الأخــبــــــار
  1. الحمد الله: إذا رفضت حماس إجراء الانتخابات ستؤجل في غزة وتجرى بالضفة
  2. الجرافات الإسرائيلية تهدم منزل مدير جمعية الأقصى
  3. إصابة عاملين في حادثين منفصلين في النقب
  4. الزعنون يثمن دعوة البرلمانيين الفرنسيين الاعتراف بدولة فلسطين
  5. الخارجية: تصريحات نتنياهو عقبة أمام استئناف المفاوضات
  6. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة
  7. القبض على تجار آثار في نابلس
  8. الإسلامية المسيحية: انهيارات سلوان مقدمة لانهيار الأقصى
  9. الخضري: 500 صنف ممنوع إدخالها لغزة
  10. 262 عائلة بغزة تتلقى دعماً من الأونروا لإعادة الإعمار والإصلاح
  11. جنود الاحتلال يقتحمون تقوع ويرشون مدرسين بغاز الفلفل
  12. ادعيس يحذر من هدم الأقصى بسبب حفريات الإحتلال
  13. اصابتان خلال انفجار عرضي شرق دير البلح وسط قطاع غزة
  14. نتنياهو: سنحتفظ بسيطرة امنية على الضفة وامكانية ادخال قوات دولية لغزة
  15. نتنياهو: سنحتفظ بسيطرة امنية على الضفة وامكانية ادخال قوات دولية لغزة
  16. شباب قلنديا يغلقون شارع رام الله القدس حتى الحاجز للتحرك في ملف الأسرى
  17. ألمانيا تتوقع وصول 200 ألف مهاجر سنويا إلى البلاد
  18. القاء زجاجات حارقة على الشرطة الاسرائيلية بالقدس
  19. الطقس: جو غائم جزئيا والحرارة اعلى من معدلها بـ5 درجات
  20. انفجار قنبلة داخل مخيم عين الحلوة

لماذا لم يطلق الجنود النار على مُنفذ عملية الدهس؟

نشر بتاريخ: 09/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 08:29 )
بيت لحم -معا- أدت عملية الدهس في القدس الى مقتل 4 جنود إسرائيليين، وجرحت 15 آخرين، بعضهم في حالة خطرة. ونشر الإعلام الإسرائيلي توثيقا للعملية بكاميرا "أمنية"، وأصبح مقطع الفيديو منتشرا بسرعة أيضًا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب تقرير نشره موقع "المصدر الاسرائيلي " يمكن أن نرى في مقطع الفيديو لحظة الدهس، التي أسرع فيها سائق الشاحنة نحو مجموعة من الجنود الإسرائيليين الذين وقفوا متجمّعين. بعد الحادثة فورا، بدأ الإسرائيليون، ومن بينهم الكثير من الجنود، بالهروب من المكان، في الوقت الذي استدار سائق الشاحنة وعاد ودهس آخرين.

وأطلق حارس اسرائيلي كان حاضرا في المكان النار على السائق الذي نفذ عملية الدهس بمسدّسه الشخصي، رغم أنّه أصيب بجراح طفيفة.

وأجرى مقابلة في الإعلام الاسرائيلي وقال إنّه في البداية ظنّ أنّ الحديث يدور عن حادث طرق، ولكن بعد أن عادت الشاحنة أدراجها وبدأت بالاقتراب إلى الجرحى أدرك أنّها محاولة دهس متعمّدة. وقال أيضا إنّه شعر بإحباط كبير عندما انتهت الرصاصات من مسدّسه واستمر السائق في عملية الدهس، في حين أن الكثير من الجنود في المنطقة كانوا يحملون سلاحا وهربوا دون أن يطلقوا النار تجاهه.

ويظهر من خلال شهادات مختلفة أنّ الجنود الذين كانوا في ساحة العملية كانوا في مرحلة دورة عسكرية، ولم يحصلوا على تدريب قتالي. وفقا لشهادات مختلفة كان هناك بعض الجنود الذين أطلقوا النار تجاه السائق، ونجحوا في إصابته في نهاية المطاف. ومع ذلك، فقد بدأ الجنود بإطلاق النار بالفعل فقط بعد أن مرّ وقت منذ بداية الحادثة وقد هرب معظمهم من المكان.

أصبح الموضوع الآن قيد التحقيق في الجيش، وقد قدِم قائد الدورة المسؤول عن أولئك الجنود إلى ساحة العملية وبدأ باستجوابهم فورا.

في مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل أيضًا تساءل كثيرون لماذا شُوهد عشرات الجنود وهم يهربون من ساحة الحادثة ولم يحاولوا إيقاف الداهس، وتطوّر جدل واسع حول الموضوع.

كان هناك من ادعى أنّ أحد الأسباب لهروب الجنود وتجنّبهم إطلاق النار تجاه المنفذ، هو إدانة الجندي إلؤور أزاريا بالقتل، بعد أن أطلق النار على جريح.

المصدر الاسرائيلي

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017