الأخــبــــــار
  1. طائرات الاحتلال تقصف عدة أهداف في قطاع غزة
  2. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال زكريا عويضات لأربعة شهور اضافية
  3. سقوط صاروخ في المجلس الاقليمي شاعر هنيغف في محيط قطاع غزة
  4. العليا الاسرائيلية تحدد 13-9 موعدا للنظر بمصير جثامين الشهداء المحتجزة
  5. ضغوط أميركية على أوروبا لشل حركة المقاطعة "BDS"
  6. العليا الأميركية تجيز تطبيق جزء من مرسوم حظر السفر
  7. الجيش الإسرائيلي ينفي سقوط قذائف مصدرها سوريا
  8. مصرع 6 معتمرين أردنيين وإصابة 38 بانقلاب حافلة
  9. مصرع شاب وإصابة آخرين بإطلاق نار في النقب
  10. قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي جديد استهدف منطقة القنيطرة السورية
  11. مصرع شاب سقط من علو
  12. ‏الخارجية الأميركية: قطر بدأت مراجعة طلبات قدمتها الدول المقاطعة لها
  13. مستوطنون يقتلعون عشرات أشجار الزيتون من أراضي قرية بورين جنوب نابلس
  14. الجيش الاسرائيلي: سقوط عدة قذائف في الجولان مصدرها الاراضي السورية
  15. مستوطن يطعن مواطنا غرب بيت لحم
  16. البرلمان الألماني يعرقل صفقة سلاح إسرائيلية
  17. الرئيس: الامة العربية ستبقى بخير رغم كل الظروف
  18. القبض على 6 أشخاص خططوا لتفجير كنيسة في الإسكندرية
  19. الرئيس يطمئن على صحة الدكتور صائب عريقات
  20. اصابات في حادث سير على طريق قلقيلية نابلس

حزب التحرير: منظمة التحرير وجدت للتفاوض وليس للتحرير

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 11/01/2017 الساعة: 22:22 )
رام الله- معا- دعا حزب التحرير كلا من حركتي حماس والجهاد الاسلامي إلى التراجع عن اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، والتوقف عن المشاركة في اجتماعات المجلس الوطني وتجديد شرعيته.

جاء ذلك في تصريح صحفي لحسن المدهون عضو المكتب الاعلامي للحزب في فلسطين.

​واعتبر المدهون أن المنظمة وجدت لإضفاء الشرعية على التنازل عن فلسطين، وليس لإعطاء شرعية للمقاومة.

جاءت تصريحات المدهون ردا على توالي مواقف حركة حماس التي أكدت فيها على اعتبار منظمة التحرير ممثلا لأهل فلسطين، كان آخرها تصريح القيادي في حركة حماس خليل الحية التي قال فيها إن مشاركة حركته في اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني؛ بهدف تشكيل مجلس جديد، وإصلاح منظمة التحرير، وأكد الحية أن حركته لا تمانع إقامة دولة فلسطينية مؤقتة على حدود 67 مرحليا!.

وقال المدهون "إن تلك المواقف تؤدي إلى تحويل مسار تضحيات أهل فلسطين ومقاومتهم لصالح المشاريع الأمريكية التي تسير فيها المنظمة وخاصة في موضوع استئناف المفاوضات، فتصبح البندقية والصاروخ أداة في يد مفاوض يقدم التنازل تلو التنازل!".

وأضاف "إنه لمن الغريب أن تطرح هذه المواقف من غزة في ذروة معاناة الناس نتيجة أزمات القطاع وخاصة أزمة الكهرباء، بعدما كان المطروح هو تشكيل إطار بديل عن تلك المنظمة فان المطالبة انحدرت باتجاه اعطاء الحق لتلك المنظمة"ـ

واختتم بالقول "إن أي محاولة لحصر قضية فلسطين في الإطار الوطني الضيق بعيدا عن الحل الصحيح القاضي بتحريك الجيوش لإزالة كيان يهود سيؤدي إلى اضفاء الشرعية على الاحتلال وهذه المرة ببصمة اسلامية بعد أن كانت علمانية!".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017