الأخــبــــــار
  1. الخارجية: خطاب بنس تأكيد على نفوذ المسيحية الصهيونية
  2. إصابة 3 أشخاص في هجوم مسلح في اسطنبول
  3. الإعلام العبري: أنباء عن محاولة دهس على حاجز الزعيم شرق القدس
  4. الاحتلال يهدم منزلا في الجفتلك شمال أريحا
  5. شرطة بيت لحم تحبط سرقة صراف البنك الاسلامي الفلسطيني وتضبط 400ألف شيكل
  6. مصرع 3 اسرائيليين بينهم فلسطيني في حادث سير شمال الضفة
  7. قوات الاحتلال تعتقل 18 مواطنا في الضفة الغربية
  8. البيت الابيض يعلن ان ترامب سيلتقي نتنياهو على هامش منتدى دافوس
  9. هيئة الانتخابات في مصر تستبعد عنان من جداول الناخبين
  10. مسؤول في البيت الأبيض: الإدارة تقترب من كشف خطتها للسلام
  11. بوتين: روسيا تريد بناء محطة للطاقة النووية في الأرجنتين
  12. بينيت: أعتزم أن أكون رئيسا للوزراء بعد عهد نتنياهو
  13. نيويورك تايمز: وزير العدل الأمريكي يخضع للاستجواب ضمن تحقيق بشأن روسيا
  14. وزير الخارجية الفرنسي: نطالب بمنع السلاح الكيميائي في أنحاء العالم
  15. مسؤول أمريكي: قطيعة تامة بالعلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة
  16. بنس: توقيت خطة ترامب للسلام يتوقف على الفلسطينيين
  17. مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في بلدة عزون شرق قلقيلية
  18. رئيس سلطة المياه يصل قطاع غزة لتشغيل محطة آبار الاسترجاع شمال غزة
  19. الصحة تؤكد تخصيص مليون شيكل لتزويد مرافق قطاع غزة بالوقود
  20. الحكومة: الاحتلال حجز نصف مليون شيكل مستحقات وقد يحجز المزيد

حزب التحرير: منظمة التحرير وجدت للتفاوض وليس للتحرير

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 11/01/2017 الساعة: 22:22 )
رام الله- معا- دعا حزب التحرير كلا من حركتي حماس والجهاد الاسلامي إلى التراجع عن اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، والتوقف عن المشاركة في اجتماعات المجلس الوطني وتجديد شرعيته.

جاء ذلك في تصريح صحفي لحسن المدهون عضو المكتب الاعلامي للحزب في فلسطين.

​واعتبر المدهون أن المنظمة وجدت لإضفاء الشرعية على التنازل عن فلسطين، وليس لإعطاء شرعية للمقاومة.

جاءت تصريحات المدهون ردا على توالي مواقف حركة حماس التي أكدت فيها على اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، كان آخرها تصريح القيادي في حركة حماس خليل الحية التي قال فيها إن مشاركة حركته في اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني؛ بهدف تشكيل مجلس جديد، وإصلاح منظمة التحرير، وأكد الحية أن حركته لا تمانع إقامة دولة فلسطينية مؤقتة على حدود 67 مرحليا!.

وقال المدهون "إن تلك المواقف تؤدي إلى تحويل مسار تضحيات أهل فلسطين ومقاومتهم لصالح المشاريع الأمريكية التي تسير فيها المنظمة وخاصة في موضوع استئناف المفاوضات، فتصبح البندقية والصاروخ أداة في يد مفاوض يقدم التنازل تلو التنازل!".

وأضاف "إنه لمن الغريب أن تطرح هذه المواقف من غزة في ذروة معاناة الناس نتيجة أزمات القطاع وخاصة أزمة الكهرباء، بعدما كان المطروح هو تشكيل إطار بديل عن تلك المنظمة فان المطالبة انحدرت باتجاه اعطاء الحق لتلك المنظمة"ـ

واختتم بالقول "إن أي محاولة لحصر قضية فلسطين في الإطار الوطني الضيق بعيدا عن الحل الصحيح القاضي بتحريك الجيوش لإزالة كيان يهود سيؤدي إلى اضفاء الشرعية على الاحتلال وهذه المرة ببصمة اسلامية بعد أن كانت علمانية!".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017