الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقصف عدة مواقع للمقاومة بغزة
  2. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات "غلاف غزة"
  3. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات "غلاف غزة"
  4. الإحتلال يغلق طريق "ايتسهار" وحاجز حواره بنابلس بسبب تظاهرة للمستوطنين
  5. 17 حريقا في اسرائيل بفعل الطائرات الورقية
  6. مصرع مواطن وإصابة 6 آخرين في حادث سير بين رام الله ونابلس
  7. الاحتلال يستهدف موقعاً للمقاومة بغزة بعدة قذائف
  8. الدفاع المدني يتعامل مع 407 حوادث خلال الأسبوع الماضي
  9. الاحتلال يطلق صاروخا صوب مجموعة فتية شرق البريج دون اصابات
  10. إصابة برصاص الاحتلال قرب خيام العودة شرق خانيونس
  11. الاحتلال يعتقل طفلا من كفر قدوم
  12. ميركل تخطط لعقد قمة أوروبية طارئة لبحث أزمة الهجرة
  13. البابا:الاجهاض لتجنب العيوب الخلقيةيشبه سلوك النازي لتحقيق نقاء العنصر
  14. الكرملين: بوتين ونتنياهو ناقشا الوضع في سوريا
  15. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  16. اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اجتماعاتها غدا في الأردن
  17. الاحتلال يصيب شابين ويعتقل اخرين خلال اقتحام مخيم الجلزون
  18. الدفاع المدني يخمد 117 حريقا ويناشد المواطنين بعدم إشعال النيران
  19. اسرائيل تعلن اتمام بناء ربع الجدار الجوفي مع قطاع غزة
  20. إصاباتان جراء الغارة الاسرائيلية شرق البريج وسط قطاع غزة

الأسد: الحكومة مستعدة للتفاوض "على كل شيء"

نشر بتاريخ: 09/01/2017 ( آخر تحديث: 11/01/2017 الساعة: 12:03 )
بيت لحم- معا- قال الرئيس السوري بشار الأسد إن حكومته مستعدة للتفاوض "على كل شيء" في محادثات السلام المقترحة في كازاخستان، لكنه أضاف أنه لم يتضح بعد من سيمثل المعارضة فيها ولم يحدد لها موعد.

وأشار الأسد إلى أن وقف إطلاق النار - الذي توسطت فيه تركيا وروسيا قبل إجراء المحادثات - تعرض للانتهاك، وأن دور الجيش هو استعادة "كل شبر من الأرض السورية"، بما في ذلك منطقة قرب دمشق يسيطر فيها مسلحو المعارضة على المصدر الرئيسي الذي يزود العاصمة السورية بالمياه.

وقد أدلى الأسد بهذه التصريحات لوسائل إعلام فرنسية ونشرتها الوكالة العربية السورية للأنباء، سانا.

وقال الأسد إن وفد الحكومة مستعد للذهاب إلى آستانة "عندما يحدد وقت المؤتمر".

وقال في رده على سؤال حول إن كانت المحادثات ستشمل وضعه رئيسا "نحن مستعدون للتفاوض على كل شيء".

ثم أضاف "لكن منصبي مرتبط بالدستور. والدستور واضح جدا حول الآلية التي يتم بموجبها وصول الرئيس إلى السلطة أو ذهابه، وبالتالي إذا أرادوا مناقشة هذه النقطة فعليهم مناقشة الدستور."

وأشار إلى أن أي أمر دستوري يجب طرحة في استفتاء، وأن الأمر يرجع إلى الشعب السوري في انتخاب الرئيس.

وتساءل الأسد عمن سيمثل الطرف الآخر، وهل ستكون هناك معارضة سورية حقيقية؟ مشيرا بذلك إلى معارضة لها "قواعد شعبية في سوريا وليست قواعد سعودية أو فرنسية أو بريطانية."
وأكد الرئيس السوري أن الحكومة تخطط لاستعادة مدينة الرقة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، قائلا: "مهمتنا طبقا للدستور والقوانين أن نحرر كل شبر من الأرض السورية، ... هذا أمر عسكري يرتبط بالتخطيط العسكري والأولويات العسكرية."

وتدعم الولايات المتحدة حاليا تحالفا لمقاتلين بينهم وحدات حماية الشعب الكردية في حملة تهدف لاستعادة مدينة الرقة.-"بي بي سي"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018