الأخــبــــــار
  1. امن غزة يمنع زكريا الاغا من مغادرة القطاع لحضور اجتماع التنفيذية
  2. اطلاق فعاليات "كرنفال الحرية" بكافة محافظات الوطن
  3. لوائح اتهام قريبا لفتيين من القدس بزعم تصنيع حارقات
  4. الاحتلال يفرج عن النائب المقدسي محمد أبو طير بعد اعتقال استمر 17 شهرا
  5. الاحتلال يعتقل فتى جنوب جنين
  6. الامم المتحدة توقف دعمها لمركز "دلال المغربي"
  7. مستوطنون يقتحمون ساحات الاقصى بحماية الجيش
  8. فجرا- إصابة مواطن برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
  9. الاحتلال يعتقل شابين من جبل المكبر بحجة حيازتهما زجاجات حارقة
  10. ارتفاع عدد الوفيات بالكوليرا في اليمن
  11. الطقس: اجواء غائمة جزئيا والحرارة اعلى من معدلها السنوي بـ 3 درجات
  12. نتنياهو: لا نملك شيكا مفتوحا من ترامب ولا توجد هدايا بدون مقابل
  13. إصابة شاب برصاص جيش الاحتلال على شاطئ بحر بيت لاهيا شمال القطاع
  14. النيابة: الحبس لمدة شهر لمن يجاهر بالافطار
  15. الجيش الإسرائيلي يبني قرية لبنانية استعداداً لمواجهة ضد حزب الله
  16. مصرع مسنة من الفندقومية جراء سقوطها في بئر قيد الإنشاء
  17. الرئيس يستقبل المبعوث الصيني لعملية السلام بالشرق الأوسط
  18. حماس تتهم الرئيس بمماطلة تحقيق المصالحة لتمرير مشروع سياسي
  19. فتح: حماس لا تريد الوحدة وتصريحات البردويل تضليلية
  20. مصرع ماجد كتانه مدير وزارة الاعلام في نابلس بحادث سير ذاتي قرب طولكرم

استشهاد الاسير الجريح محمد الجلاد يرفع شهداء الحركة الاسيرة الى 210

نشر بتاريخ: 10/02/2017 ( آخر تحديث: 10/02/2017 الساعة: 17:41 )
غزة-معا- أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان أعداد شهداء الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال ارتفع إلى (210)، بعد ارتقاء الشهيد الجريح " محمد عامر الجلاد" 24 عام، من طولكرم ، في مستشفى بلنسون الإسرائيلي متأثرا بجراحه التي اصيب منذ شهرين.

واوضح رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الأسير "الجلاد" كان قد اعتقل 9/11/2016، بعد اطلاق النار عليه، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في صدره، نقل إثرها مستشفيي بلنسون، ومنذ ذلك الحين وهو يرقد في المستشفى، وقد مدد الاحتلال اعتقاله عدة مرات غيبابياً، وتعرض خلال تلك الفترة الى اهمال متابعته طبياً، الامر الذى ادى الى استشهاده اليوم.

وحمَّل الاشقر سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير "الجلاد" نتيجة سياسة الاهمال الطبي بحقه وعدم تقديم رعاية حقيقة له كونه كان مصاباً بجراح خطيرة ، وكون الاحتلال هو من تسبب في اصابته منذ البداية عبر اطلاق النار عليه بقصد القتل حين اعتقاله.

وبين الأشقر بان العام الماضي شهد ارتقاء شهيدين للحركة الاسيرة وهما الشهيد "ياسر ذياب حمدوني" 41 عاما من جنين والذى ارتقى نتيجة الاهمال الطبي بعد 13 عاما على اعتقاله، حيث كان يعانى من مشاكل في القلب، والاسير السوري " اسعد فارس عبد الولي" 67 عاما، من سكان قرية مسعدة بالجولان المحتل، كان يعانى من مشاكل في القلب نظرا لكبر سنه ، وتعرض الى اهمال طبى واضح، حيث تراجعت صحته قبل استشهاده بيومين, وماطل الاحتلال في تقديم العلاج له او الكشف عن سبب تراجع وضعه الصحين، الى ان استشهد في سجن تلموند بعد أصابته بسكتة قلبية حادة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017