الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل شابين على حاجز قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل
  2. الزرنوق: لصق أوامر هدم على بيتين بعد استشهاد طفلين
  3. اسعار المحروقات: بنزين5.94 شيكل- سولار5.36- اسطوانة غاز 12 كغم 57 شيكل
  4. عميد الأسرى المحررين يواصل إضرابه لليوم الثالث
  5. مستوطنون يغلقون شارع رام الله- نابلس
  6. الحكومة تؤكد حرصها على حقوق العمال في عيدهم
  7. نادي الأسير يتقدم بالتماسات للسماح للمحامين بزيارة المضربين
  8. الأجهزة الأمنية في الخليل تحرر الشاب المخطوف من بلدة العبيدية ببيت لحم
  9. قوات القمع تعتدي على الأسير ناصر عويس في عزل "أيلون الرملة"
  10. قراقع: جهود مكثفة يجريها الرئيس للتدخل بالضغط للاستجابة لمطالب الاسرى
  11. المحامي كريم عجوة: تدهور الوضع الصحي للأسير كريم يونس
  12. المفتي العام يدعو لمراجع "الإفتاء" قبل إصدار الإمساكيات الرمضانية
  13. مصرع عامل 40 عاما جراء سقوطه من الطابق الخامس في مستوطنة معالي أدوميم
  14. الاحتلال يعتقل 32 مواطنا من الضفة والقدس
  15. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من إذنا
  16. الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالعيسوية طالت 17 مواطنا
  17. الاحتلال يعتقل صيادين اثنين في بحر غزة والياته تتوغل وسط القطاع
  18. مسؤول بحماس: غزة على وشك الانفجار وخطاب وداعي لمشعل الاثنين
  19. الأمن القومي الأمريكي يوقف التجسس الإلكتروني
  20. الاسرى يواصلون اضرابهم لليوم 14 على التوالي

البنوك في فلسطين يدفعون المؤسسات الاهلية للذهاب للبنوك الاسرائيلية

نشر بتاريخ: 12/01/2017 ( آخر تحديث: 12/01/2017 الساعة: 09:14 )
الكاتب: ابراهيم فوزي عودة
عندما دخلت السلطة الفلسطينية وتسلمت زمام الامور للمواطنين الفلسطينين ظننا ان الامور والخدمات والحرص على المواطن ستكون اولوية في الحكومة الفلسطينية .وللاسف جرى عكس ذلك وفي كل المجالات . والا لماذا الشكاوي والتذمر من اداء موظفي السلطة ومن تشرف عليهم .حتى تسوية الاراضي التي يجب ان تدافع عن حقوق المواطنين هي سبب في ضياع العديد من حقوقهم تضرع بقوانين بالية قبل اكثر من ستين عاما يجب ان تتغير لتكون في صالح المواطن وليس ضده .

وقصص وحكايات كثيرة حتى في المحاكم الفلسطينيه وهذا قمة الفساد . وللاسف نسمع عن فساد كثير في كل المجالات ولم نسمع عن معاقبة فاسد .

ورغم ان البنوك قطاع خاص الا ان هنالك رقابة عليهم من قبل الحكومة ويجب ان تكون اهدافهم واستراتيجياتهم تتوافق مع اهداف واستراتيجيات الحكومة الا اذا كانت الحكومة اصلا ليس لديها استراتيجية واضحة في التعامل .

ان تاريخ المؤسسات الاهلية في فلسطين مشرف . وكانت تاخذ دور الحكومة في ظل الاحتلال وغياب سلطة وطنية في فلسطين . فهي تقدم خدمات للجمهور الفلسطيني من خلال مشاريع . وعندما دخلت السلطة الفلسطينية اصبح دور المؤسسات الاهلية مكمل لدور السلطة ومتناغما مع استراتيجياتها .

ورغم ظهور فساد في بعض هذه المؤسسات ولكن يجب ان لا يعمم على جميع المؤسسات بل المطلوب محاسبة من يخالف القانون ودعم من يلتزم بالقوانين ويقوم بخدمة المواطنين وخاصة في مناطق ج حيث صعوبة العمل من قبل السلطة وبالتالي المؤسسات الاهلية هي البديل .

لقد قامت الحكومة الفلسطينية باجراءات تشديد ورقابة على المؤسسات الاهلية . وهذا عمل جيد .

وقامت الحكومة بتقليص اعداد المؤسسات الاهلية باغلاق من تجاوز القانون .وهذا عمل جيد ونطالب به لتصبح المؤسسات الاهلية الفعالة هي الموجودة والتي تقدم تقاريرها السنوية للداخلية ولها اجتماعات دورية وهيئة ادارية منتخبة ولديها الشفافية والوضوح ومن يخالف القوانين من المؤسسات الاهلية على الداخلية اغلاق تلك المرسسات . ولكن ان تعمم اي اختراق لجميع المؤسسات فهذا طلم واستهتار بدور المؤسسات الاهلية .

والبنوك ايضا بدورها اخذت تشدد على المؤسسات الاهلية سواء في التحويلات او فتح حسابات جديدة . وهذا لا اعتراض عليه حتى المطلوب منها اغلاق حسابات لمؤسسات تخالف القانون واظنها فعلت . انما ان تضيق الخناق لكل المؤسسات الاهلية من خلال عدم فتح حسابات جديدة في نفس البنك الذي اصلا لها حسابات فيه ومنذ سنوات وادارة البنك تشيد بشفافية بعض المؤسسات ولكن تقول التعليمات من الادارة العامة لجميع المؤسسات الاهلية .هذا مثلا حال البنك العربي الذي يريد ان يهجر المؤسسات لديه . وعندما تذهب الى بنك فلسطين لفتح حساب جديد يقولون هنالك تعليمات بعدم فتح حسابات للمؤسسات الاهلية .

والسؤال اين تذهب المؤسسات الاهلية العاملة والناجحة والتي تملك كافة الموصفات القانوية .

هل تذهب الى البنوك الاسرائيلية ؟ واين دور الحكومة في هذا الامر ؟
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017