الأخــبــــــار
  1. المحكمة الادارية بغزة تقرر إلغاء قرار الرئيس بتشكيل المحكمة الدستورية
  2. مقتل 10 ضباط وجنود من الجيش المصري خلال مداهمة بوسط سيناء
  3. الاحتلال يعتقل 14 مواطنا ويداهم محددة غرب الخليل
  4. الاحتلال يمنع طالبات مدرسة أم سلمة الأساسية من دخول القدس
  5. الاحتلال يصادر محتويات مطبعة في طولكرم
  6. الطقس: جو غائم وفرصة لسقوط زخات أمطار ودرجة الحرارة بالقدس 18 مئوية
  7. بحرية الاحتلال تعتقل صيادين وتصادر مركبيهما في عرض بحر غزة
  8. ابو الغيط: تكلفة إعادة إعمار سوريا تبلغ 900 مليار دولار
  9. الخارجية الامريكية: مبيعات اسلحتنا للعراق بلغت 22 مليار دولار منذ 2005
  10. مبيعات الأسلحة الروسية تتخطى 15 مليار دولار في 2016
  11. محافظ نابلس : مطلوب كبير من مخيم بلاطة يسلم نفسه لقوات الأمن
  12. جيش الاحتلال ينتشر في منطقة النشاش جنوب بيت لحم
  13. مجلس العموم البريطاني: الشرطة تمكنت من تصفية المشتبه به في إطلاق النار
  14. إسرائيل: الهدوء مع حماس كاذب والحركة تُخطط لعمليةٍ كبيرةٍ
  15. السنوار في اول تصريح له: ماضون على درب الشيخ احمد ياسين
  16. اصابات بالمطاط والاختناق بمسيرة لاسترداد جثامين الشهداء في بيت لحم
  17. العليا الاسرائيليةتمهل النيابة45يوما للرد حول عدم تسليم جثامين الشهداء
  18. الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة
  19. الاحتلال يعتقل مواطنا ويصادر جرارا زراعيا ومركبة بالاغوار الشمالية
  20. الاحتلال يحاصر منزل الشهيد فادي القنبر في جبل المكبر تمهيدا لإغلاقه

فتح: نتطلع لدعم دولي سياسي هام من مؤتمر باريس

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 20:19 )
رام الله- معا- قالت حركة فتح اليوم في بيان للمتحدث باسمها في أوروبا د. جمال نزال عشية انعقاد مؤتمر باريس إن لديها أسبابا قوية للإعتقاد بوجود فرصة قوية لتوجيه دعم دولي نوعي لمواقف القيادة الفلسطينية وحقوق دولة فلسطين وشعبها خلال المؤتمر المزمع انعقاده في 15 من كانون ثاني الحالي بباريس. 
وطالبت حركة فتح بتوجيه رسالة قوية ضد منهج نتانياهو وحكومته والمتمثل بالتهويد والإستيطان. 
وقال جمال نزال: إن لدينا توقعات مشروعة في وضع بدائل دولية جديدة للمنطلقات العبثية التي يستد عليها نتانياهو في رفضه قيام دولة فلسطينية والإنطلاق إلى ذلك من مرجعيات عادلة ومقبولة لقيادتنا. 
وأضاف إن دول العالم ستميل بقوة إلى الطروحات الفلسطينية على عدة صعد مفصلية وأبرزها توسيع إطار الدول المشاركة في عملية الحل من خلال مجموعة عمل تراقب السقف الومني للتفاوض وتطبيق ما قد يتم الإتفاق عليه، وكذلك وضع سقف زمني ملزم والأهم من كل ذلك الإستناد على مرجعيات أهمها الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي يرفضها نتانياهو. 
وقال نزال إن اقتراب القيادة الفلسطينية من حالة استمالة العالم بأسره للطرح الفلسطيني إنجاز وذخر استراتيجي تستحق قيادتنا كل الثناء في ضوء وصوله معتبرا أن معركة المرجعيات هي المحك المركزي نظرا لتنكر إسرائيل لكل مرجعية تعطي فلسطين الحق في أن تكون دولة مستقلة.
 وختم نزال بالقول: نتطلع للمزيد من الإلتفاف حول قيادتنا في ظل معركة التشويه والحرق التي تشنها إسرائيل علينا في الإعلام الغربي واتهاماتها المتواصلة للسلطة الوطنية بجزافيات هدفها التحريض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017