الأخــبــــــار
  1. اصابة 8 عمال داخل نفق على الحدود المصرية الفلسطينية
  2. اصابة 3 من عناصر الشرطة دهسا بمركبة "مشطوبة" شرق طولكرم
  3. بحر: الحديث عن حل الدولتين وهم سياسي
  4. اصابتان بعيار معدني خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  5. الرئيس عباس لـ"بري": لبنان تحمل وضحى كثيرا من اجل فلسطين
  6. اصابة طفل بانفجار جسم مشبوه في منطقة زويدين جنوب الخليل
  7. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة
  8. مصرع مواطن وإصابة 4 آخرين بحادث سير شمال أريحا
  9. الاحتلال يقمع مسيرة بذكرى مجزرة الحرم الإبراهيم في نعلين
  10. جيش الاحتلال يهاجم مسيرة ذكرى مجزرة الحرم بالخليل بقنابل الغاز
  11. الوطني يطالب مجلس الامن بتنفيذ قراراته بخصوص فلسطين
  12. محامي القيق: أحضَروه على كرسي متحرك ويسعل دائماً
  13. الحية: حل الدولتين ساقط ولا بديل عن فلسطين كاملة
  14. الاحتلال يسمح بضخ كميات من المحروقات الى غزة
  15. وزراء الكابينيت يتعهدون بعدم تسريب معلومات عن لقاء ترامب – نتنياهو
  16. إسرائيل ترفض منح"هيومن رايتس"تصريح عمل بدعوى ترويج"الدعاية الفلسطينية"
  17. ترامب: أفضل حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
  18. المقادمة: الاحتلال يريد ضمانات لعودة خروج مصلي غزة للقدس
  19. أبو الغيط يلتقي عريقات ويُحذر من خطورة التراجع عن حل الدولتين
  20. مصرع شاب شنقا في تل الزعتر شمال غزة

المصري يشارك في تشييع جثمان المطران كابوتشي

نشر بتاريخ: 09/01/2017 ( آخر تحديث: 13/01/2017 الساعة: 08:52 )

بيروت -معا - شارك منيب المصري ممثلا عن التجمع الوطني للشخصيات المستقلة، في تشييع جثمان المطران هيلاريون كابوتش الذي وري الثرى في قرية صربين القريبة من مدينة بيروت.

وقال المصري في تصريحات صحفية "لقد تأثرت كثيرا حين ألقيت نظرة الوداع الأخيرة على جثمان المطران وهو مسجى في أحدى كنائس الفاتيكان، ورأيت في سكونه شموخ فلسطين ومعاني العطاء اللامتناهي وملامح الوطن الصامد بكل تفاصيله".

وأضاف المصري "لقد رحل المطران كابوتشي بعد أن بات رمزاً إنسانيا عربيا وعنواناً تجسدت فيه وحدة الألم والأمل للشعب العربي تاركاً إرثاً عظيماً من النضال، ووصايا خالدة في ضرورة الحفاظ على نسجينا الاجتماعي، والوحدة الوطنية، ورفض أي انقسام مهما كانت أسبابه، وكذلك الحفاظ على حقنا بالدفاع عن كافة ثوابتنا وحقوقنا بكافة الوسائل المشروعة حتى بناء دولتنا المستقلة بعاصمتها القدس".

وختم المصري بأن ملازمته لجثمان المطران من روما إلى مثواه الأخير في المقبرة الحلبية في قرية صربين ليدفن إلى جانب المرحومة والدته، كانت فرصة للاستماع لمن بقوا بجانبه قبل وفاته والذين أكدوا على أن المرحوم وحتى أيامه الأخير بقي يقول بأن فلسطين ستبقى الأم لكل العرب، وأن القضية الفلسطينية تلازمه في قلبه ووجدانه، وأنه حريص على نقلها لكل المؤمنين في العالم مطالبا إخوانه المطارنة الحفاظ على هذه الرسالة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017