الأخــبــــــار
  1. مصرع شاب بحادث سير على مفترق التحلية في خانيونس
  2. 3 اصابات بانفجار في محل اسطوانات أكسجين بخانيونس
  3. دوي انفجارات بغزة ناجمة عن غارات وهمية
  4. يعلون: يتعين على نتنياهو أن يتحمل المسؤولية ويستقيل
  5. بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية
  6. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله فجرا
  7. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح 33عام بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله
  8. اسرائيل تصدر تصاريح لـ 1200 مواطن من غزة
  9. اصابة 6 جنود اسرائيليين بجروح في انقلاب جيب عسكري على حدود غزة
  10. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا في الضفة الغربية
  11. الخارجية الأمريكية توافق على بيع أسلحة للسويد والكويت بـ 3 مليار دولار
  12. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس
  13. هجوم على السفارة الأمريكية في الجبل الأسود
  14. الطقس: زخات متفرقة من الامطار على مختلف المناطق
  15. محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما
  16. العاهل الأردني يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع في الشرق الأوسط
  17. عشراوي: تشريعات اسرائيل غير قانونية وتخدم الاحتلال
  18. مشرع قانون لحل الكنيست وانتخابات مبكرة
  19. عريقات: ثمة واقع جديد في ظل الانحياز الأميركي لإسرائيل
  20. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس

فتح: نتطلع لدعم دولي سياسي هام من مؤتمر باريس

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 20:19 )
رام الله- معا- قالت حركة فتح اليوم في بيان للمتحدث باسمها في أوروبا د. جمال نزال عشية انعقاد مؤتمر باريس إن لديها أسبابا قوية للإعتقاد بوجود فرصة قوية لتوجيه دعم دولي نوعي لمواقف القيادة الفلسطينية وحقوق دولة فلسطين وشعبها خلال المؤتمر المزمع انعقاده في 15 من كانون ثاني الحالي بباريس. 
وطالبت حركة فتح بتوجيه رسالة قوية ضد منهج نتانياهو وحكومته والمتمثل بالتهويد والإستيطان. 
وقال جمال نزال: إن لدينا توقعات مشروعة في وضع بدائل دولية جديدة للمنطلقات العبثية التي يستد عليها نتانياهو في رفضه قيام دولة فلسطينية والإنطلاق إلى ذلك من مرجعيات عادلة ومقبولة لقيادتنا. 
وأضاف إن دول العالم ستميل بقوة إلى الطروحات الفلسطينية على عدة صعد مفصلية وأبرزها توسيع إطار الدول المشاركة في عملية الحل من خلال مجموعة عمل تراقب السقف الومني للتفاوض وتطبيق ما قد يتم الإتفاق عليه، وكذلك وضع سقف زمني ملزم والأهم من كل ذلك الإستناد على مرجعيات أهمها الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي يرفضها نتانياهو. 
وقال نزال إن اقتراب القيادة الفلسطينية من حالة استمالة العالم بأسره للطرح الفلسطيني إنجاز وذخر استراتيجي تستحق قيادتنا كل الثناء في ضوء وصوله معتبرا أن معركة المرجعيات هي المحك المركزي نظرا لتنكر إسرائيل لكل مرجعية تعطي فلسطين الحق في أن تكون دولة مستقلة.
 وختم نزال بالقول: نتطلع للمزيد من الإلتفاف حول قيادتنا في ظل معركة التشويه والحرق التي تشنها إسرائيل علينا في الإعلام الغربي واتهاماتها المتواصلة للسلطة الوطنية بجزافيات هدفها التحريض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017