الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطن متأثرا باصابته في شجار عائلي وقع أمس بالقرارة في قطاع غزة
  2. الأمن الوقائي يغلق محطة وقود في رام الله ويضبط مخدرات في نابلس
  3. السعودية تعلن رسمياً أن 1 أيلول هو أول أيام عيد الأضحى
  4. منظمة "رغفيم" تلتمس للعليا الاسرائيلية هدم مدخل روابي
  5. الاحتلال يمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح خمسة ايام اخرى
  6. اتلاف 1800 كرتونة عصير منتهية الصلاحية بجنين
  7. الاحتلال يؤجل محكمة عائلة الأسير عمر العبد حتى الاحد المقبل
  8. الهباش : أي مساس بالأقصى سوف يشعل العالم
  9. هيئة الاسرى: نيابة الاحتلال ردت بعدم نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام
  10. الحمد الله يبحث آخر التطورات والأوضاع الأمنية
  11. وزير الداخلية اللبناني يعلن إحباط محاولة تفجير طائرة إماراتية
  12. اصابة اسرائيلية طعنا في الرملة
  13. الأونروا تتسلم التبرع السنوي بمبلغ مليوني دولار من الكويت
  14. الرئاسة تؤكد التزامها توفير مقومات الصمود للمقدسيين
  15. الحمد الله جدد تأكيده بالتزام الحكومة بالاتفاقيات مع اتحاد المعلمين
  16. يديعوت: صافرات الانذار دوت في محيط غزة بسبب خلل فني
  17. ال⁠⁠⁠⁠⁠دفاع المدني يغلق 9 العاب في منتزهات الخليل
  18. الخارجية: المؤامرة الاسرائيلية ضد الاقصى مستمرة وتتصاعد
  19. اعتقال شاب يحمل سكينا عند مفرق بورين بنابلس بدعوى نيته تنفيذ عملية طعن
  20. الاحتلال يهدم اجزاء من سور مقبرة الشهداء في مدينة القدس

المصري يشارك في تشييع جثمان المطران كابوتشي

نشر بتاريخ: 09/01/2017 ( آخر تحديث: 13/01/2017 الساعة: 08:52 )

بيروت -معا - شارك منيب المصري ممثلا عن التجمع الوطني للشخصيات المستقلة، في تشييع جثمان المطران هيلاريون كابوتش الذي وري الثرى في قرية صربين القريبة من مدينة بيروت.

وقال المصري في تصريحات صحفية "لقد تأثرت كثيرا حين ألقيت نظرة الوداع الأخيرة على جثمان المطران وهو مسجى في أحدى كنائس الفاتيكان، ورأيت في سكونه شموخ فلسطين ومعاني العطاء اللامتناهي وملامح الوطن الصامد بكل تفاصيله".

وأضاف المصري "لقد رحل المطران كابوتشي بعد أن بات رمزاً إنسانيا عربيا وعنواناً تجسدت فيه وحدة الألم والأمل للشعب العربي تاركاً إرثاً عظيماً من النضال، ووصايا خالدة في ضرورة الحفاظ على نسجينا الاجتماعي، والوحدة الوطنية، ورفض أي انقسام مهما كانت أسبابه، وكذلك الحفاظ على حقنا بالدفاع عن كافة ثوابتنا وحقوقنا بكافة الوسائل المشروعة حتى بناء دولتنا المستقلة بعاصمتها القدس".

وختم المصري بأن ملازمته لجثمان المطران من روما إلى مثواه الأخير في المقبرة الحلبية في قرية صربين ليدفن إلى جانب المرحومة والدته، كانت فرصة للاستماع لمن بقوا بجانبه قبل وفاته والذين أكدوا على أن المرحوم وحتى أيامه الأخير بقي يقول بأن فلسطين ستبقى الأم لكل العرب، وأن القضية الفلسطينية تلازمه في قلبه ووجدانه، وأنه حريص على نقلها لكل المؤمنين في العالم مطالبا إخوانه المطارنة الحفاظ على هذه الرسالة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017