الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يحرق خيمة التضامن مع الاسرى في سبسطية
  2. الطقس: جو غائم جزئيا ودرجة الحرارة العظمى بالقدس 28 مئوية
  3. الرئيس وملك الاردن: صلب الحديث مع واشنطن مبادرة السلام العربية
  4. فتح تدعو لاوسع حملة تضامن عربية ودولية مع الاسرى
  5. الاحتلال يعتقل شابين على حاجز قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل
  6. الزرنوق: لصق أوامر هدم على بيتين بعد استشهاد طفلين
  7. اسعار المحروقات: بنزين5.94 شيكل- سولار5.36- اسطوانة غاز 12 كغم 57 شيكل
  8. عميد الأسرى المحررين يواصل إضرابه لليوم الثالث
  9. مستوطنون يغلقون شارع رام الله- نابلس
  10. الحكومة تؤكد حرصها على حقوق العمال في عيدهم
  11. نادي الأسير يتقدم بالتماسات للسماح للمحامين بزيارة المضربين
  12. الأجهزة الأمنية في الخليل تحرر الشاب المخطوف من بلدة العبيدية ببيت لحم
  13. قوات القمع تعتدي على الأسير ناصر عويس في عزل "أيلون الرملة"
  14. قراقع: جهود مكثفة يجريها الرئيس للتدخل بالضغط للاستجابة لمطالب الاسرى
  15. المحامي كريم عجوة: تدهور الوضع الصحي للأسير كريم يونس
  16. المفتي العام يدعو لمراجع "الإفتاء" قبل إصدار الإمساكيات الرمضانية
  17. مصرع عامل 40 عاما جراء سقوطه من الطابق الخامس في مستوطنة معالي أدوميم
  18. الاحتلال يعتقل 32 مواطنا من الضفة والقدس
  19. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من إذنا
  20. الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالعيسوية طالت 17 مواطنا

مكتبة كل شيء تصدر رواية "وردة أريحا" للكاتب أسامة العيسة

نشر بتاريخ: 06/02/2017 ( آخر تحديث: 06/02/2017 الساعة: 20:06 )
حيفا- معا- أصدرت مكتبة كل شيء في مدينة حيفا رواية جديدة للكاتب أسامة العيسة بعنوان "وردة أريحا".
وبينت المكتبة أن الرواية تضمنت 500 صفحة من القطع المتوسط. 
وكتب الناشر على صفحة الغلاف الأخير للرواية" في عام 1939، هوى على رأسها بآلته الحادة، واحدة من نساء هذا الجانب مِنْ المتوسط، الكثيرات اللواتي ما زلن يُقتلن منذ سنوات لا نعرف عددها.

بشكل عجائبي، تنصف السَّماء القتيلة، ولكن مَنْ ينصف النِّساء اللواتي ما زلن يُقدَّمن قرابينًا على مذابح الشَّرَق؟ ولكن هل هي مجرد حكاية امرأة من شرق الحكايات؟".
واستكشف الكاتب التقاليد المرتبطة بمريم العذراء والخَضِر الأخضر، وعلاقة الإنسان الفلسطينيّ بالطَّبِيعَة وما وراءها،في برّ القُدْس الجنوبي، خلال النِّصْف الأول مِنْ القرن العشرين، في رواية حول جريمة قتل امرأة، تظللها الظروف المحيطة في وطن تُرتكب جريمة أقسى بحقه من قوى استعمارية، ونُخب عاجزة ومتآمرة، فيُقسم ويحتل.

وقال العيسة إن الرواية الجديدة جزء من مشروعه الروائي في تقديم المكان والإنسان الفلسطينيين بدون أوهام رومانسية وإعادة اكتشاف الهوية الفلسطينية التي صمدت في وجه الاحتلالات المتعاقبة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017