الأخــبــــــار
  1. مقتل إسرائيلي وإصابة 7 آخرين بإطلاق نار استهدف منزلا في نتانيا
  2. مصرع مواطن سقط من علو خلال محاولة الدخول إلى إسرائيل عن طريق "التهريب"
  3. مصر تمنع اللواء الرجوب من دخول أراضيها
  4. الأسير مطير يعلّق إضرابه بعد اتفاق بإطلاق سراحه
  5. مصرع طفلة 10 أعوام سقطت من طابق ثالث لمنزل بمخيم الشاطئ في قطاع غزة
  6. ضبط 8000 لتر مواد كيميائية مسرطنة بسلفيت
  7. سلسلة بشرية من مخيم قلنديا تغلق الشارع داعية لاطلاق سراح اسيرين
  8. الاحتلال يقتحم بيت ساحور ويصادر كاميرات مراقبة من محل تجاري
  9. ترامب يزيد الانفاق العسكري بـ 54 مليار دولار سنويا
  10. عائلة الشهيد نوارة تقدم التماسا ضد تخفيف تهمة الجندي القاتل
  11. "فيسبوك" يغلق الصفحة الرسمية لحركة فتح
  12. مصرع طفلة دهسا في نابلس
  13. ترامب يعدُ بزيادة "تاريخية" في ميزانية الجيش الأمريكي
  14. وفاة طفلة (عامين) اثر تعرضها للدهس على طريق النصارية بنابلس
  15. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا شمال القدس
  16. الضابطة: ضبط 8 الاف لتر مواد كيماوية مسرطنة في سلفيت
  17. ليبرمان: لسنا معنيين بعملية عسكرية في قطاع غزة
  18. الخارجية تطالب مجلس الأمن بوقف تطبيق قانون مصادرة الأراضي
  19. الاحتلال يقتحم منزل عائلة الشهيد الحلبي برام الله
  20. المحافظ حميد: لن نتسامح مع مثيري الفتنة والشغب

حزب التحرير: منظمة التحرير وجدت للتفاوض وليس للتحرير

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 11/01/2017 الساعة: 22:22 )
رام الله- معا- دعا حزب التحرير كلا من حركتي حماس والجهاد الاسلامي إلى التراجع عن اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، والتوقف عن المشاركة في اجتماعات المجلس الوطني وتجديد شرعيته.

جاء ذلك في تصريح صحفي لحسن المدهون عضو المكتب الاعلامي للحزب في فلسطين.

​واعتبر المدهون أن المنظمة وجدت لإضفاء الشرعية على التنازل عن فلسطين، وليس لإعطاء شرعية للمقاومة.

جاءت تصريحات المدهون ردا على توالي مواقف حركة حماس التي أكدت فيها على اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، كان آخرها تصريح القيادي في حركة حماس خليل الحية التي قال فيها إن مشاركة حركته في اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني؛ بهدف تشكيل مجلس جديد، وإصلاح منظمة التحرير، وأكد الحية أن حركته لا تمانع إقامة دولة فلسطينية مؤقتة على حدود 67 مرحليا!.

وقال المدهون "إن تلك المواقف تؤدي إلى تحويل مسار تضحيات أهل فلسطين ومقاومتهم لصالح المشاريع الأمريكية التي تسير فيها المنظمة وخاصة في موضوع استئناف المفاوضات، فتصبح البندقية والصاروخ أداة في يد مفاوض يقدم التنازل تلو التنازل!".

وأضاف "إنه لمن الغريب أن تطرح هذه المواقف من غزة في ذروة معاناة الناس نتيجة أزمات القطاع وخاصة أزمة الكهرباء، بعدما كان المطروح هو تشكيل إطار بديل عن تلك المنظمة فان المطالبة انحدرت باتجاه اعطاء الحق لتلك المنظمة"ـ

واختتم بالقول "إن أي محاولة لحصر قضية فلسطين في الإطار الوطني الضيق بعيدا عن الحل الصحيح القاضي بتحريك الجيوش لإزالة كيان يهود سيؤدي إلى اضفاء الشرعية على الاحتلال وهذه المرة ببصمة اسلامية بعد أن كانت علمانية!".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017