عـــاجـــل
اصابة فتاة فلسطينية بنيران الاحتلال في القدس المحتلة
الأخــبــــــار
  1. اصابة فتاة فلسطينية بنيران الاحتلال في القدس المحتلة
  2. الرئيس: اتفقنا مع الادارة الامريكية على العمل من اجل تحقيق السلام
  3. الشبيبة تكتسح مجلس طلبة كلية الأمة
  4. الرئيس: نحذر اسرائيل من تحويل الصراع من سياسي الى ديني
  5. هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل الإهمال الطبي بحق 14 أسيراً
  6. قرار بالإفراج عن حراس المسجد الأقصى الخمسة
  7. الاحصاء: الاحتلال يستغل أكثر من 85% من مساحة فلسطين
  8. الحمد الله: نرفض ابتزاز إسرائيل بالمياه مقابل الاعتراف بالمستوطنات
  9. السيسي:نتطلع لموقف قوي يستعيد وحدة الصف العربي لمواجهة الأزمات
  10. السيسي:نتطلع لموقف قوي يستعيد وحدة الصف العربي لمواجهة الأزمات
  11. أمير الكويت: إسرائيل تقف حائلا أمام تحقيق عملية السلام
  12. الخارجية: اقرار القمة العربية للبنود المتعلقة بالقضية دعم للشعب
  13. الأسد يصدر مرسوما رئاسيا يشمل تعديلا وزاريا
  14. امين عام الامم المتحدة:الصراع العربي الاسرائيلي لا يحتاج لادارة بل لحل
  15. السفير عبد الهادي: الرئيس يدعو لاستمرار الجهد لإنهاء الوضع السوري
  16. أحمد أبو الغيط: إسرائيل تمعن في البناء الاستيطاني
  17. أبو الغيط: مهمة الجامعة العربية هي توحيد مواقف الدول العربية
  18. العاهل الاردني: الاستيطان يقوّض فرص السلام
  19. ملك المغرب يعتذر عن المشاركة بالقمة

الاتحادات الرياضية واستحقاق الانتخابات

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 14:01 )
بقلم : ياسين الرازم

كنا نتوقع أن يشهد الربع الاخير من العام الماضي انجاز انتخابات الاتحادات الرياضية كما جرت عليه العادة في الدورات الانتخابية السابقة ،خاصة بعد اجراء انتخاب اتحاد الكرة ، أو على الاقل اجراء عملية تقييم شاملة لهذه الاتحادات تستند الى الموضوعية والمهنية والشفافية ،لان منها من اجتهد وانجز الا انه ما يزال بحاجة الى ضخ الدماء الجديدة والاخذ بيده للوصول الى مرحلة المأسسة الرياضية الحقيقية ،ومنها وللأسف من أخفق وفشل وبحاجة لنفض الغبار عن ملفاته المعلقة والمجمدة ووضعها بين أيدي الرياضيين والمختصين ،أما النوع الثالث فهو الذي لم نسمع عنه خبراً أو نقرأ له نشاطاً او نشاهد له تحركاً وبقي خاملاً وعبئاً على الحركة الرياضية .

أعتقد ان تجربة الانتخابات السابقة والالية التي جرت بموجبها بحاجة الى اعادة نظر بعدما فرضت الجغرافيا نفسها على المشهد الانتخابي وهيكلية مجالس ادارات الاتحادات فأفرزت البعض ممن تنقصهم الخبرة والدراية على حساب بعض الكفاءات وأصحاب الخبرات والشهادات .

اكاد اجزم ان الدعوة الى اجراء الانتخابات العامة والمفتوحة واللجوء الحقيقي لصناديق الاقتراع بعيداً عن المحاصصة الجغرافية والتعينات والكولسات والتربيطات باتت مطلبا للشارع الرياضي ،فلا ضير ان يكون اعضاء اتحاد ما من محافظة بعينها تتوفر فيهم الكفاءة والخبرة المطلوبة .

ويبقى السؤال ما الدوافع والمبررات التي تؤخر حتى اللحظة اجراءات هذا الانتخابات ؟

نأمل تلقي الاجابة السريعة من اصحاب الشأن في اللجنة الاولمبية الفلسطينية؟
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017