الأخــبــــــار
  1. اغلاق محطة محروقات غير قانونية غرب رام الله
  2. تلفزيون اسرائيل يكشف صفقة علنية مع حماس: ميناء مع قبرص مقابل الاسرى
  3. الصحة تعلن بدء بناء مستشفى الرئيس عباس في حلحول
  4. الاحتلال يجبر عائلة من سلوان على هدم منزليها بيدها
  5. وزير الاديان الاسرائيلي يقتحم الحرم الابراهيمي بالخليل
  6. إسرائيل تتسلم 3 طائرات إضافية من طراز F35
  7. الافراج عن الكاتب عبيدات بشرط الحبس المنزلي
  8. وزير الصحة يعلن إنشاء أول مستشفى حكومي للتأهيل بقباطية جنوب جنين
  9. بحر: اعلان المركزي بديلاً للتشريعي انقلاب على القانون
  10. وفد قيادي من حركة حماس" إلى العاصمة الروسية موسكو
  11. الرجوب: الرئيس سيحضر المباراة النهائية لكأس العالم في روسيا
  12. صحيفة إسرائيلية تؤكد: الدول العربية المعتدلة مع تجاوز عباس
  13. الاحتلال يداهم مكتب محافظة الخليل في البلدة القديمة
  14. نتنياهو يعتزم طرح قانون التجنيد على التصويت رغم عدم التوافق عليه
  15. الاحتلال يحاصر مداخل بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم لملاحقة من اطلق النار
  16. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عتصيون
  17. مستوطنون يحرقون 300 شجرة زيتون في نابلس
  18. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عصتيون
  19. 57% لأردوغان و28% لإنجة بعد فرز 40% من الأصوات في الانتخابات التركية
  20. اصابة 3 مواطنين بجراح مختلفة جراء استهداف اسرائيلي شرق غزة

فتح: نتطلع لدعم دولي سياسي هام من مؤتمر باريس

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 20:19 )
رام الله- معا- قالت حركة فتح اليوم في بيان للمتحدث باسمها في أوروبا د. جمال نزال عشية انعقاد مؤتمر باريس إن لديها أسبابا قوية للإعتقاد بوجود فرصة قوية لتوجيه دعم دولي نوعي لمواقف القيادة الفلسطينية وحقوق دولة فلسطين وشعبها خلال المؤتمر المزمع انعقاده في 15 من كانون ثاني الحالي بباريس. 
وطالبت حركة فتح بتوجيه رسالة قوية ضد منهج نتانياهو وحكومته والمتمثل بالتهويد والإستيطان. 
وقال جمال نزال: إن لدينا توقعات مشروعة في وضع بدائل دولية جديدة للمنطلقات العبثية التي يستد عليها نتانياهو في رفضه قيام دولة فلسطينية والإنطلاق إلى ذلك من مرجعيات عادلة ومقبولة لقيادتنا. 
وأضاف إن دول العالم ستميل بقوة إلى الطروحات الفلسطينية على عدة صعد مفصلية وأبرزها توسيع إطار الدول المشاركة في عملية الحل من خلال مجموعة عمل تراقب السقف الومني للتفاوض وتطبيق ما قد يتم الإتفاق عليه، وكذلك وضع سقف زمني ملزم والأهم من كل ذلك الإستناد على مرجعيات أهمها الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي يرفضها نتانياهو. 
وقال نزال إن اقتراب القيادة الفلسطينية من حالة استمالة العالم بأسره للطرح الفلسطيني إنجاز وذخر استراتيجي تستحق قيادتنا كل الثناء في ضوء وصوله معتبرا أن معركة المرجعيات هي المحك المركزي نظرا لتنكر إسرائيل لكل مرجعية تعطي فلسطين الحق في أن تكون دولة مستقلة.
 وختم نزال بالقول: نتطلع للمزيد من الإلتفاف حول قيادتنا في ظل معركة التشويه والحرق التي تشنها إسرائيل علينا في الإعلام الغربي واتهاماتها المتواصلة للسلطة الوطنية بجزافيات هدفها التحريض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018