الأخــبــــــار
  1. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  2. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  3. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  4. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  5. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  6. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  7. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  8. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  9. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  10. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  11. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  12. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  13. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  14. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  15. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  16. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  17. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  18. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  19. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  20. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري

هدم 10 منازل في قلنسوة ورئيس البلدية يستقيل

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 13/01/2017 الساعة: 08:27 )

المثلث الجنوبي - معا - شرعت الجرافات الاسرائيلية معززة بقوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة (اليسام) صباح الثلاثاء بهدم عشرة منازل في مدينة قلنسوة بالمثلث الجنوبي.

وقال مواطنون إن الهدف من ذلك هو هدم 10 منازل تقع شمال غرب المدينة بذريعة البناء غير المرخص.

وفي خطوة غير مسبوقة أعلن رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة عن استقالته من رئاسة البلدية، احتجاجا على قيام جرافات السلطات الإسرائيلية بهدم منزلين في المدينة. وسوّغ استقالته بالقول: "20 عاما ونحن ننتظر المصادقة على الخارطة الهيكلية ولكن لا حياة لمن تنادي".
هذا وتواجد العشرات من السكان في المنطقة في محاولة لمنع الهدم لكن قوات الشرطة الإسرائيلية قامت بابعاد كل من تواجد هناك حتى يتم تنفيذ الهدم.
هذا وقد أعرب أصحاب البيوت وسكان المنطقة عن استنكارهم الشديد لسياسة الهدم وطالبوا الجهات المسؤولة العمل على وقفها حيث قالوا: "كيف يمكن لنا أن نعيش في بيوت لنا دون أن توفر لنا الحكومة مسطحات للبناء عليها؟ هذه سياسة قمع وظلم وتشريد".
وقال أشرف أبو علي مواطن من قلنسوة: "أين هي القيادات العربية؟ وماذا فعلت من أجل منع الهدم في الوسط العربي؟ سنبقى مههدين بالخطر ولن يرتاح لنا بال ما دام هناك اهمال واستهتار في موضوع الخرائط الهيكلية ومسطحات البناء".
كما قال حسونة مخلوف، صاحب أحد المنازل: "هذا قرار مجحف بحقنا وأحمّل رئيس البلدية ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة. سيتم هدم أربعة منازل ولا يوجد مكان يأوينا". وأشار إلى أن قوات الشرطة تعاملت معهم بقوة وعنف.
من جانبه، قال عبد الرحيم عودة إنّ "قوات كبيرة من الشرطة وما يزيد عن 20 جرافة داهمت قلنسوة بوحشية غير مسبوقة".
وفي أعقاب تنفيذ الهدم، أعلن رئيس بلدية قلنسوة الاستقالة من منصبه، حيث حضر الى المكان برفقة أعضاء من المجلس الذين عبروا عن استنكارهم الشديد لسياسة هدم المنازل.
وقد اعتقلت الشرطة شابا من قلنسوة في أعقاب اندلاع مواجهات بين الشرطة والأهالي. وقال وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، معقبا على الهدم: "الحملة المركبة تعبر عن تنفيذ متساو لتطبيق القانون في إسرائيل كما يجب أن يكون".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017