الأخــبــــــار
  1. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق خان يونس
  2. شرطة الاحتلال تصدم سيارة يقودها شاب قرب سلواد وتعتقله رغم إصابته
  3. العثور على جثة متحللة بقرية رامون شرق رام الله والشرطة والنيابة تحققان
  4. توتر داخل سجن النقب واسرى الجهاد يهددون بتصعيد الخطوات
  5. تونس تطالب بدولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة
  6. عريقات من واشنطن: البديل لخيار الدولتين هو الحقوق المتساوية
  7. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  8. مصرع مواطن 43 عاما بحادث سير ذاتي ببلدة الخضر
  9. مقتل فتى في مخيم يبنا برفح والشرطة تفتح تحقيقا
  10. وفاة طفلة صدمتها مركبة بمعسكر جباليا شمال غزة
  11. سقوط جزء من سقف كنيسة القيامة بمدينة القدس دون إصابات
  12. الاحتلال يمنع الاسيرة خديجة خويص من ارتداء حجابها بالسجن
  13. برلمانيون أوروبيون: يجب تعليق اتفاقية الشراكة مع إسرائيل
  14. ترامب: زعيم كوريا الشمالية سيتعرض لاختبار لم يجربه من قبل
  15. إصابات بالمطاط وإعاقة لعمل الصحفيين في مواجهات خلال مسيرة كفر قدوم
  16. الاحتلال يعتقل شابا على معبر الكرامة ويجري تفتيشا في منازل قرية طورة
  17. رويترز: إيران تكشف عن صاروخ باليستي جديد مداه 2000 كم
  18. روحاني: إيران ستواصل تعزيز قدراتها العسكرية والصاروخية
  19. تقارير لبنانية سورية: طائرات اسرائيلية قصفت اهدافا قرب مطار دمشق
  20. أبو مرزوق: مستعدون لتقاسم مسؤولية الحرب والسلام

استشهاد الاسير الجريح محمد الجلاد يرفع شهداء الحركة الاسيرة الى 210

نشر بتاريخ: 10/02/2017 ( آخر تحديث: 10/02/2017 الساعة: 17:41 )
غزة-معا- أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان أعداد شهداء الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال ارتفع إلى (210)، بعد ارتقاء الشهيد الجريح " محمد عامر الجلاد" 24 عام، من طولكرم ، في مستشفى بلنسون الإسرائيلي متأثرا بجراحه التي اصيب منذ شهرين.

واوضح رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الأسير "الجلاد" كان قد اعتقل 9/11/2016، بعد اطلاق النار عليه، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في صدره، نقل إثرها مستشفيي بلنسون، ومنذ ذلك الحين وهو يرقد في المستشفى، وقد مدد الاحتلال اعتقاله عدة مرات غيبابياً، وتعرض خلال تلك الفترة الى اهمال متابعته طبياً، الامر الذى ادى الى استشهاده اليوم.

وحمَّل الاشقر سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير "الجلاد" نتيجة سياسة الاهمال الطبي بحقه وعدم تقديم رعاية حقيقة له كونه كان مصاباً بجراح خطيرة ، وكون الاحتلال هو من تسبب في اصابته منذ البداية عبر اطلاق النار عليه بقصد القتل حين اعتقاله.

وبين الأشقر بان العام الماضي شهد ارتقاء شهيدين للحركة الاسيرة وهما الشهيد "ياسر ذياب حمدوني" 41 عاما من جنين والذى ارتقى نتيجة الاهمال الطبي بعد 13 عاما على اعتقاله، حيث كان يعانى من مشاكل في القلب، والاسير السوري " اسعد فارس عبد الولي" 67 عاما، من سكان قرية مسعدة بالجولان المحتل، كان يعانى من مشاكل في القلب نظرا لكبر سنه ، وتعرض الى اهمال طبى واضح، حيث تراجعت صحته قبل استشهاده بيومين, وماطل الاحتلال في تقديم العلاج له او الكشف عن سبب تراجع وضعه الصحين، الى ان استشهد في سجن تلموند بعد أصابته بسكتة قلبية حادة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017