الأخــبــــــار
  1. اصابتان اثر سقوط سقف قيد الانشاء في العيزرية
  2. نتنياهو وليبرمان اتفقا اليوم على بناء 2500 شقة استيطانية بالضفة
  3. د.بحر: جاهزون لتسليم كافة الوزارات ولكن الحكومة غير جاهزة
  4. مصرع مواطن 60 عاما اثر انقلاب جرار زراعي بالنزلة الغربية في طولكرم
  5. اطلاق نار من مركبة فلسطينية لدى اقتحامها حاجزا شرق رام الله
  6. الحكومة تؤكد على إجراء الانتخابات المحلية بالقريب العاجل
  7. انطلاق جنازة الشهيد يعقوب ابو القيعان من ام الحيران
  8. حكم بإعدام شاب قتل شقيقه وسط قطاع غزة عام 2008م
  9. الإحتلال يهدم بركسات ويغلق طرقا بدعوى تدريبات عسكرية جنوب نابلس
  10. الشرطة: 20 ألف مسافر تنقلوا عبر الكرامة خلال 48 ساعة الماضية
  11. مفوض عام الاونروا: لا تنسوا 560 ألف لاجىء فلسطيني بسوريا
  12. الاحتلال يطلق النار شرق قطاع غزة وفي عرض البحر جنوب القطاع
  13. الاحتلال يطلق النار شرق القطاع وفي عرض البحر
  14. قوات الاحتلال تعتقل 12 مواطنا في الضفة
  15. البيت الابيض:قرار نقل السفارة سيكون كافيا للالتزام به لكنه سابق لاوانه
  16. الأشغال الشاقة 20 عاما لمدان بهتك عرض في الخليل
  17. على خلفية جنائية- اصابتان في عملية اطلاق نار بمنطقة "ريشون لتسيون"
  18. استطلاع- 82% يؤيدون مشاركة حماس والجهاد في المجلس الوطني
  19. النيابة تختتم دورة تدريبية حول عدالة الأحداث
  20. العليا الاسرائيلية تقرر تسليم جثمان الشهيد ابوالقيعان لعائلته في النقب

فتح: نتطلع لدعم دولي سياسي هام من مؤتمر باريس

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 20:19 )
رام الله- معا- قالت حركة فتح اليوم في بيان للمتحدث باسمها في أوروبا د. جمال نزال عشية انعقاد مؤتمر باريس إن لديها أسبابا قوية للإعتقاد بوجود فرصة قوية لتوجيه دعم دولي نوعي لمواقف القيادة الفلسطينية وحقوق دولة فلسطين وشعبها خلال المؤتمر المزمع انعقاده في 15 من كانون ثاني الحالي بباريس. 
وطالبت حركة فتح بتوجيه رسالة قوية ضد منهج نتانياهو وحكومته والمتمثل بالتهويد والإستيطان. 
وقال جمال نزال: إن لدينا توقعات مشروعة في وضع بدائل دولية جديدة للمنطلقات العبثية التي يستد عليها نتانياهو في رفضه قيام دولة فلسطينية والإنطلاق إلى ذلك من مرجعيات عادلة ومقبولة لقيادتنا. 
وأضاف إن دول العالم ستميل بقوة إلى الطروحات الفلسطينية على عدة صعد مفصلية وأبرزها توسيع إطار الدول المشاركة في عملية الحل من خلال مجموعة عمل تراقب السقف الومني للتفاوض وتطبيق ما قد يتم الإتفاق عليه، وكذلك وضع سقف زمني ملزم والأهم من كل ذلك الإستناد على مرجعيات أهمها الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي يرفضها نتانياهو. 
وقال نزال إن اقتراب القيادة الفلسطينية من حالة استمالة العالم بأسره للطرح الفلسطيني إنجاز وذخر استراتيجي تستحق قيادتنا كل الثناء في ضوء وصوله معتبرا أن معركة المرجعيات هي المحك المركزي نظرا لتنكر إسرائيل لكل مرجعية تعطي فلسطين الحق في أن تكون دولة مستقلة.
 وختم نزال بالقول: نتطلع للمزيد من الإلتفاف حول قيادتنا في ظل معركة التشويه والحرق التي تشنها إسرائيل علينا في الإعلام الغربي واتهاماتها المتواصلة للسلطة الوطنية بجزافيات هدفها التحريض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017