الأخــبــــــار
  1. الإحتلال يغلق طريق "ايتسهار" وحاجز حواره بنابلس بسبب تظاهرة للمستوطنين
  2. 17 حريقا في اسرائيل بفعل الطائرات الورقية
  3. مصرع مواطن وإصابة 6 آخرين في حادث سير بين رام الله ونابلس
  4. الاحتلال يستهدف موقعاً للمقاومة بغزة بعدة قذائف
  5. الدفاع المدني يتعامل مع 407 حوادث خلال الأسبوع الماضي
  6. الاحتلال يطلق صاروخا صوب مجموعة فتية شرق البريج دون اصابات
  7. إصابة برصاص الاحتلال قرب خيام العودة شرق خانيونس
  8. الاحتلال يعتقل طفلا من كفر قدوم
  9. ميركل تخطط لعقد قمة أوروبية طارئة لبحث أزمة الهجرة
  10. البابا:الاجهاض لتجنب العيوب الخلقيةيشبه سلوك النازي لتحقيق نقاء العنصر
  11. الكرملين: بوتين ونتنياهو ناقشا الوضع في سوريا
  12. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  13. اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اجتماعاتها غدا في الأردن
  14. الاحتلال يصيب شابين ويعتقل اخرين خلال اقتحام مخيم الجلزون
  15. الدفاع المدني يخمد 117 حريقا ويناشد المواطنين بعدم إشعال النيران
  16. اسرائيل تعلن اتمام بناء ربع الجدار الجوفي مع قطاع غزة
  17. إصاباتان جراء الغارة الاسرائيلية شرق البريج وسط قطاع غزة
  18. صاروخ من طائرة استطلاع صوب مطلقي الطائرات الورقية شرق البريج
  19. البالونات المشتعلة تتسبب بـ 17 حريقا في مستوطنات غلاف غزة
  20. الدفاع المدني يخمد 70 حريقا في ثاني أيام العيد

استشهاد الاسير الجريح محمد الجلاد يرفع شهداء الحركة الاسيرة الى 210

نشر بتاريخ: 10/02/2017 ( آخر تحديث: 10/02/2017 الساعة: 17:41 )
غزة-معا- أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان أعداد شهداء الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال ارتفع إلى (210)، بعد ارتقاء الشهيد الجريح " محمد عامر الجلاد" 24 عام، من طولكرم ، في مستشفى بلنسون الإسرائيلي متأثرا بجراحه التي اصيب منذ شهرين.

واوضح رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الأسير "الجلاد" كان قد اعتقل 9/11/2016، بعد اطلاق النار عليه، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في صدره، نقل إثرها مستشفيي بلنسون، ومنذ ذلك الحين وهو يرقد في المستشفى، وقد مدد الاحتلال اعتقاله عدة مرات غيبابياً، وتعرض خلال تلك الفترة الى اهمال متابعته طبياً، الامر الذى ادى الى استشهاده اليوم.

وحمَّل الاشقر سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير "الجلاد" نتيجة سياسة الاهمال الطبي بحقه وعدم تقديم رعاية حقيقة له كونه كان مصاباً بجراح خطيرة ، وكون الاحتلال هو من تسبب في اصابته منذ البداية عبر اطلاق النار عليه بقصد القتل حين اعتقاله.

وبين الأشقر بان العام الماضي شهد ارتقاء شهيدين للحركة الاسيرة وهما الشهيد "ياسر ذياب حمدوني" 41 عاما من جنين والذى ارتقى نتيجة الاهمال الطبي بعد 13 عاما على اعتقاله، حيث كان يعانى من مشاكل في القلب، والاسير السوري " اسعد فارس عبد الولي" 67 عاما، من سكان قرية مسعدة بالجولان المحتل، كان يعانى من مشاكل في القلب نظرا لكبر سنه ، وتعرض الى اهمال طبى واضح، حيث تراجعت صحته قبل استشهاده بيومين, وماطل الاحتلال في تقديم العلاج له او الكشف عن سبب تراجع وضعه الصحين، الى ان استشهد في سجن تلموند بعد أصابته بسكتة قلبية حادة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018