الأخــبــــــار
  1. مستعربون يغتالون مواطنا في جنين واصابة جنديين
  2. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  3. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  4. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  5. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  6. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية
  7. الشعبية: نتائج المركزي لم ترتقِ لمستوى التحديات
  8. محافظة رام الله ترفع حالة التأهب استعدادا للمنخفض
  9. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  10. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  11. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  12. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  13. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  14. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  15. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  16. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  17. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  18. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  19. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  20. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا

الاتحادات الرياضية واستحقاق الانتخابات

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 14:01 )
بقلم : ياسين الرازم

كنا نتوقع أن يشهد الربع الاخير من العام الماضي انجاز انتخابات الاتحادات الرياضية كما جرت عليه العادة في الدورات الانتخابية السابقة ،خاصة بعد اجراء انتخاب اتحاد الكرة ، أو على الاقل اجراء عملية تقييم شاملة لهذه الاتحادات تستند الى الموضوعية والمهنية والشفافية ،لان منها من اجتهد وانجز الا انه ما يزال بحاجة الى ضخ الدماء الجديدة والاخذ بيده للوصول الى مرحلة المأسسة الرياضية الحقيقية ،ومنها وللأسف من أخفق وفشل وبحاجة لنفض الغبار عن ملفاته المعلقة والمجمدة ووضعها بين أيدي الرياضيين والمختصين ،أما النوع الثالث فهو الذي لم نسمع عنه خبراً أو نقرأ له نشاطاً او نشاهد له تحركاً وبقي خاملاً وعبئاً على الحركة الرياضية .

أعتقد ان تجربة الانتخابات السابقة والالية التي جرت بموجبها بحاجة الى اعادة نظر بعدما فرضت الجغرافيا نفسها على المشهد الانتخابي وهيكلية مجالس ادارات الاتحادات فأفرزت البعض ممن تنقصهم الخبرة والدراية على حساب بعض الكفاءات وأصحاب الخبرات والشهادات .

اكاد اجزم ان الدعوة الى اجراء الانتخابات العامة والمفتوحة واللجوء الحقيقي لصناديق الاقتراع بعيداً عن المحاصصة الجغرافية والتعينات والكولسات والتربيطات باتت مطلبا للشارع الرياضي ،فلا ضير ان يكون اعضاء اتحاد ما من محافظة بعينها تتوفر فيهم الكفاءة والخبرة المطلوبة .

ويبقى السؤال ما الدوافع والمبررات التي تؤخر حتى اللحظة اجراءات هذا الانتخابات ؟

نأمل تلقي الاجابة السريعة من اصحاب الشأن في اللجنة الاولمبية الفلسطينية؟
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017