الأخــبــــــار
  1. اجتماع فلسطيني صيني اقتصادي في تشرين ثاني المقبل
  2. الحمد الله يهنئ السوداني لحصوله على جائزة عالمية بالشعر
  3. السلطات الاسرائيلية تشرع بعملية هدم منازل ومساكن في النقب
  4. داخلية غزة والقسام تشددان الإجراءات الأمنية بعد التفجير "الانتحاري"
  5. انخفاض عدد قتلى العمليات "الإرهابية" حول العالم
  6. قراقع: 400 طفل أسير في سجني عوفر ومجدو
  7. مستوطنون يجددون اقتحامهم لساحات الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة
  8. الحمد الله يطلع وزير الزراعة الأردني على واقع الزراعة بفلسطين
  9. "الإفتاء الأعلى" يحذر من سيطرة الاحتلال على أملاك المقدسيين
  10. مصرع عامل تايلندي واصابة عامل فلسطيني جراء حوادث عمل
  11. "الاوقاف" تشارك بمؤتمر دولي حول مكافحة الارهاب في الصين
  12. الاحتلال يعتقل 12 مواطنا ويصادر اموالا ويعثر على سلاح في الضفة
  13. رئيس اللجنة القطرية لإعادة الإعمار يصل غزة في زيارة تستمر لعدة أيام
  14. معبر رفح يعمل لليوم الرابع على التوالي لسفر الحجاج والحالات الانسانية
  15. قوات الاحتلال تفجر منزل الشهيد عادل عنكوش في دير ابو مشعل غرب رام الله
  16. داخلية غزة: شخص يفجر نفسه بقوة أمنية شرق رفح
  17. المخابرات تضبط مستنبتا للمخدرات في إذنا
  18. الطقس: اجواء غائمة جزئياً الى صافية والحرارة العظمى في القدس 31 مئوية
  19. جيش الاحتلال يطلق النار تجاه سيارة عند مفترق زعترة بحجة أنها مشتبه بها
  20. إعادة إعمار 133 مسكنا مدمرا كلياً وإصلاح 269 وحدة سكنية الشهر الماضي

مكتبة كل شيء تصدر رواية "وردة أريحا" للكاتب أسامة العيسة

نشر بتاريخ: 06/02/2017 ( آخر تحديث: 06/02/2017 الساعة: 20:06 )
حيفا- معا- أصدرت مكتبة كل شيء في مدينة حيفا رواية جديدة للكاتب أسامة العيسة بعنوان "وردة أريحا".
وبينت المكتبة أن الرواية تضمنت 500 صفحة من القطع المتوسط. 
وكتب الناشر على صفحة الغلاف الأخير للرواية" في عام 1939، هوى على رأسها بآلته الحادة، واحدة من نساء هذا الجانب مِنْ المتوسط، الكثيرات اللواتي ما زلن يُقتلن منذ سنوات لا نعرف عددها.

بشكل عجائبي، تنصف السَّماء القتيلة، ولكن مَنْ ينصف النِّساء اللواتي ما زلن يُقدَّمن قرابينًا على مذابح الشَّرَق؟ ولكن هل هي مجرد حكاية امرأة من شرق الحكايات؟".
واستكشف الكاتب التقاليد المرتبطة بمريم العذراء والخَضِر الأخضر، وعلاقة الإنسان الفلسطينيّ بالطَّبِيعَة وما وراءها،في برّ القُدْس الجنوبي، خلال النِّصْف الأول مِنْ القرن العشرين، في رواية حول جريمة قتل امرأة، تظللها الظروف المحيطة في وطن تُرتكب جريمة أقسى بحقه من قوى استعمارية، ونُخب عاجزة ومتآمرة، فيُقسم ويحتل.

وقال العيسة إن الرواية الجديدة جزء من مشروعه الروائي في تقديم المكان والإنسان الفلسطينيين بدون أوهام رومانسية وإعادة اكتشاف الهوية الفلسطينية التي صمدت في وجه الاحتلالات المتعاقبة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017