الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل صيادين اثنين في بحر غزة والياته تتوغل وسط القطاع
  2. مسؤول بحماس: غزة على وشك الانفجار وخطاب وداعي لمشعل الاثنين
  3. الأمن القومي الأمريكي يوقف التجسس الإلكتروني
  4. الاسرى يواصلون اضرابهم لليوم 14 على التوالي
  5. الطقس: جو حار والحرارة العظمى بالقدس 29 درجة مئوية
  6. اختفاء طائرة وعلى متنها نحو 40 راكباً من شاشات الرادار في كوبا
  7. الصدر يدعو العراقيين لصوم ثلاثة أيام تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين
  8. الكابينيت الاسرائيلي يجتمع الاحد لمناقشة التصعيد مع سوريا
  9. مركزية فتح تحذر اسرائيل- التصعيد او التجاوب مع مطالب الاسرى
  10. كوريا الشمالية: على إسرائيل أن تفكر مرتين قبل أن تسيء لنا
  11. الممثل البريطاني مارك توماس يقبل تحدي الماء والملح غدا برام الله
  12. فعالية اسنادية للاسرى في باقة الغربية
  13. الاحتلال يقمع وقفة تضامنية مع الاسرى في منطقة باب العامود بالقدس
  14. الحمد الله: معرض الصناعات الإنشائية يساهم في تنشيط اقتصادنا
  15. "الاعلامية للاضراب": قرار بالتوقف الكامل عن المثول أمام محاكم الاحتلال
  16. الخارجية: الاحتلال يواصل استباحة مناطق "أ"
  17. قرار رئاسي بتعيين المستشار هشام الحتو نائبا لرئيس محكمة العدل العليا
  18. إصابتان خلال اقتحام المستوطنين لقرية عوريف جنوب نابلس
  19. اصابة 4 مواطنين بحادث سير شرق خان يونس
  20. اللجنة الإعلامية لإضراب الكرامة: 100 أسير من مجدو ينضمون للاضراب

لماذا لم يطلق الجنود النار على مُنفذ عملية الدهس؟

نشر بتاريخ: 09/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 08:29 )
بيت لحم -معا- أدت عملية الدهس في القدس الى مقتل 4 جنود إسرائيليين، وجرحت 15 آخرين، بعضهم في حالة خطرة. ونشر الإعلام الإسرائيلي توثيقا للعملية بكاميرا "أمنية"، وأصبح مقطع الفيديو منتشرا بسرعة أيضًا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب تقرير نشره موقع "المصدر الاسرائيلي " يمكن أن نرى في مقطع الفيديو لحظة الدهس، التي أسرع فيها سائق الشاحنة نحو مجموعة من الجنود الإسرائيليين الذين وقفوا متجمّعين. بعد الحادثة فورا، بدأ الإسرائيليون، ومن بينهم الكثير من الجنود، بالهروب من المكان، في الوقت الذي استدار سائق الشاحنة وعاد ودهس آخرين.

وأطلق حارس اسرائيلي كان حاضرا في المكان النار على السائق الذي نفذ عملية الدهس بمسدّسه الشخصي، رغم أنّه أصيب بجراح طفيفة.

وأجرى مقابلة في الإعلام الاسرائيلي وقال إنّه في البداية ظنّ أنّ الحديث يدور عن حادث طرق، ولكن بعد أن عادت الشاحنة أدراجها وبدأت بالاقتراب إلى الجرحى أدرك أنّها محاولة دهس متعمّدة. وقال أيضا إنّه شعر بإحباط كبير عندما انتهت الرصاصات من مسدّسه واستمر السائق في عملية الدهس، في حين أن الكثير من الجنود في المنطقة كانوا يحملون سلاحا وهربوا دون أن يطلقوا النار تجاهه.

ويظهر من خلال شهادات مختلفة أنّ الجنود الذين كانوا في ساحة العملية كانوا في مرحلة دورة عسكرية، ولم يحصلوا على تدريب قتالي. وفقا لشهادات مختلفة كان هناك بعض الجنود الذين أطلقوا النار تجاه السائق، ونجحوا في إصابته في نهاية المطاف. ومع ذلك، فقد بدأ الجنود بإطلاق النار بالفعل فقط بعد أن مرّ وقت منذ بداية الحادثة وقد هرب معظمهم من المكان.

أصبح الموضوع الآن قيد التحقيق في الجيش، وقد قدِم قائد الدورة المسؤول عن أولئك الجنود إلى ساحة العملية وبدأ باستجوابهم فورا.

في مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل أيضًا تساءل كثيرون لماذا شُوهد عشرات الجنود وهم يهربون من ساحة الحادثة ولم يحاولوا إيقاف الداهس، وتطوّر جدل واسع حول الموضوع.

كان هناك من ادعى أنّ أحد الأسباب لهروب الجنود وتجنّبهم إطلاق النار تجاه المنفذ، هو إدانة الجندي إلؤور أزاريا بالقتل، بعد أن أطلق النار على جريح.

المصدر الاسرائيلي

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017