الأخــبــــــار
  1. وفاة مصاب بحادث السير شرق رام الله يرفع عدد الضحايا إلى 7
  2. العثور على فتاة متوفية وعلى رقبتها اثار حبل في جنين
  3. إخلاء جامعة تكساس في ⁧‫دالاس‬⁩ عقب تهديد بوجود قنبلة
  4. وفاة مواطن من طولكرم متأثرا بجروح أصيب بها بحادث سير قرب تل أبيب
  5. هجوم إلكتروني خبيث يجتاح شركات أوروبية ويصل أميركا
  6. الرئيس يقرر اعتبار غدا يوم حداد على أرواح ضحايا الحادث شرق رام الله
  7. الشؤون المدنية:استلام جثامين ضحايا حادث السير الان ونقلهم لمجمع فلسطين
  8. الهلال الاحمر: احتجاز جثامين قتلى حادث السير من قبل الشرطة الإسرائيلية
  9. وسائل إعلام إسرائيلية:الكنيسة الأرثوذكسية تبيع500 دونم بالقدس ليهود
  10. مقتل 6 اشخاص واصابة العشرات بحادث سير بين مركبتين فلسطينية واسرائيلية
  11. ‏وفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس في باريس
  12. مصرع شاب من السموع والاطباء يؤكدون وجود اثار حبل حول عنقه
  13. الشرطة: شاب من السموع يحاول الانتحار
  14. 8 اصابات بينهم مسعف بمواجهات في مخيم الدهيشة
  15. الامن يوقف 10 اشخاص اثر شجارات بدورا والظاهرية
  16. خامنئي: الجهاد ضد الاحتلال الإسرائيلي ضروري وواجب
  17. الاحتلال يقتحم أبو ديس شرق القدس ويعتقل شابين
  18. حالة الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي بحدود 8 درجات مئوية
  19. إصابة طفلة في انفجار عبوة ناسفة جنوب غزة
  20. إصابة 4 مواطنين بحادثي سير منفصلين في قطاع غزة

فتح: نتطلع لدعم دولي سياسي هام من مؤتمر باريس

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 20:19 )
رام الله- معا- قالت حركة فتح اليوم في بيان للمتحدث باسمها في أوروبا د. جمال نزال عشية انعقاد مؤتمر باريس إن لديها أسبابا قوية للإعتقاد بوجود فرصة قوية لتوجيه دعم دولي نوعي لمواقف القيادة الفلسطينية وحقوق دولة فلسطين وشعبها خلال المؤتمر المزمع انعقاده في 15 من كانون ثاني الحالي بباريس. 
وطالبت حركة فتح بتوجيه رسالة قوية ضد منهج نتانياهو وحكومته والمتمثل بالتهويد والإستيطان. 
وقال جمال نزال: إن لدينا توقعات مشروعة في وضع بدائل دولية جديدة للمنطلقات العبثية التي يستد عليها نتانياهو في رفضه قيام دولة فلسطينية والإنطلاق إلى ذلك من مرجعيات عادلة ومقبولة لقيادتنا. 
وأضاف إن دول العالم ستميل بقوة إلى الطروحات الفلسطينية على عدة صعد مفصلية وأبرزها توسيع إطار الدول المشاركة في عملية الحل من خلال مجموعة عمل تراقب السقف الومني للتفاوض وتطبيق ما قد يتم الإتفاق عليه، وكذلك وضع سقف زمني ملزم والأهم من كل ذلك الإستناد على مرجعيات أهمها الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي يرفضها نتانياهو. 
وقال نزال إن اقتراب القيادة الفلسطينية من حالة استمالة العالم بأسره للطرح الفلسطيني إنجاز وذخر استراتيجي تستحق قيادتنا كل الثناء في ضوء وصوله معتبرا أن معركة المرجعيات هي المحك المركزي نظرا لتنكر إسرائيل لكل مرجعية تعطي فلسطين الحق في أن تكون دولة مستقلة.
 وختم نزال بالقول: نتطلع للمزيد من الإلتفاف حول قيادتنا في ظل معركة التشويه والحرق التي تشنها إسرائيل علينا في الإعلام الغربي واتهاماتها المتواصلة للسلطة الوطنية بجزافيات هدفها التحريض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017