الأخــبــــــار
  1. وفد فلسطيني يدعو اذربيجان للضغط على الاحتلال لإزالة تعدياته بالقدس
  2. وزير الصحة: أولويتنا هي تجهيز مشاف تخصصية مركزية
  3. الاحتلال يخشى انطلاق طائرات دون طيار مفخخة من الضفة
  4. نتنياهو يترأس اجتماعا طارئا في مقر وزارة الجيش لبحث أمر الاقصى الساعة8
  5. قيود احتلالية مشددة على حركة سكان الخليل القديمة
  6. قائد الجيش الإسرائيلي السابق يدلي بشهادته في قضية الغواصات الالمانية
  7. استشهاد شاب في تقوع بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن
  8. قائد الجيش الإسرائيلي السابق يدلي بشهادته في قضية الغواصات الالمانية
  9. الحمد الله: إسرائيل تقابل السلام بالاستيطان وحصار القدس
  10. إسماعيل هنية يدعو ليوم الغضب والنفير العام غدا الجمعة دفاعا عن القدس
  11. الرئيس يطلب من أردوغان التدخل لدى إسرائيل وأمريكا
  12. ضبط موقع لتصنيع مواد مخدرة جنوب نابلس
  13. الاحتلال يقرر الابقاء على 5كتائب في حالة تأهب استعدادا لاي مواجهات غدا
  14. الحكومة: اسرائيل تصرُّ على جرّ الشارع لمزيد من التوتر
  15. عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة
  16. مقتل مواطن 37 عاما باطلاق نار في اريحا والشرطة والنيابة تفتح تحقيقا
  17. اردان عن الأقصى:أفترض أن هناك اتصالات في الساحة الدولية لتهدئة الوضع
  18. الافراج عن الجندي قاتل الشهيد الشريف
  19. الهباش: لا يحق لإسرائيل التدخل في شؤون الأقصى
  20. الاحتلال يعثر على أسلحة في محافظة الخليل

استشهاد الاسير الجريح محمد الجلاد يرفع شهداء الحركة الاسيرة الى 210

نشر بتاريخ: 10/02/2017 ( آخر تحديث: 10/02/2017 الساعة: 17:41 )
غزة-معا- أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان أعداد شهداء الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال ارتفع إلى (210)، بعد ارتقاء الشهيد الجريح " محمد عامر الجلاد" 24 عام، من طولكرم ، في مستشفى بلنسون الإسرائيلي متأثرا بجراحه التي اصيب منذ شهرين.

واوضح رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الأسير "الجلاد" كان قد اعتقل 9/11/2016، بعد اطلاق النار عليه، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في صدره، نقل إثرها مستشفيي بلنسون، ومنذ ذلك الحين وهو يرقد في المستشفى، وقد مدد الاحتلال اعتقاله عدة مرات غيبابياً، وتعرض خلال تلك الفترة الى اهمال متابعته طبياً، الامر الذى ادى الى استشهاده اليوم.

وحمَّل الاشقر سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير "الجلاد" نتيجة سياسة الاهمال الطبي بحقه وعدم تقديم رعاية حقيقة له كونه كان مصاباً بجراح خطيرة ، وكون الاحتلال هو من تسبب في اصابته منذ البداية عبر اطلاق النار عليه بقصد القتل حين اعتقاله.

وبين الأشقر بان العام الماضي شهد ارتقاء شهيدين للحركة الاسيرة وهما الشهيد "ياسر ذياب حمدوني" 41 عاما من جنين والذى ارتقى نتيجة الاهمال الطبي بعد 13 عاما على اعتقاله، حيث كان يعانى من مشاكل في القلب، والاسير السوري " اسعد فارس عبد الولي" 67 عاما، من سكان قرية مسعدة بالجولان المحتل، كان يعانى من مشاكل في القلب نظرا لكبر سنه ، وتعرض الى اهمال طبى واضح، حيث تراجعت صحته قبل استشهاده بيومين, وماطل الاحتلال في تقديم العلاج له او الكشف عن سبب تراجع وضعه الصحين، الى ان استشهد في سجن تلموند بعد أصابته بسكتة قلبية حادة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017