الأخــبــــــار
  1. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  2. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  3. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  4. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  5. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  6. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  7. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  8. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  9. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  10. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  11. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  12. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  13. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  14. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  15. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  16. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  17. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  18. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  19. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  20. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"

اتهام اسير فلسطيني برشوة سجّان لتهريب هواتف

نشر بتاريخ: 12/02/2017 ( آخر تحديث: 13/02/2017 الساعة: 00:11 )
بئر السبع – معا – قدمت نيابة إسرائيل اليوم (الأحد) في محكمة الصلح في بئر السبع لائحة اتهام ضد الأسير الفلسطيني معتز محمد هيموني (36 عاما) المسجون في سجن نفحه بالنقب، وقريبه جهاد محمود هيموني (28 عاما) من مدينة الخليل، بمحاولة دفع رشوة لسجّان لتهريب هاتف خلوي للأسير هيموني – وهو عضو في حركة فتح - الذي يقضي 6 مؤبدات و-20 عاما في قسم 4 الأمني بسجن نفحه في الجنوب.

وجاء في لائحة الاتهام التي قدمها المحامي رامي مكاوي، من نيابة الجنوب، أنه يوم 10 سبتمبر/أيلول 2016 حين كان السجّان يعمل في القسم توجه إليه معتز هيموني وسأله كم تربح في الشهر من سلطة السجون الإسرائيلية، وطالبه بالاهتمام بأن ينقل إلى القسم المتواجد به وسيهتم به اقتصاديا. وقد نقل السجّان وهو عربي للمسؤولين عنه ما حدث بينه وبين الأسير الفلسطيني، حيث أمروه بالقيام بخطوات حتى الإيقاع به.

بعد شهر توجه الأسير- وفق ما جاء في لائحة الاتهام – إلى السجّان وقال له: "ماذا سيحصل فيما لو تلقيت 100 ألف شيكل في الأسبوع؟"، وذلك لإقناعه بالقيام بإقناع المسؤولين عنه في السجن بنقله إلى القسم. وقد سأله السجّان الأسير هيموني إذا كان يعني أنّ ذلك سيكون لقاء تهريب هواتف خلوية فأجابه بنعم، ثم أخبره بعد فترة بأنه لقاء كل هاتف ذكي سيدفع له 7500 شيكل، ولقاء هاتف عادي سيدفع له 5000 شيكل، وبعد شهر رفع المبلغ إلى 10 آلاف شيكل، لافتا أن عليه أن لا يقلق من كشف أمره لأن هناك مادة يتم رشها على الهواتف تمنع الكشف عنه في ماكنة كشف المعادن على مدخل السجن.

يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني سلّم السجّان رقم هاتفه للأسير والذي حوله إلى قريبه الذي كان عليه أن ينقل الرزمة والمال إلى السجّان. وقد طلب جهاد هيموني من السجّان أن يلتقي به في الضفة الغربية، لأنه لا يستطيع الدخول إلى إسرائيل – إلا أن السجّان رفض وطلب منه الوصول إلى بئر السبع. وقد أرسل المتهم الثاني شخص آخر للقاء السجّان وسلمه 6 هواتف خلوية و-12 سيم وذاكرتان ومبلغ 10 آلاف شيكل - حسب الإدعاء في لائحة الاتهام.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017