الأخــبــــــار
  1. الوطني يطالب مجلس الامن بتنفيذ قراراته بخصوص فلسطين
  2. محامي القيق: أحضَروه على كرسي متحرك ويسعل دائماً
  3. الحية: حل الدولتين ساقط ولا بديل عن فلسطين كاملة
  4. الاحتلال يسمح بضخ كميات من المحروقات الى غزة
  5. وزراء الكابينيت يتعهدون بعدم تسريب معلومات عن لقاء ترامب – نتنياهو
  6. إسرائيل ترفض منح"هيومن رايتس"تصريح عمل بدعوى ترويج"الدعاية الفلسطينية"
  7. ترامب: أفضل حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
  8. المقادمة: الاحتلال يريد ضمانات لعودة خروج مصلي غزة للقدس
  9. أبو الغيط يلتقي عريقات ويُحذر من خطورة التراجع عن حل الدولتين
  10. مصرع شاب شنقا في تل الزعتر شمال غزة
  11. الرئيس من لبنان: نحرص على بقاء شعبنا بمنأى عن صراعات المنطقة
  12. مؤسسة ياسر عرفات تعقد الإجتماع العاشر لمجلس أمنائها في القاهرة
  13. ضبط 972 علبة سائل جلي مخالفة للمقاييس في نابلس
  14. المدارس الثانوية في حيفا تعلن الاضراب احتجاجا على حاوية الامونيا
  15. العليا الاسرائيلية تسمح بهدم منزل الشهيد فادي القنبر في جبل المكبر
  16. الرئاسة الفرنسية تمنح امل المصري وسام "الفارس"
  17. مقاتلات اسرائيلية تسقط طائرة فلسطينية دون طيار في غزة
  18. السفير مصطفى: اتفاق على توفير منح دراسية للفلسطينيين في تركيا
  19. النيابة تحصل على إدانات بتداول أغذية فاسدة وعدم التزام بالتعليمات
  20. بحر يدعو الوسيط المصري التحرك العاجل لإنقاذ صفقة وفاء الأحرار

استشهاد الاسير الجريح محمد الجلاد يرفع شهداء الحركة الاسيرة الى 210

نشر بتاريخ: 10/02/2017 ( آخر تحديث: 10/02/2017 الساعة: 17:41 )
غزة-معا- أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان أعداد شهداء الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال ارتفع إلى (210)، بعد ارتقاء الشهيد الجريح " محمد عامر الجلاد" 24 عام، من طولكرم ، في مستشفى بلنسون الإسرائيلي متأثرا بجراحه التي اصيب منذ شهرين.

واوضح رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الأسير "الجلاد" كان قد اعتقل 9/11/2016، بعد اطلاق النار عليه، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في صدره، نقل إثرها مستشفيي بلنسون، ومنذ ذلك الحين وهو يرقد في المستشفى، وقد مدد الاحتلال اعتقاله عدة مرات غيبابياً، وتعرض خلال تلك الفترة الى اهمال متابعته طبياً، الامر الذى ادى الى استشهاده اليوم.

وحمَّل الاشقر سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير "الجلاد" نتيجة سياسة الاهمال الطبي بحقه وعدم تقديم رعاية حقيقة له كونه كان مصاباً بجراح خطيرة ، وكون الاحتلال هو من تسبب في اصابته منذ البداية عبر اطلاق النار عليه بقصد القتل حين اعتقاله.

وبين الأشقر بان العام الماضي شهد ارتقاء شهيدين للحركة الاسيرة وهما الشهيد "ياسر ذياب حمدوني" 41 عاما من جنين والذى ارتقى نتيجة الاهمال الطبي بعد 13 عاما على اعتقاله، حيث كان يعانى من مشاكل في القلب، والاسير السوري " اسعد فارس عبد الولي" 67 عاما، من سكان قرية مسعدة بالجولان المحتل، كان يعانى من مشاكل في القلب نظرا لكبر سنه ، وتعرض الى اهمال طبى واضح، حيث تراجعت صحته قبل استشهاده بيومين, وماطل الاحتلال في تقديم العلاج له او الكشف عن سبب تراجع وضعه الصحين، الى ان استشهد في سجن تلموند بعد أصابته بسكتة قلبية حادة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017