الأخــبــــــار
  1. معا- اللواء فرج لم يعط واشنطن بوست اي تصريح صحفي وجهات تختلق الاكاذيب
  2. انتخابات البوليتكنك: الشبيبة 19 مقعدا والكتلة 11 مقعدا واليسار مقعد
  3. أسرى جدد من سجن "النقب" الصحراوي ينضمون للإضراب
  4. مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في مخيم شعفاط بالقدس
  5. الديمقراطية تنظم مسيرة بغزة دعما للاسرى
  6. اسرائيل تعلن صد هجوم الكتروني "استثنائي"
  7. عدد من الأسرى المضربين في عزل "أيلون" الرملة يتوقفون عن شرب الماء
  8. حماس: مشعل يعلن عن الوثيقة السياسية الجديدة يوم الاثنين
  9. الخميس إضراب يشمل المحلات والحكومة والمؤسسات والمدارس والجامعات
  10. تربية غزة: غدا دوام اعتيادي في المدارس
  11. اتحاد نقابات الجامعات: اضراب شامل بكافة الجامعات غدا الخميس
  12. إطلاق النار على فلسطيني قرب حوارة جنوب نابلس بدعوى محاولته الطعن
  13. السياحة: اسرائيل ألغت قرار منع دخول السياح للضفة
  14. الحمد الله: الأسرى بصمودهم يوحدون شعبنا بأكمله خلف مطالبهم العادلة
  15. التربية: لا تغيير على موعد امتحان الثانوية غدا
  16. أسرى الجهاد المعزولون في إيشل: مستمرون بالاضراب
  17. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من جنين
  18. نقابة النقل والمواصلات: إضراب شامل في الضفة غدا تضامنا مع الاسرى
  19. الخارجية تطالب بوضع حد لسياسة نتنياهو في تدمير حل الدولتين
  20. لجنة متابعة الإضراب: تأكيد استمرار الاضراب عن الطعام حتى تحقيق المطالب

استشهاد الاسير الجريح محمد الجلاد يرفع شهداء الحركة الاسيرة الى 210

نشر بتاريخ: 10/02/2017 ( آخر تحديث: 10/02/2017 الساعة: 17:41 )
غزة-معا- أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان أعداد شهداء الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال ارتفع إلى (210)، بعد ارتقاء الشهيد الجريح " محمد عامر الجلاد" 24 عام، من طولكرم ، في مستشفى بلنسون الإسرائيلي متأثرا بجراحه التي اصيب منذ شهرين.

واوضح رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الأسير "الجلاد" كان قد اعتقل 9/11/2016، بعد اطلاق النار عليه، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في صدره، نقل إثرها مستشفيي بلنسون، ومنذ ذلك الحين وهو يرقد في المستشفى، وقد مدد الاحتلال اعتقاله عدة مرات غيبابياً، وتعرض خلال تلك الفترة الى اهمال متابعته طبياً، الامر الذى ادى الى استشهاده اليوم.

وحمَّل الاشقر سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير "الجلاد" نتيجة سياسة الاهمال الطبي بحقه وعدم تقديم رعاية حقيقة له كونه كان مصاباً بجراح خطيرة ، وكون الاحتلال هو من تسبب في اصابته منذ البداية عبر اطلاق النار عليه بقصد القتل حين اعتقاله.

وبين الأشقر بان العام الماضي شهد ارتقاء شهيدين للحركة الاسيرة وهما الشهيد "ياسر ذياب حمدوني" 41 عاما من جنين والذى ارتقى نتيجة الاهمال الطبي بعد 13 عاما على اعتقاله، حيث كان يعانى من مشاكل في القلب، والاسير السوري " اسعد فارس عبد الولي" 67 عاما، من سكان قرية مسعدة بالجولان المحتل، كان يعانى من مشاكل في القلب نظرا لكبر سنه ، وتعرض الى اهمال طبى واضح، حيث تراجعت صحته قبل استشهاده بيومين, وماطل الاحتلال في تقديم العلاج له او الكشف عن سبب تراجع وضعه الصحين، الى ان استشهد في سجن تلموند بعد أصابته بسكتة قلبية حادة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017