الأخــبــــــار
  1. مرسوم رئاسي بتمديد فترة رئاسة النتشة لهيئة مكافحة الفساد
  2. تعيين د. نبيل شعث مستشارا للرئيس محمود عباس للشؤون الخارجية والدولية
  3. وفاة ممثل روسيا الدائم في الامم المتحدة
  4. الحمد الله يطلع على خطط توسيع استراحة أريحا
  5. وزير الصحة يكرم طاقمي مستشفى بيت جالا وفضائية معا
  6. توقف ضخ السولار والبنزين لغزة غدا وبعد غد بسبب صيانة معبر ابوسالم
  7. شعث: نحن بحاجة للدعم الروسي لمواجهة الاستيطان
  8. الافراج عن الزميل الصحفي عمر نزال بعد اعتقال اداري لمدة 11 شهرا
  9. استئناف رام الله تصدر أحكاما بقضايا نقل منتجات مستوطنات وسرقة وتخابر
  10. مروحية اسرائيلية تهبط اضطراريا على شاطئ اسدود
  11. الاردن ترفع رسوم جواز السفر الاردني المؤقت من 50 الى 200 دينار
  12. العثور على جثة على شارع رقم 31 من مدينة عراد بالنقب
  13. الخارجية: محاولات اسرائيل لخلط الأوراق مصيرها الفشل
  14. الاحتلال يصادر مضخة لتعبئة الوقود في بيت أمر
  15. أسير يرزق بمولود للمرة الثانية عبر نطف مهربة
  16. اعادة فتح مداخل قريتي حوسان وبتير
  17. شرطة طولكرم تتلف 90 مركبة ودراجة غير قانونية
  18. الاحتلال يقرر الافراج عن الصحفي عمر نزال اليوم الساعة 3:30 امام "عوفر"
  19. فيجلن يقتحم الاقصى وشرطة الاحتلال توقف حافلتين
  20. محكمة الاحتلال تحكم على الطفل أحمد خضور بالسجن 3 أشهر

حماية المستهلك تبحث اسباب ارتفاع اسعار الدواجن

نشر بتاريخ: 08/02/2017 ( آخر تحديث: 11/02/2017 الساعة: 14:27 )
رام الله - معا - دعت جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة الى ضرورة اجراء دراسة دقيقة لتكلفة انتاج الدواجن اللاحم من أجل وضع سعر عادل للمزارع والمستهلك، مع ضرورة الاخذ بالاعتبار سعر التكلفة "الصوص،التربية"، كلفة التاجر الذي يبتاع من المزرعة، وكلفة محل التجزئة للمستهلك مباشرة الذي يجب ان يحصل على سعر عادل.

جاء ذلك خلال اجتماع نظمته الجمعية للوقوف على اسعار الدواجن حضره عبد الحكيم فقهاء رئيس مجلس إدارة شركة دواجن فلسطين - عزيزا، وعدنان زيد صاحب مزارع زيد البياض وفروح فلسطين للاحم، وحسني بلعاوي صاحب مزارع بلعاوي، للوقوف على واقع اسعار الدواجن الذي ارتفع مؤخرا وسعر طبق بيض المائدة، وجودة الكرتون الذي يعبئ به البيض للمستهلك.

ورحب صلاح هنية رئيس الجمعية بالحضور واثنى على تعاونهم الدائم مع الجمعية ومراعاتهم لحقوق المستهلك، خصوصا اننا نعتبر كل القطاعات هي صاحبة الحق بتقديم المعلومات للجمعية لتستطيع حماية المستهلك.

وقال هنية أن ارتفاع اسعار الدواجن وطبق بيض المائدة في السوق سبب تقديم شكاوى للجمعية تطلب متابعتها، ونحن في صورة الخسائر التي وقت في قطاع تربية الدواجن على مدار العام الماضي الامر الذي اخرج عدد من المربين من القطاع وتكبدوا خسائر.

وقال "نعلم ان نسبة الربح موزعة بعد المزرعة بين التاجر الوسيط ومحل البيع المباشر للمستهلك وهنا يكمن سر المعادلة، خصوصا ان المزارع يبيع بالسعر المنخفض او الجيد بينما يضمن التاجر ومحل البيع نسبة ربحهم بغض النظر عن تراجع اسعار المزارع وانخفاضها عن التكلفة الحقيقية غالبا".

وشدد على رفض وضرورة محاربة التهريب من السوق الإسرائيلي للصوص والدواجن والحبش لأننا نعتبر ان المزارع والفقاسات والمعاطات خطوط حمراء لا يجوز تكبيد اي منهم خسائر غير مبررة بسبب التهريب، ولا يجوز ان يتكبد المزارع والمستهلك اعباء ارتفاع الاسعار دون وجه حق، ودون دراسة منطقية للتكلفة الحقيقية.

واوضحت الشركات والمزارع المشاركة في الاجتماع أن الخسائر التي تكبدها مربو الدواجن خلال العام 2016 اخرجت عددا كبيرا منهم من قطاع التربية كونهم لم يعودوا قادرين على الاستمرار لتراكم المديونية، الامر الذي قلل العرض وزاد الطلب في السوق.

واضافوا ان سعر الصوص بات مرتفعا واستخدامات التدفئة ترفع التكلفة، الا ان السعر اليوم بات منطقيا من ارض المزرعة لتعويض المزارع عن خسائره التي تكبدها العام الماضي، وهو يباع للكيلو غرام حي من المزرعة 10.5 شيكل والسؤال هو الفرق بين الشراء والبيع للمستهلك من خلال التاجر الوسيط ومحل بيع المستهلك وارباحهم.

وأكد المشاركون من المزارع والشركات أن المزارع لا تستخدم كرتون لتعبئة البيض للمستهلك لانه يضر بالمزارع الذي سيتسبب هذا الامر بتكسير البيض ومنظره لن يجلب المستهلك، ولكن المزارع تبتاع كرتون مستخدم في الفقاسات الذين يحضرون البيض بكرتون يتم تعقيمه في الفقاسة وبالتالي هو صالح للاستخدام مرة اخرى كونه معقم، والغالبية العظمى من المزارع تقوم بشراء كرتون من تركيا جديد، وهذا الامر طبيعي وليس مقلق صحيا ولا بيئيا.

وافاد ايهاب البرغوثي مسؤول وحدة الضغط والمناصرة في جمعية المستهلك في المحافظة أن هذا الموضوع يظل مفتوحا كل عام تارة في شهر رمضان المبارك وتارة اخرى في هذه الاشهر، ونعيد تكرار ذات المعلومات التي غالبا لا تؤخذ بعين الاعتبار من الجهات الرسمية سواء الاسترداد الضريبي للمزراع، وعدم اصدار فواتير من التجار الوسطاء بين المزارع ومحل البيع بالمفرق، بينما يصدر المزارع الكبيرة فواتير ضريبية وارسالية ويحصلون على تصريح زراعي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017