عـــاجـــل
الاحتلال يحاصر منزلا في بلدة سلوان تمهيدا لهدمه
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يحاصر منزلا في بلدة سلوان تمهيدا لهدمه
  2. مستوطنون يسرقون ثمار أشجار زيتون غرب نابلس
  3. بلدية الاحتلال تهدم منزلين في حي واد ياصول ببلدة سلوان
  4. الحمد الله: سنحافظ على الاراضي الوقفية من أي تسريب لها
  5. تمرين طوارئ في مطار سدي دوف شمال تل أبيب
  6. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من مناطق متفرقة بالضفة
  7. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 25 مئوية
  8. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا في مناطق مختلفة من الضفة الغربية فجرا
  9. اللجنة التنفيذية تؤكد دعمها لنتائج اجتماع وفدي فتح وحماس
  10. ملادينوف ونائب رئيس الوزراء يبحثان قضية موظفي غزة
  11. كلية فلسطين الاهلية الجامعية تعلن ان الدوام يوم الثلاثاء كالمعتاد
  12. اصابة 3 شبان بعد ان صدم مستوطن عربة يجرها حصان شمال قلقيلية
  13. فتح تطلع ميلادينوف على تطورات ملف المصالحة
  14. هنية يؤكد لابو الغيط المضي قدماً بتطبيق اتفاق المصالحة
  15. قوات الاحتلال تعتقل طفلا في بيت امر
  16. الاحتلال يصيب العشرات من طلبة العيسوية بالمطاط والاختناق
  17. الاحتلال يصادق على تراخيص بناء 31 وحدة استيطانية بالخليل
  18. وفد موسع من وزارة التربية والتعليم إلى غزة يوم الأربعاء
  19. الاحتلال يهدم 3 منازل في تجمع "جبل البابا" شرق القدس

فتح: نتطلع لدعم دولي سياسي هام من مؤتمر باريس

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 20:19 )
رام الله- معا- قالت حركة فتح اليوم في بيان للمتحدث باسمها في أوروبا د. جمال نزال عشية انعقاد مؤتمر باريس إن لديها أسبابا قوية للإعتقاد بوجود فرصة قوية لتوجيه دعم دولي نوعي لمواقف القيادة الفلسطينية وحقوق دولة فلسطين وشعبها خلال المؤتمر المزمع انعقاده في 15 من كانون ثاني الحالي بباريس. 
وطالبت حركة فتح بتوجيه رسالة قوية ضد منهج نتانياهو وحكومته والمتمثل بالتهويد والإستيطان. 
وقال جمال نزال: إن لدينا توقعات مشروعة في وضع بدائل دولية جديدة للمنطلقات العبثية التي يستد عليها نتانياهو في رفضه قيام دولة فلسطينية والإنطلاق إلى ذلك من مرجعيات عادلة ومقبولة لقيادتنا. 
وأضاف إن دول العالم ستميل بقوة إلى الطروحات الفلسطينية على عدة صعد مفصلية وأبرزها توسيع إطار الدول المشاركة في عملية الحل من خلال مجموعة عمل تراقب السقف الومني للتفاوض وتطبيق ما قد يتم الإتفاق عليه، وكذلك وضع سقف زمني ملزم والأهم من كل ذلك الإستناد على مرجعيات أهمها الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي يرفضها نتانياهو. 
وقال نزال إن اقتراب القيادة الفلسطينية من حالة استمالة العالم بأسره للطرح الفلسطيني إنجاز وذخر استراتيجي تستحق قيادتنا كل الثناء في ضوء وصوله معتبرا أن معركة المرجعيات هي المحك المركزي نظرا لتنكر إسرائيل لكل مرجعية تعطي فلسطين الحق في أن تكون دولة مستقلة.
 وختم نزال بالقول: نتطلع للمزيد من الإلتفاف حول قيادتنا في ظل معركة التشويه والحرق التي تشنها إسرائيل علينا في الإعلام الغربي واتهاماتها المتواصلة للسلطة الوطنية بجزافيات هدفها التحريض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017