الأخــبــــــار
  1. شهيد وسط قطاع غزة متأثراً بحراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  2. اصابة شابين برصاص الاحتلال قرب مادما جنوب نابلس
  3. غرق سائح الماني في بحيرة طبريا وحالته خطيرة
  4. مصرع مواطنة واصابة 4 في حادث سير شمال الخليل
  5. مصادر عبرية: الاشتباه بعملية تسلل إلى مستوطنة بيت حورن غرب رام الله
  6. سلطةالنقد:تعطيل عمل البنوك بغزة الاحد رداً على الاعتداء على أحد البنوك
  7. إعلان حالة الطوارئ بمطار "بن غوريون" بسبب هبوط إضطراري لطائرة
  8. مصرع 3 أطفال اختناقا داخل مركبة في العيزرية شرقي القدس
  9. أبو ردينة: الاستيطان غير شرعي وسيزول عاجلا أم أجلا
  10. 76 عضوا بالكونغرس الأمريكي يدعون نتنياهو لوقف هدم منازل الفلسطينيين
  11. اصابة جندي احتلال بجروح حرجة بحجر في رأسه خلال توغل قرب رام الله
  12. ليبرمان يصادق على بناء 2500 وحدة استيطانية بصورة فورية في الضفة
  13. أردوغان: القدس عاصمة فلسطين ونقل سفارة واشنطن إليها لن يغير ذلك
  14. واشنطن تدرس خفض تمويل وكالات أممية ودولية لضمها فلسطين
  15. الطقس: اجواء غائمة جزئياً ومعتدلة في معظم المناطق
  16. نقل صلاحيات اعلان الحرب في اسرائيل الى "الكابينت"
  17. اطلاق نار على قوات الاحتلال غرب بيت لحم واعتقال المنفذ
  18. اجراءات اسرائيلية جديدة لجباية الديون من الفلسطينيين
  19. وزير إسرائيلي: أمريكا قد تعترف قريبا بسيادة إسرائيل على الجولان
  20. الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية تصوت على قرار لصالح فلسطين

فتح بغزة: الوحدة الوطنية سبيلنا لمواجهة كافة المؤامرات

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 11/01/2017 الساعة: 21:49 )
غزة- معا - عبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في المحافظات الجنوبية عن إدانتها للمواقف الأمريكية الأخيرة التي تنسجم تماماً مع الاحتلال ومخططاته الرامية إلى القضاء على حل الدولتين وعلى أي آمال في إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة.

وقالت حركة فتح في بيان وصل "معا": " سجلت الدبلوماسية الفلسطينية انتصاراً تحقق من خلال تبنى مجلس الأمن بأغلبية ساحقة قراراً يدين الاستيطان ويؤكد على بطلانه وعدم مشروعيته ، لقد جاء هذا القرار عكس إرادة اللوبي الصهيوني مما حدا بالكونغرس الأميركي للتصويت بغالبية كبيرة على إدانة قرار مجلس الأمن الدولي 2334 ضد الاستيطان، وعزمه إلغاء أو تغيير القرار الأممي، وحجب التمويل عن الأمم المتحدة، بالتزامن مع طرح مشروع قانون يقضي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة".

وأضافت حركة فتح" أن معادلة الصراع تحتاج إلى جهود وطنية مخلصة من الكل الفلسطيني بما يتناسب وحجم التحديات الماثلة أمامنا"، متابعة" أن التحرك الدبلوماسي والسياسي الفلسطيني يسير بخطى محسوبة وبأقصى درجات الممكن بكل حكمة واقتدار مسجلاً إنجازات على طريق الدولة ، وهذا يتطلب إنهاء الانقسام وتجسيد الوحدة الوطنية لمواجهة المخاطر التي تواجه المشروع الوطني ، فلم يعد مكاناً للحسابات الضيقة أمام تضحيات شعبنا من أجل الحرية والاستقلال " .

واوضحت الحركة أن المواقف الأمريكية الأخيرة المدانة والمستهجنة التي تنسجم تماماً مع الاحتلال ومخططاته الرامية إلى القضاء على حل الدولتين وعلى أي آمال في إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، تمثل تحدياً صارخاً للإرادة الدولية ومؤسسات الأـمم المتحدة ومواقفها من الاحتلال والاستيطان والقدس على وجه الخصوص، حيث أقرت قرارات الأمم المتحدة وآخرها قرار مجلس الأمن أن القدس الشرقية مدينة محتلة وجميع الإجراءات والانتهاكات الإسرائيلية في المدينة باطلة.

وتابعت الحركة:" إن إقدام ترامب بالفعل على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة سيزيد من حدة التوتر في المنطقة ويفتح الأبواب على مصراعيها أمام دوامة عنف لا يحمد عقباها ستطال المنطقة برمتها ناهيك عن آثارها المدمرة على عملية السلام، وخيار حل الدولتين، على اعتبار أن قرار سلطة الاحتلال بضم القدس الشرقية، لاغٍ وباطل، ومخالف للقانون الدولي كما أكد الرئيس "أبومازن" في الرسالة التي بعث بها الى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، وفي ذات السياق حذر وزير خارجية أمريكا جون كيري من هذه الخطوة مؤكداً أنها ستفجر الوضع ليس فقط في المنطقة بل ستؤثر على العالم برمته، وهي تحذيرات يجب أن يأخذها ترامب في عين الاعتبار سيما وأن شعبنا الفلسطيني لن يقف مكتوف الأيدي أمام أي محاولة للمساس بحقوقه ومقدساته وعاصمة دولته".

وأضافت :"وفي ضوء المواقف الأمريكية المتساوقة مع الاحتلال وضعف الموقف العربي، فإن الوحدة الوطنية هي السبيل لكي تتحطم كافة المؤامرات والمشاريع البديلة التي تتربص بشعبنا وطموحاته وآماله في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وتحرير أسرانا البواسل".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018