الأخــبــــــار
  1. 10 معلمين يتأهلون لجائزة افضل معلم في العالم
  2. مواجهات في قرية العيسوية عقب تشيّع أحد ابنائها
  3. الرئيس يعقد جلسة مباحثات مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري
  4. "فتح": ما يسمى بمؤتمر اسطنبول خدمة مجانية للاحتلال
  5. اصابة 8 عمال داخل نفق على الحدود المصرية الفلسطينية
  6. اصابة 3 من عناصر الشرطة دهسا بمركبة "مشطوبة" شرق طولكرم
  7. بحر: الحديث عن حل الدولتين وهم سياسي
  8. اصابتان بعيار معدني خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  9. الرئيس عباس لـ"بري": لبنان تحمل وضحى كثيرا من اجل فلسطين
  10. اصابة طفل بانفجار جسم مشبوه في منطقة زويدين جنوب الخليل
  11. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة
  12. مصرع مواطن وإصابة 4 آخرين بحادث سير شمال أريحا
  13. الاحتلال يقمع مسيرة بذكرى مجزرة الحرم الإبراهيم في نعلين
  14. جيش الاحتلال يهاجم مسيرة ذكرى مجزرة الحرم بالخليل بقنابل الغاز
  15. الوطني يطالب مجلس الامن بتنفيذ قراراته بخصوص فلسطين
  16. محامي القيق: أحضَروه على كرسي متحرك ويسعل دائماً
  17. الحية: حل الدولتين ساقط ولا بديل عن فلسطين كاملة
  18. الاحتلال يسمح بضخ كميات من المحروقات الى غزة
  19. وزراء الكابينيت يتعهدون بعدم تسريب معلومات عن لقاء ترامب – نتنياهو
  20. إسرائيل ترفض منح"هيومن رايتس"تصريح عمل بدعوى ترويج"الدعاية الفلسطينية"

فتح: نتطلع لدعم دولي سياسي هام من مؤتمر باريس

نشر بتاريخ: 10/01/2017 ( آخر تحديث: 10/01/2017 الساعة: 20:19 )
رام الله- معا- قالت حركة فتح اليوم في بيان للمتحدث باسمها في أوروبا د. جمال نزال عشية انعقاد مؤتمر باريس إن لديها أسبابا قوية للإعتقاد بوجود فرصة قوية لتوجيه دعم دولي نوعي لمواقف القيادة الفلسطينية وحقوق دولة فلسطين وشعبها خلال المؤتمر المزمع انعقاده في 15 من كانون ثاني الحالي بباريس. 
وطالبت حركة فتح بتوجيه رسالة قوية ضد منهج نتانياهو وحكومته والمتمثل بالتهويد والإستيطان. 
وقال جمال نزال: إن لدينا توقعات مشروعة في وضع بدائل دولية جديدة للمنطلقات العبثية التي يستد عليها نتانياهو في رفضه قيام دولة فلسطينية والإنطلاق إلى ذلك من مرجعيات عادلة ومقبولة لقيادتنا. 
وأضاف إن دول العالم ستميل بقوة إلى الطروحات الفلسطينية على عدة صعد مفصلية وأبرزها توسيع إطار الدول المشاركة في عملية الحل من خلال مجموعة عمل تراقب السقف الومني للتفاوض وتطبيق ما قد يتم الإتفاق عليه، وكذلك وضع سقف زمني ملزم والأهم من كل ذلك الإستناد على مرجعيات أهمها الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي يرفضها نتانياهو. 
وقال نزال إن اقتراب القيادة الفلسطينية من حالة استمالة العالم بأسره للطرح الفلسطيني إنجاز وذخر استراتيجي تستحق قيادتنا كل الثناء في ضوء وصوله معتبرا أن معركة المرجعيات هي المحك المركزي نظرا لتنكر إسرائيل لكل مرجعية تعطي فلسطين الحق في أن تكون دولة مستقلة.
 وختم نزال بالقول: نتطلع للمزيد من الإلتفاف حول قيادتنا في ظل معركة التشويه والحرق التي تشنها إسرائيل علينا في الإعلام الغربي واتهاماتها المتواصلة للسلطة الوطنية بجزافيات هدفها التحريض.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017