عـــاجـــل
الصحة: استشهاد الطفل محمد ابراهيم ايوب (15 عاما) من جباليا
الأخــبــــــار
  1. الصحة: استشهاد الطفل محمد ابراهيم ايوب (15 عاما) من جباليا
  2. السنوار يشارك في فعاليات الجمعة الرابعة من مسيرات العودة شرق غزة
  3. ليبرمان خلال جولة على حدود غزة: قادرون على خوض حرب على عدة جبهات
  4. جيش الاحتلال يستهدف سيارة صحافة بقنابل الغاز في منطقة ملكة شرق غزة
  5. الصحة: استشهاد احمد رشاد العثامنة 24 عاما برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
  6. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  7. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس
  8. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز الكونتينر العسكري شرق بيت لحم
  9. استشهاد شاب 25 عاما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ساعتين شرق جباليا
  10. اصابة مواطن بجراح حرجة برصاص الاحتلال في الرأس شرق جباليا
  11. الاحتلال يضع سواتر ترابية قرب السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب القطاع
  12. داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك
  13. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون عددا من المركبات شرق رام الله
  14. اصابة بالرصاص شرق خان يونس والاحتلال يلقي منشورات فوق مخيمات العودة
  15. حالة الطقس: أجواء ربيعية وانخفاض على درجات الحرارة
  16. مستوطنون يقتحمون المزرعة الغربية بحماية جيش الاحتلال
  17. إصابة مسن بقنبلة صوتية في بلدة سلوان
  18. الأمم المتحدة تؤبن شهداء الأونروا من الفلسطينيين
  19. مسؤول بالحزب الحاكم في رومانيا: قررنا نقل سفارتنا من تل ابيب الى القدس

فتح: نتطلع لدعم دولي سياسي هام من مؤتمر باريس

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 20:19 )
رام الله- معا- قالت حركة فتح اليوم في بيان للمتحدث باسمها في أوروبا د. جمال نزال عشية انعقاد مؤتمر باريس إن لديها أسبابا قوية للإعتقاد بوجود فرصة قوية لتوجيه دعم دولي نوعي لمواقف القيادة الفلسطينية وحقوق دولة فلسطين وشعبها خلال المؤتمر المزمع انعقاده في 15 من كانون ثاني الحالي بباريس. 
وطالبت حركة فتح بتوجيه رسالة قوية ضد منهج نتانياهو وحكومته والمتمثل بالتهويد والإستيطان. 
وقال جمال نزال: إن لدينا توقعات مشروعة في وضع بدائل دولية جديدة للمنطلقات العبثية التي يستد عليها نتانياهو في رفضه قيام دولة فلسطينية والإنطلاق إلى ذلك من مرجعيات عادلة ومقبولة لقيادتنا. 
وأضاف إن دول العالم ستميل بقوة إلى الطروحات الفلسطينية على عدة صعد مفصلية وأبرزها توسيع إطار الدول المشاركة في عملية الحل من خلال مجموعة عمل تراقب السقف الومني للتفاوض وتطبيق ما قد يتم الإتفاق عليه، وكذلك وضع سقف زمني ملزم والأهم من كل ذلك الإستناد على مرجعيات أهمها الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي يرفضها نتانياهو. 
وقال نزال إن اقتراب القيادة الفلسطينية من حالة استمالة العالم بأسره للطرح الفلسطيني إنجاز وذخر استراتيجي تستحق قيادتنا كل الثناء في ضوء وصوله معتبرا أن معركة المرجعيات هي المحك المركزي نظرا لتنكر إسرائيل لكل مرجعية تعطي فلسطين الحق في أن تكون دولة مستقلة.
 وختم نزال بالقول: نتطلع للمزيد من الإلتفاف حول قيادتنا في ظل معركة التشويه والحرق التي تشنها إسرائيل علينا في الإعلام الغربي واتهاماتها المتواصلة للسلطة الوطنية بجزافيات هدفها التحريض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018