الأخــبــــــار
  1. مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة عزون شرق قلقيلية
  2. الاحتلال يعيد اعتقال الاسير المحرر ثائر حلاحلة
  3. مستعربون يعتقلون 5 شبان بالخليل
  4. لليوم الثاني- الاحتلال يفكك خيمة التضامن مع الاسرى بالعيسوية
  5. 9 اصابات بينها بالرصاص الحي في مواجهات بيت امر
  6. الاربعاء- العليا الاسرائيلية تنظر بالتماس زيارة المحامين للمضربين
  7. 6 اصابات بالرصاص المعدني المغلف في مواجهات كفر قدوم بقلقيلية
  8. الاحتلال يعتقل مواطنة على حاجز قلنديا بحجة حيازتها سكينين في حقيبتها
  9. 4 اصابات بالرصاص الحي والمتفجر "توتو" بمواجهات رام الله
  10. الرئيس: قضية الأسرى تحتل الأولوية في اهتمامات القيادة الفلسطينية
  11. اللجنة الاعلامية للاضراب:1200 اسيرا من عوفر يرجعون وجبات الطعام اسنادا
  12. مشعل: متوحدون مع الاسرى ونتوحد من أجلهم ولن يطول موعد حريتهم
  13. الابلاغ عن تسليم جثمان الشهيد صهيب مشاهرة من قرية الشيخ سعد 4 عصرا
  14. الاحتلال يطلق النار تجاه خيمة الاعتصام بمخيم العروب واندلاع مواجهات
  15. البابا فرنسيس يصل مطار القاهرة في اول زيارة له لمصر
  16. امريكا تدعو الامم المتحدة للتوقف عن سياسة التمييز ضد اسرائيل
  17. العثور على جثة اسرائيلي بالقرب من مستوطنة "موديعين"
  18. "القطاع الخاص" يدعو لوقفة تضامنية مع الأسرى الثلاثاء
  19. الاحتلال يطلق نيرانه على مراكب الصيادين ببحر غزة وعلى المزارعين شرقا
  20. اصابة جندي اسرائيلي جراء حادث سير

هدم 10 منازل في قلنسوة ورئيس البلدية يستقيل

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 13/01/2017 الساعة: 08:27 )

المثلث الجنوبي - معا - شرعت الجرافات الاسرائيلية معززة بقوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة (اليسام) صباح الثلاثاء بهدم عشرة منازل في مدينة قلنسوة بالمثلث الجنوبي.

وقال مواطنون إن الهدف من ذلك هو هدم 10 منازل تقع شمال غرب المدينة بذريعة البناء غير المرخص.

وفي خطوة غير مسبوقة أعلن رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة عن استقالته من رئاسة البلدية، احتجاجا على قيام جرافات السلطات الإسرائيلية بهدم منزلين في المدينة. وسوّغ استقالته بالقول: "20 عاما ونحن ننتظر المصادقة على الخارطة الهيكلية ولكن لا حياة لمن تنادي".
هذا وتواجد العشرات من السكان في المنطقة في محاولة لمنع الهدم لكن قوات الشرطة الإسرائيلية قامت بابعاد كل من تواجد هناك حتى يتم تنفيذ الهدم.
هذا وقد أعرب أصحاب البيوت وسكان المنطقة عن استنكارهم الشديد لسياسة الهدم وطالبوا الجهات المسؤولة العمل على وقفها حيث قالوا: "كيف يمكن لنا أن نعيش في بيوت لنا دون أن توفر لنا الحكومة مسطحات للبناء عليها؟ هذه سياسة قمع وظلم وتشريد".
وقال أشرف أبو علي مواطن من قلنسوة: "أين هي القيادات العربية؟ وماذا فعلت من أجل منع الهدم في الوسط العربي؟ سنبقى مههدين بالخطر ولن يرتاح لنا بال ما دام هناك اهمال واستهتار في موضوع الخرائط الهيكلية ومسطحات البناء".
كما قال حسونة مخلوف، صاحب أحد المنازل: "هذا قرار مجحف بحقنا وأحمّل رئيس البلدية ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة. سيتم هدم أربعة منازل ولا يوجد مكان يأوينا". وأشار إلى أن قوات الشرطة تعاملت معهم بقوة وعنف.
من جانبه، قال عبد الرحيم عودة إنّ "قوات كبيرة من الشرطة وما يزيد عن 20 جرافة داهمت قلنسوة بوحشية غير مسبوقة".
وفي أعقاب تنفيذ الهدم، أعلن رئيس بلدية قلنسوة الاستقالة من منصبه، حيث حضر الى المكان برفقة أعضاء من المجلس الذين عبروا عن استنكارهم الشديد لسياسة هدم المنازل.
وقد اعتقلت الشرطة شابا من قلنسوة في أعقاب اندلاع مواجهات بين الشرطة والأهالي. وقال وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، معقبا على الهدم: "الحملة المركبة تعبر عن تنفيذ متساو لتطبيق القانون في إسرائيل كما يجب أن يكون".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017