الأخــبــــــار
  1. مصر تمنع اللواء الرجوب من دخول أراضيها
  2. الأسير مطير يعلّق إضرابه بعد اتفاق بإطلاق سراحه
  3. مصرع طفلة 10 أعوام سقطت من طابق ثالث لمنزل بمخيم الشاطئ في قطاع غزة
  4. ضبط 8000 لتر مواد كيميائية مسرطنة بسلفيت
  5. سلسلة بشرية من مخيم قلنديا تغلق الشارع داعية لاطلاق سراح اسيرين
  6. الاحتلال يقتحم بيت ساحور ويصادر كاميرات مراقبة من محل تجاري
  7. ترامب يزيد الانفاق العسكري بـ 54 مليار دولار سنويا
  8. عائلة الشهيد نوارة تقدم التماسا ضد تخفيف تهمة الجندي القاتل
  9. "فيسبوك" يغلق الصفحة الرسمية لحركة فتح
  10. مصرع طفلة دهسا في نابلس
  11. ترامب يعدُ بزيادة "تاريخية" في ميزانية الجيش الأمريكي
  12. وفاة طفلة (عامين) اثر تعرضها للدهس على طريق النصارية بنابلس
  13. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا شمال القدس
  14. الضابطة: ضبط 8 الاف لتر مواد كيماوية مسرطنة في سلفيت
  15. ليبرمان: لسنا معنيين بعملية عسكرية في قطاع غزة
  16. الخارجية تطالب مجلس الأمن بوقف تطبيق قانون مصادرة الأراضي
  17. الاحتلال يقتحم منزل عائلة الشهيد الحلبي برام الله
  18. المحافظ حميد: لن نتسامح مع مثيري الفتنة والشغب
  19. وزير خارجية استراليا السابق: الاستيطان يهدد قيام دولة فلسطين
  20. حماس: لن نسمح باستمرار اسرائيل بالتصعيد مهما كان الثمن

فتح بغزة: الوحدة الوطنية سبيلنا لمواجهة كافة المؤامرات

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 11/01/2017 الساعة: 21:49 )
غزة- معا - عبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في المحافظات الجنوبية عن إدانتها للمواقف الأمريكية الأخيرة التي تنسجم تماماً مع الاحتلال ومخططاته الرامية إلى القضاء على حل الدولتين وعلى أي آمال في إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة.

وقالت حركة فتح في بيان وصل "معا": " سجلت الدبلوماسية الفلسطينية انتصاراً تحقق من خلال تبنى مجلس الأمن بأغلبية ساحقة قراراً يدين الاستيطان ويؤكد على بطلانه وعدم مشروعيته ، لقد جاء هذا القرار عكس إرادة اللوبي الصهيوني مما حدا بالكونغرس الأميركي للتصويت بغالبية كبيرة على إدانة قرار مجلس الأمن الدولي 2334 ضد الاستيطان، وعزمه إلغاء أو تغيير القرار الأممي، وحجب التمويل عن الأمم المتحدة، بالتزامن مع طرح مشروع قانون يقضي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة".

وأضافت حركة فتح" أن معادلة الصراع تحتاج إلى جهود وطنية مخلصة من الكل الفلسطيني بما يتناسب وحجم التحديات الماثلة أمامنا"، متابعة" أن التحرك الدبلوماسي والسياسي الفلسطيني يسير بخطى محسوبة وبأقصى درجات الممكن بكل حكمة واقتدار مسجلاً إنجازات على طريق الدولة ، وهذا يتطلب إنهاء الانقسام وتجسيد الوحدة الوطنية لمواجهة المخاطر التي تواجه المشروع الوطني ، فلم يعد مكاناً للحسابات الضيقة أمام تضحيات شعبنا من أجل الحرية والاستقلال " .

واوضحت الحركة أن المواقف الأمريكية الأخيرة المدانة والمستهجنة التي تنسجم تماماً مع الاحتلال ومخططاته الرامية إلى القضاء على حل الدولتين وعلى أي آمال في إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، تمثل تحدياً صارخاً للإرادة الدولية ومؤسسات الأـمم المتحدة ومواقفها من الاحتلال والاستيطان والقدس على وجه الخصوص، حيث أقرت قرارات الأمم المتحدة وآخرها قرار مجلس الأمن أن القدس الشرقية مدينة محتلة وجميع الإجراءات والانتهاكات الإسرائيلية في المدينة باطلة.

وتابعت الحركة:" إن إقدام ترامب بالفعل على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة سيزيد من حدة التوتر في المنطقة ويفتح الأبواب على مصراعيها أمام دوامة عنف لا يحمد عقباها ستطال المنطقة برمتها ناهيك عن آثارها المدمرة على عملية السلام، وخيار حل الدولتين، على اعتبار أن قرار سلطة الاحتلال بضم القدس الشرقية، لاغٍ وباطل، ومخالف للقانون الدولي كما أكد الرئيس "أبومازن" في الرسالة التي بعث بها الى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، وفي ذات السياق حذر وزير خارجية أمريكا جون كيري من هذه الخطوة مؤكداً أنها ستفجر الوضع ليس فقط في المنطقة بل ستؤثر على العالم برمته، وهي تحذيرات يجب أن يأخذها ترامب في عين الاعتبار سيما وأن شعبنا الفلسطيني لن يقف مكتوف الأيدي أمام أي محاولة للمساس بحقوقه ومقدساته وعاصمة دولته".

وأضافت :"وفي ضوء المواقف الأمريكية المتساوقة مع الاحتلال وضعف الموقف العربي، فإن الوحدة الوطنية هي السبيل لكي تتحطم كافة المؤامرات والمشاريع البديلة التي تتربص بشعبنا وطموحاته وآماله في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وتحرير أسرانا البواسل".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017