الأخــبــــــار
  1. قوات تركية جديدة تدخل شمال سوريا وتقيم نقطة مراقبة بريف حلب الغربي
  2. الشرطة الجزائرية تصادر ملابس إسرائيلية في أسواق شمال البلاد
  3. عربقات: ابلغنا واشنطن أننا سنعلق كل اتصالات معها اذا اغلقت مكتبنا هناك
  4. عربقات: ابلغنا واشنطن أننا سنقطع علاقاتنا معها اذا اغلقت مكتبنا هناك
  5. مكتب نتنياهو: نقدر قرار إغلاق مكاتب منظمة التحرير في واشنطن
  6. ليبرمان يدعو الرؤساء العرب لزيارة القدس كما فعل السادات
  7. ابوردينة:امريكا تفقد أهليتها بدور وسيط السلام مع غياب الرد رغم مضي وقت
  8. الشؤون المدنية: الاحتلال يوافق على فتح مدخل عزون وعزبة الطبيب
  9. سبع حافلات تتمكن من عبور معبر رفح في أول ساعات عمله
  10. مزهر: اللقاء الفصائلي بالقاهرة مصيري وحاسم
  11. ضبط 6000 لتر سولار مهرب في بلدة جبع شمال القدس
  12. ادارة ترمب تهدد باغلاق مكتب بعثة فلسطين في واشنطن
  13. مراسلنا: معبر رفح يعمل اليوم تحت اشراف ضباط وعناصر أمن تابعين للسلطة
  14. فلسطين تشارك في مؤتمر الأطراف ااـ23 لإتفاقية تغير المناخ
  15. اصابة طفلين في هجوم للمستوطنين استهدف منازل المواطنين قرب كريات اربع
  16. اللواء ماجد فرج يصل القطاع ويلتقي قائد حماس بغزة يحيى السنوار
  17. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم بالخليل بحجة حيازته سكينا
  18. مستوطنون يشعلون النار ويهاجمون منازل المواطنين في بورين جنوب نابلس
  19. القضاء الاسرائيلي: التحقيق بمقتل ابو القيعان في مرحلة اتخاذ القرار
  20. فتح: إخلاء محيط القدس إعلان حرب على الفلسطينيين

في أزمة الكهرباء

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 14:16 )
الكاتب: مصطفى ابراهيم
بصراحة نحن بارعون في تعميق الأزمات وجاهزون للهروب من المسؤولية، بالأمس هبت حكومة الوفاق الوطني عبر وزراء غزة في الدفاع عن نفسها وكأنهم دفعوا للحديث للدفاع عن الحكومة، والقول أنها تمول قطاع الكهرباء بمليار شيكل سنوياً وتصدرت صور وتصريحات الوزيرين أبو شهلا والحساينة وسائل الإعلام بالإضافة لبيان الحكومة، ودخلنا في وصلة ردح تعودنا عليها واستنفروا وكان واضحاً غضب الحكومة، وهو دليل عجزها وتضليلها والهروب من إلتزاماتها القانونية وعدم صدق روايتها وقدرتها على فكفكة الأزمة وتقديم حلول للناس. وردت حركة حماس ببيان عصبي وتوتيري تتهم الحكومة بالتزوير والمشاركة في حصار غزة وكأنها غير مسؤولة عن تعميق الأزمة. الطرفان يعيشان حالة إنكار مريبة في الهروب من المسؤولية والنَّاس تعاني منذ عشرة سنوات، وفِي السابق توصلوا لتفاهمات عديدة وكانت الحكومة تستجيب لإحتياجات الناس في مثل هذه الحالة من السوء في الكهرباء وتخفف من الأزمة، لكنها الأن تتهرب بوقاحة من مسؤولياتها. عشرة سنوات والازمة مستمرة والمطلوب تقديم حلول جوهرية تخفف من الأزمة وليس جذرية فهذه بحاجة الى زمن ويجب العمل عليها بشكل دؤوب وصادق.

كل طرف يحمل المسؤولية للآخر ويتعاملوا مع المواطن كمورد لزيادة خزائنهم المالية، وكأنهم لا يحكمون الناس، ومطلوب منهم توفير الحد الأدنى من العيش الكريم وحفظ كرامة الناس. غير أنه يتضح كل يوم ان جميع الأطراف لا تتحمل مسؤولياتها ومن يتحمل المسؤولية نحن المواطنون.

يبدو أننا دخلنا في مرحلة عض الأصابع من جديد والإنقسام يتجلى بصوره المقيتة ومن يكسر الآخر، وكأن الحكومة وحماس تنتقمان من الناس.

حماس أيضا تهرب بِنَا بفزاعة الإحتلال والحصار ومبررات غير مقنعة ومطلوب منها ان تقدم حلول خلاقة وتعيد الثقة بها من خلال التعاون مع الحكومة ووضعها امام التزاماتها القانونية والأخلاقية، كما هو مطلوب من الحكومة ان لا تتعامل بردات الفعل والهروب من مسؤولياتها وأزمة الكهرباء لا تحل بدون التوافق والعودة للتفاهمات السابقة والتخفيف من معاناة الناس. نحن من يعاني ونخجل من الحديث عن هذه الأزمة التي تعمق من الظلم والقهر الذي نعيشه وجميعنا يقف عاجزاً أمام توفير ضوء وليس تشغيل دفاية تخفف من قسوة الصقيع القاتل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017