الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل شابين على حاجز قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل
  2. الزرنوق: لصق أوامر هدم على بيتين بعد استشهاد طفلين
  3. اسعار المحروقات: بنزين5.94 شيكل- سولار5.36- اسطوانة غاز 12 كغم 57 شيكل
  4. عميد الأسرى المحررين يواصل إضرابه لليوم الثالث
  5. مستوطنون يغلقون شارع رام الله- نابلس
  6. الحكومة تؤكد حرصها على حقوق العمال في عيدهم
  7. نادي الأسير يتقدم بالتماسات للسماح للمحامين بزيارة المضربين
  8. الأجهزة الأمنية في الخليل تحرر الشاب المخطوف من بلدة العبيدية ببيت لحم
  9. قوات القمع تعتدي على الأسير ناصر عويس في عزل "أيلون الرملة"
  10. قراقع: جهود مكثفة يجريها الرئيس للتدخل بالضغط للاستجابة لمطالب الاسرى
  11. المحامي كريم عجوة: تدهور الوضع الصحي للأسير كريم يونس
  12. المفتي العام يدعو لمراجع "الإفتاء" قبل إصدار الإمساكيات الرمضانية
  13. مصرع عامل 40 عاما جراء سقوطه من الطابق الخامس في مستوطنة معالي أدوميم
  14. الاحتلال يعتقل 32 مواطنا من الضفة والقدس
  15. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من إذنا
  16. الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالعيسوية طالت 17 مواطنا
  17. الاحتلال يعتقل صيادين اثنين في بحر غزة والياته تتوغل وسط القطاع
  18. مسؤول بحماس: غزة على وشك الانفجار وخطاب وداعي لمشعل الاثنين
  19. الأمن القومي الأمريكي يوقف التجسس الإلكتروني
  20. الاسرى يواصلون اضرابهم لليوم 14 على التوالي

فتح: نتطلع لدعم دولي سياسي هام من مؤتمر باريس

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 20:19 )
رام الله- معا- قالت حركة فتح اليوم في بيان للمتحدث باسمها في أوروبا د. جمال نزال عشية انعقاد مؤتمر باريس إن لديها أسبابا قوية للإعتقاد بوجود فرصة قوية لتوجيه دعم دولي نوعي لمواقف القيادة الفلسطينية وحقوق دولة فلسطين وشعبها خلال المؤتمر المزمع انعقاده في 15 من كانون ثاني الحالي بباريس. 
وطالبت حركة فتح بتوجيه رسالة قوية ضد منهج نتانياهو وحكومته والمتمثل بالتهويد والإستيطان. 
وقال جمال نزال: إن لدينا توقعات مشروعة في وضع بدائل دولية جديدة للمنطلقات العبثية التي يستد عليها نتانياهو في رفضه قيام دولة فلسطينية والإنطلاق إلى ذلك من مرجعيات عادلة ومقبولة لقيادتنا. 
وأضاف إن دول العالم ستميل بقوة إلى الطروحات الفلسطينية على عدة صعد مفصلية وأبرزها توسيع إطار الدول المشاركة في عملية الحل من خلال مجموعة عمل تراقب السقف الومني للتفاوض وتطبيق ما قد يتم الإتفاق عليه، وكذلك وضع سقف زمني ملزم والأهم من كل ذلك الإستناد على مرجعيات أهمها الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي يرفضها نتانياهو. 
وقال نزال إن اقتراب القيادة الفلسطينية من حالة استمالة العالم بأسره للطرح الفلسطيني إنجاز وذخر استراتيجي تستحق قيادتنا كل الثناء في ضوء وصوله معتبرا أن معركة المرجعيات هي المحك المركزي نظرا لتنكر إسرائيل لكل مرجعية تعطي فلسطين الحق في أن تكون دولة مستقلة.
 وختم نزال بالقول: نتطلع للمزيد من الإلتفاف حول قيادتنا في ظل معركة التشويه والحرق التي تشنها إسرائيل علينا في الإعلام الغربي واتهاماتها المتواصلة للسلطة الوطنية بجزافيات هدفها التحريض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017