الأخــبــــــار
  1. اوقاف الخليل تدعو لصلاة الجمعة في ملعب الحسين
  2. وفد عربي يزور الحرم الابراهيمي ضمن مؤتمر الشبابي العربي الاول
  3. مراسلتنا:22 اصابة بالمطاط بينهم اثنان خطيرة في مواجهات قرب باب الاسباط
  4. وفد فلسطيني يدعو اذربيجان للضغط على الاحتلال لإزالة تعدياته بالقدس
  5. وزير الصحة: أولويتنا هي تجهيز مشاف تخصصية مركزية
  6. الاحتلال يخشى انطلاق طائرات دون طيار مفخخة من الضفة
  7. نتنياهو يترأس اجتماعا طارئا في مقر وزارة الجيش لبحث أمر الاقصى الساعة8
  8. قيود احتلالية مشددة على حركة سكان الخليل القديمة
  9. قائد الجيش الإسرائيلي السابق يدلي بشهادته في قضية الغواصات الالمانية
  10. استشهاد شاب في تقوع بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن
  11. قائد الجيش الإسرائيلي السابق يدلي بشهادته في قضية الغواصات الالمانية
  12. الحمد الله: إسرائيل تقابل السلام بالاستيطان وحصار القدس
  13. إسماعيل هنية يدعو ليوم الغضب والنفير العام غدا الجمعة دفاعا عن القدس
  14. الرئيس يطلب من أردوغان التدخل لدى إسرائيل وأمريكا
  15. ضبط موقع لتصنيع مواد مخدرة جنوب نابلس
  16. الاحتلال يقرر الابقاء على 5كتائب في حالة تأهب استعدادا لاي مواجهات غدا
  17. الحكومة: اسرائيل تصرُّ على جرّ الشارع لمزيد من التوتر
  18. عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة
  19. مقتل مواطن 37 عاما باطلاق نار في اريحا والشرطة والنيابة تفتح تحقيقا
  20. اردان عن الأقصى:أفترض أن هناك اتصالات في الساحة الدولية لتهدئة الوضع

استقبال حاشد في رام الله للأسير إيهاب مسعود

نشر بتاريخ: 12/02/2017 ( آخر تحديث: 13/02/2017 الساعة: 11:40 )
رام الله- معا- استقبل حشد كبير من قيادات وكوادر الجبهة الشعبية وأهالي رام الله وقيادات العمل الوطني والمجتمعي، على حاجز عوفر الأسير "القائد" إيهاب مسعود بعد أن قضى 16 عاماً في سجون الاحتلال، وتقدم الموكب القيادية في الجبهة الشعبية خالدة جرار، والمناضلة عبلة سعدات زوجةالأمين العام للجبهة أحمد سعدات، ووالدة الأسير وأفراد عائلته، حيث رفع كوادر الشعبية أعلام فلسطين ورايات الجبهة، وهتفوا للأسير المحرر وللأسرى في سجون الاحتلال.

وانطلق موكب الاستقبال نحو قبر الشهيد القائد أبوعلي مصطفى، ومن ثم إلى منزل الأمين العام أحمد سعدات وفاءً وعهداً لهم بالاستمرار على ذات الدرب.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قد هنأت الرفيق الأسير المحرر مسعود باسم أمينها العام أحمد سعدات ومنظمة فرع السجون بمناسبة تنسمه عبق الحرية اليوم الأحد، بعد قضائه 16 عاماً في سجون الاحتلال.

وأشادت الجبهة برفيقها مسعود، الذي انتمى إليها مبكراً، مشيرة الى أنه صاحب تجربة نضالية غنية سواء خارج الأسر أو داخله، جعلته أحد الرفاق البارزين في صفوفها.

"لقد تعرض الرفيق للاعتقال مرات عدة منذ الانتفاضة الأولى، وكان من أبرز الكادرات الميدانية في الخارج قبل اعتقاله، كما تعرض للاعتقال الأخير بتاريخ 13/2/2001 إثر اتهامه بوضع سيارة مفخخة بالقدس".

وخضع مسعود لتحقيق طويل وقاس، وأصبح بمرور الوقت صاحب تجربة غنية، وأحد كادرات الحركة الأسيرة الرئيسية، وقادة منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال.

كما شارك في إضرابات الحركة الأسيرة، وصياغة برنامجها والتخطيط لها أعوام ( 2004، 2011، 2012، إضافة إلى إضراب الأسرى الإداريين عام 2014 الذي شارك فيه دعماً للأسرى الإداريين.

وقد تعرض مسعود للعزل الانفرادي لعدة أشهر عام 2007 إثر نشاطه وتصديه لسياسات وممارسات إدارة السجون، لكن هذا الإجراء التعسفي لم يؤثر على معنوياته وإرادته، "وزاده إصراراً على مواصلة الفعل النضالي داخل الأسر".

برز دوره التنظيمي الفاعل والاعتقالي والثقافي، وكتب العديد من مقالات الرأي والدراسات الحزبية داخل الأسر، وقد طور امكانياته وقدراته الثقافية، وهذا ما جعله "كادراً قيادياً متقدماً قادراً على العمل بمختلف مجالات العمل، متميزاً بالاستعدادية والمثابرة والقدرة العالية على المتابعة، فهو خلية متكاملة في شخص" .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017