الأخــبــــــار
  1. مصرع عامل في ورشة بناء بمدينة تل أبيب
  2. آليات الاحتلال تجرف أراض قرب قرية دير سمعان الأثرية
  3. الأحمد: الانتهاء من إعادة تشكيل قوة أمنية في عين الحلوة
  4. مواقع عبرية: حماس اغلقت معبر بيت حانون بعد اغتيال مازن فقهاء
  5. الطقس: جو صاف وارتفاع على درجات الحرارة
  6. قادة اوروبا يؤكدون وحدة صفهم
  7. مقتل اسرائيلي طعنا في تل ابيب
  8. الرئيس يتسلم جائزة "شتايغر" الالمانية للتسامح والامل في السلام
  9. مقتل شخصين في اطلاق نار بالناصرة
  10. المومني: مبعوثان أميركي وفرنسي إلى القمة العربية في الأردن
  11. مكتب نتنياهو ينفي صحة تقارير حول صيغة ترامب للاستيطان
  12. مقتل جندي مصري برصاص مسلحين جنوب العريش
  13. تحطم طائرة اسرائيلية خفيفة فوق كيبوتسات النقب
  14. البرلمان العربي: أغيثوا الشعب الصومالي
  15. مظاهرات في لندن ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  16. الزراعة: خطة لاسعار وتوزيع الدواجن لشهر رمضان
  17. قوى رام الله: احياء يوم الارض من كفر مالك والمغير
  18. بدء اجتماع مجلس الجامعة العربية للاعداد لوزراء الخارجية قبيل القمة
  19. بلدية الاحتلال تجبر مواطنا مقدسيا على هدم سقف منزله
  20. كتائب الاقصى تنعى الاسير المحرر مازن فقهاء

حزب التحرير: منظمة التحرير وجدت للتفاوض وليس للتحرير

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 11/01/2017 الساعة: 22:22 )
رام الله- معا- دعا حزب التحرير كلا من حركتي حماس والجهاد الاسلامي إلى التراجع عن اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، والتوقف عن المشاركة في اجتماعات المجلس الوطني وتجديد شرعيته.

جاء ذلك في تصريح صحفي لحسن المدهون عضو المكتب الاعلامي للحزب في فلسطين.

​واعتبر المدهون أن المنظمة وجدت لإضفاء الشرعية على التنازل عن فلسطين، وليس لإعطاء شرعية للمقاومة.

جاءت تصريحات المدهون ردا على توالي مواقف حركة حماس التي أكدت فيها على اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، كان آخرها تصريح القيادي في حركة حماس خليل الحية التي قال فيها إن مشاركة حركته في اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني؛ بهدف تشكيل مجلس جديد، وإصلاح منظمة التحرير، وأكد الحية أن حركته لا تمانع إقامة دولة فلسطينية مؤقتة على حدود 67 مرحليا!.

وقال المدهون "إن تلك المواقف تؤدي إلى تحويل مسار تضحيات أهل فلسطين ومقاومتهم لصالح المشاريع الأمريكية التي تسير فيها المنظمة وخاصة في موضوع استئناف المفاوضات، فتصبح البندقية والصاروخ أداة في يد مفاوض يقدم التنازل تلو التنازل!".

وأضاف "إنه لمن الغريب أن تطرح هذه المواقف من غزة في ذروة معاناة الناس نتيجة أزمات القطاع وخاصة أزمة الكهرباء، بعدما كان المطروح هو تشكيل إطار بديل عن تلك المنظمة فان المطالبة انحدرت باتجاه اعطاء الحق لتلك المنظمة"ـ

واختتم بالقول "إن أي محاولة لحصر قضية فلسطين في الإطار الوطني الضيق بعيدا عن الحل الصحيح القاضي بتحريك الجيوش لإزالة كيان يهود سيؤدي إلى اضفاء الشرعية على الاحتلال وهذه المرة ببصمة اسلامية بعد أن كانت علمانية!".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017