الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطن متأثرا باصابته في شجار عائلي وقع أمس بالقرارة في قطاع غزة
  2. الأمن الوقائي يغلق محطة وقود في رام الله ويضبط مخدرات في نابلس
  3. السعودية تعلن رسمياً أن 1 أيلول هو أول أيام عيد الأضحى
  4. منظمة "رغفيم" تلتمس للعليا الاسرائيلية هدم مدخل روابي
  5. الاحتلال يمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح خمسة ايام اخرى
  6. اتلاف 1800 كرتونة عصير منتهية الصلاحية بجنين
  7. الاحتلال يؤجل محكمة عائلة الأسير عمر العبد حتى الاحد المقبل
  8. الهباش : أي مساس بالأقصى سوف يشعل العالم
  9. هيئة الاسرى: نيابة الاحتلال ردت بعدم نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام
  10. الحمد الله يبحث آخر التطورات والأوضاع الأمنية
  11. وزير الداخلية اللبناني يعلن إحباط محاولة تفجير طائرة إماراتية
  12. اصابة اسرائيلية طعنا في الرملة
  13. الأونروا تتسلم التبرع السنوي بمبلغ مليوني دولار من الكويت
  14. الرئاسة تؤكد التزامها توفير مقومات الصمود للمقدسيين
  15. الحمد الله جدد تأكيده بالتزام الحكومة بالاتفاقيات مع اتحاد المعلمين
  16. يديعوت: صافرات الانذار دوت في محيط غزة بسبب خلل فني
  17. ال⁠⁠⁠⁠⁠دفاع المدني يغلق 9 العاب في منتزهات الخليل
  18. الخارجية: المؤامرة الاسرائيلية ضد الاقصى مستمرة وتتصاعد
  19. اعتقال شاب يحمل سكينا عند مفرق بورين بنابلس بدعوى نيته تنفيذ عملية طعن
  20. الاحتلال يهدم اجزاء من سور مقبرة الشهداء في مدينة القدس

حزب التحرير: منظمة التحرير وجدت للتفاوض وليس للتحرير

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 11/01/2017 الساعة: 22:22 )
رام الله- معا- دعا حزب التحرير كلا من حركتي حماس والجهاد الاسلامي إلى التراجع عن اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، والتوقف عن المشاركة في اجتماعات المجلس الوطني وتجديد شرعيته.

جاء ذلك في تصريح صحفي لحسن المدهون عضو المكتب الاعلامي للحزب في فلسطين.

​واعتبر المدهون أن المنظمة وجدت لإضفاء الشرعية على التنازل عن فلسطين، وليس لإعطاء شرعية للمقاومة.

جاءت تصريحات المدهون ردا على توالي مواقف حركة حماس التي أكدت فيها على اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، كان آخرها تصريح القيادي في حركة حماس خليل الحية التي قال فيها إن مشاركة حركته في اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني؛ بهدف تشكيل مجلس جديد، وإصلاح منظمة التحرير، وأكد الحية أن حركته لا تمانع إقامة دولة فلسطينية مؤقتة على حدود 67 مرحليا!.

وقال المدهون "إن تلك المواقف تؤدي إلى تحويل مسار تضحيات أهل فلسطين ومقاومتهم لصالح المشاريع الأمريكية التي تسير فيها المنظمة وخاصة في موضوع استئناف المفاوضات، فتصبح البندقية والصاروخ أداة في يد مفاوض يقدم التنازل تلو التنازل!".

وأضاف "إنه لمن الغريب أن تطرح هذه المواقف من غزة في ذروة معاناة الناس نتيجة أزمات القطاع وخاصة أزمة الكهرباء، بعدما كان المطروح هو تشكيل إطار بديل عن تلك المنظمة فان المطالبة انحدرت باتجاه اعطاء الحق لتلك المنظمة"ـ

واختتم بالقول "إن أي محاولة لحصر قضية فلسطين في الإطار الوطني الضيق بعيدا عن الحل الصحيح القاضي بتحريك الجيوش لإزالة كيان يهود سيؤدي إلى اضفاء الشرعية على الاحتلال وهذه المرة ببصمة اسلامية بعد أن كانت علمانية!".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017