الأخــبــــــار
  1. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  2. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  3. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  4. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  5. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  6. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  7. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  8. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  9. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  10. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  11. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  12. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  13. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  14. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  15. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  16. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  17. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  18. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  19. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  20. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري

8 أطفال قاصرين من القدس لا زالوا رهن الاحتجاز

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 15/01/2017 الساعة: 08:50 )
القدس- معا- أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان 8 اطفال قاصرين معتقلين ومحتجزين في مراكز الاحداث داخل اسرائيل بقرار من المحكمة العسكرية الاسرائيلية وذلك لحين بلوغهم سن ال 14 ونقلهم بعد ذلك للسجون، وجزء منهم صدرت بحقهم احكام بالسجن الفعلي وجزء آخر لازالوا موقوفين.

وقالت هيئة الاسرى ان اعتقال اطفال قاصرين بعمر 12 عام جاء وفق قانون اسرائيلي تم تشريعه بخصوص اطفال القدس يسمح لسلطات الاحتلال باعتقالهم وحجزهم في مراكز الاحداث حتى بلوغ سن ال 14 عاما.

وأشارت الهيئة ان مدة الاحتجاز في مراكز الاحداث لا تحسب من مدة السجن بعد إصدار الحكم بالسجن الفعلي على الطفل الاسير كما حدث مع الطفلين شادي فراح واحمد الزعتري المحتجزين في مركز الفنار في طمرة حيث حكم عليهما بالسجن لمدة عامين، ولم يحسب العام الذي قضوه في مركز الاحداث.

وقد اشتكى أهالي الاسرى الاطفال من طبيعة الظروف غير الطبيعة التي يعيشها الاطفال في مراكز الاحداث والتي تنفذ برامج وسياسات الحكومة الاسرائيلية تجاه الاطفال تربويا واجتماعيا مما خلق ضغوطات نفسية لديهم.

والاطفال المحتجزين في مراكز الاحداث هم:

• شادي فراح 13 سنة، محتجز في مركز الفنار في طمرة.

• محمد حوشة 12 سنة، محتجز في مركز ارفاد.

• آدم صب لبن 14 سنة، محتجز في مراكز الفنار في طمرة.

• برهان ابو شكر 14 سنة، محتجز في مركز الاخوة في عكا.

• اكرم مصطفى 14 سنة، محتجز في مركز الاخوة في عكا.

• احمد الزعتري 13 سنة، محتجز في مركز الفنار في طمرة.

• علي علقم 13 سنة، محتجز في مركز الاخوة في عكا.

• محمد عبد الرازق 13 سنة، محتجز في مركز جمال الجبال في يركا.

وذكرت هيئة الاسرى ان الاطفال خاصة في القدس ظلوا العنوان المستهدف لحملة الاعتقالات والاجراءات التعسفية بحقهم ، إضافة الى الاحتجاز في مراكز الاحداث فقد فرضت سلطات الاحتلال إقامات منزلية على اطفال في القدس ما يقارب 78 طفلا خلال عام 2016، وجزء منهم تم اعتقاله بعد انتهاء او خلال الحبس المنزلي.

وقالت ان ما يقارب 80 طفلا مقدسيا تم ابعادهم عن اماكن سكنهم وعن مدينة القدس لمدد محددة وضمن شروط قاسية.

والاستهداف لأطفال القدس قد تصاعد اكثر خلال اصدار الاحكام العالية بحقهم كما جرى مع الطفل احمد مناصرة الذي حكم 12 عاما ، ومنذر خليل الذي حكم 11 عاما، ومحمد طه الذي حكم 11 عاما، وشروق دويات التي حكمت 16 عاما، ومرح باكير التي حكمت 8 اعوام ونورهان عواد التي حكمت 13 عاما ونصف ويصاحب الاحكام العالية دفع غرامات مالية باهظة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017