الأخــبــــــار
  1. المفتي العام يدعو لمراجع "الإفتاء" قبل إصدار الإمساكيات الرمضانية
  2. مصرع عامل 40 عاما جراء سقوطه من الطابق الخامس في مستوطنة معالي أدوميم
  3. الاحتلال يعتقل 32 مواطنا من الضفة والقدس
  4. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من إذنا
  5. الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالعيسوية طالت 17 مواطنا
  6. الاحتلال يعتقل صيادين اثنين في بحر غزة والياته تتوغل وسط القطاع
  7. مسؤول بحماس: غزة على وشك الانفجار وخطاب وداعي لمشعل الاثنين
  8. الأمن القومي الأمريكي يوقف التجسس الإلكتروني
  9. الاسرى يواصلون اضرابهم لليوم 14 على التوالي
  10. الطقس: جو حار والحرارة العظمى بالقدس 29 درجة مئوية
  11. اختفاء طائرة وعلى متنها نحو 40 راكباً من شاشات الرادار في كوبا
  12. الصدر يدعو العراقيين لصوم ثلاثة أيام تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين
  13. الكابينيت الاسرائيلي يجتمع الاحد لمناقشة التصعيد مع سوريا
  14. مركزية فتح تحذر اسرائيل- التصعيد او التجاوب مع مطالب الاسرى
  15. كوريا الشمالية: على إسرائيل أن تفكر مرتين قبل أن تسيء لنا
  16. الممثل البريطاني مارك توماس يقبل تحدي الماء والملح غدا برام الله
  17. فعالية اسنادية للاسرى في باقة الغربية
  18. الاحتلال يقمع وقفة تضامنية مع الاسرى في منطقة باب العامود بالقدس
  19. الحمد الله: معرض الصناعات الإنشائية يساهم في تنشيط اقتصادنا
  20. "الاعلامية للاضراب": قرار بالتوقف الكامل عن المثول أمام محاكم الاحتلال

حزب التحرير: منظمة التحرير وجدت للتفاوض وليس للتحرير

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 11/01/2017 الساعة: 22:22 )
رام الله- معا- دعا حزب التحرير كلا من حركتي حماس والجهاد الاسلامي إلى التراجع عن اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، والتوقف عن المشاركة في اجتماعات المجلس الوطني وتجديد شرعيته.

جاء ذلك في تصريح صحفي لحسن المدهون عضو المكتب الاعلامي للحزب في فلسطين.

​واعتبر المدهون أن المنظمة وجدت لإضفاء الشرعية على التنازل عن فلسطين، وليس لإعطاء شرعية للمقاومة.

جاءت تصريحات المدهون ردا على توالي مواقف حركة حماس التي أكدت فيها على اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، كان آخرها تصريح القيادي في حركة حماس خليل الحية التي قال فيها إن مشاركة حركته في اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني؛ بهدف تشكيل مجلس جديد، وإصلاح منظمة التحرير، وأكد الحية أن حركته لا تمانع إقامة دولة فلسطينية مؤقتة على حدود 67 مرحليا!.

وقال المدهون "إن تلك المواقف تؤدي إلى تحويل مسار تضحيات أهل فلسطين ومقاومتهم لصالح المشاريع الأمريكية التي تسير فيها المنظمة وخاصة في موضوع استئناف المفاوضات، فتصبح البندقية والصاروخ أداة في يد مفاوض يقدم التنازل تلو التنازل!".

وأضاف "إنه لمن الغريب أن تطرح هذه المواقف من غزة في ذروة معاناة الناس نتيجة أزمات القطاع وخاصة أزمة الكهرباء، بعدما كان المطروح هو تشكيل إطار بديل عن تلك المنظمة فان المطالبة انحدرت باتجاه اعطاء الحق لتلك المنظمة"ـ

واختتم بالقول "إن أي محاولة لحصر قضية فلسطين في الإطار الوطني الضيق بعيدا عن الحل الصحيح القاضي بتحريك الجيوش لإزالة كيان يهود سيؤدي إلى اضفاء الشرعية على الاحتلال وهذه المرة ببصمة اسلامية بعد أن كانت علمانية!".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017