الأخــبــــــار
  1. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  2. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  3. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  4. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  5. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  6. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  7. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  8. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  9. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  10. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  11. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  12. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  13. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  14. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  15. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  16. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  17. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  18. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"
  19. الحساينة يدعو أصحاب المنشآت الصناعية المتضررة لاستلام تعويضاتهم
  20. سعد الحريري يعلن من بيروت تجميد استقالته

رهط- شخصان يقومان بإطلاق نار على كاميرات المراقبة

نشر بتاريخ: 12/02/2017 ( آخر تحديث: 12/02/2017 الساعة: 20:36 )
النقب - معا - أقدم مجهولان الليلة الماضية بإطلاق وابل من الرصاص باتجاه كاميرات للمراقبة التابعة لمشروع "مدينة بلا عنف " في مدينة رهط، والتي تم نصبها قبل فترة في خطوة للحد من ظاهرة العنف.

ويفيد مراسل "معا" أنّ مجهولين اقتحموا المركز الجماهيري في المدينة، وقاموا بأعمال تخريب وسرقة ادوات خاصة بالمؤسسة. وشرعت شرطة المدينة بالتحقيق في الحادثة.

جدير بالذكر أنّ كاميرات المراقبة وثقت عملية اطلاق الرصاص. وقد تم رصد شخصين ملثمين وهما يطلقان الرصاص، ومن ثم لاذا بالفرار.

وقال رئيس بلدية رهط طلال القريناوي: "نستنكر هذه الأعمال وبشدة، وسنواصل محاربتها بكل الوسائل المتاحة أمامنا وبدون أي تردد. ما حصل أنّ مجهولين اطلقوا الرصاص باتجاه كاميرات المراقبة التي قمنا بنصبها حتى نخفف من العنف، لكن كما يبدو أنّ هناك اشخاصا لا يروق لهم الهدوء والأمان في المدينة، لهذا قرروا تخريب الكاميرات حتى يستمروا في أعمالهم العنيفة دون توثيقها".

وتابع رئيس البلدية قائلا: "مع الاسف تفاجأنا ايضا عندما اكتشفنا بأنّ المركز الجماهيري قد تم اقتحامه وبعثرة محتوياته وتخريب ممتلكاته، ونكاد لا نستوعب ما هي الدوافع التي تجعل اشخاص يقومون بالمس بالممتلكات التي تساهم في تقديم الخدمات للمواطنين. هذه أعمال خطيرة وغير اخلاقية، ومهما فعلوا فإنّ هذه الأفعال لم تثنينا عن مسيرتنا في محاربة كافّة أنواع العنف".

وعبر القريناوي عن أمانيه بأن تعتقتل الشرطة من وقف وراء هذه الحوادث، لافتا: "نؤكد أنّ تواجد الشرطة في رهط هو أمر ضروري جدا، وبدونها لا يمكننا معالجة ظواهر العنف كما يجب".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017