملا مؤثرا".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017