الأخــبــــــار
  1. الوطني يطالب مجلس الامن بتنفيذ قراراته بخصوص فلسطين
  2. محامي القيق: أحضَروه على كرسي متحرك ويسعل دائماً
  3. الحية: حل الدولتين ساقط ولا بديل عن فلسطين كاملة
  4. الاحتلال يسمح بضخ كميات من المحروقات الى غزة
  5. وزراء الكابينيت يتعهدون بعدم تسريب معلومات عن لقاء ترامب – نتنياهو
  6. إسرائيل ترفض منح"هيومن رايتس"تصريح عمل بدعوى ترويج"الدعاية الفلسطينية"
  7. ترامب: أفضل حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
  8. المقادمة: الاحتلال يريد ضمانات لعودة خروج مصلي غزة للقدس
  9. أبو الغيط يلتقي عريقات ويُحذر من خطورة التراجع عن حل الدولتين
  10. مصرع شاب شنقا في تل الزعتر شمال غزة
  11. الرئيس من لبنان: نحرص على بقاء شعبنا بمنأى عن صراعات المنطقة
  12. مؤسسة ياسر عرفات تعقد الإجتماع العاشر لمجلس أمنائها في القاهرة
  13. ضبط 972 علبة سائل جلي مخالفة للمقاييس في نابلس
  14. المدارس الثانوية في حيفا تعلن الاضراب احتجاجا على حاوية الامونيا
  15. العليا الاسرائيلية تسمح بهدم منزل الشهيد فادي القنبر في جبل المكبر
  16. الرئاسة الفرنسية تمنح امل المصري وسام "الفارس"
  17. مقاتلات اسرائيلية تسقط طائرة فلسطينية دون طيار في غزة
  18. السفير مصطفى: اتفاق على توفير منح دراسية للفلسطينيين في تركيا
  19. النيابة تحصل على إدانات بتداول أغذية فاسدة وعدم التزام بالتعليمات
  20. بحر يدعو الوسيط المصري التحرك العاجل لإنقاذ صفقة وفاء الأحرار

اتهام اسير فلسطيني برشوة سجّان لتهريب هواتف

نشر بتاريخ: 12/02/2017 ( آخر تحديث: 13/02/2017 الساعة: 00:11 )
بئر السبع – معا – قدمت نيابة إسرائيل اليوم (الأحد) في محكمة الصلح في بئر السبع لائحة اتهام ضد الأسير الفلسطيني معتز محمد هيموني (36 عاما) المسجون في سجن نفحه بالنقب، وقريبه جهاد محمود هيموني (28 عاما) من مدينة الخليل، بمحاولة دفع رشوة لسجّان لتهريب هاتف خلوي للأسير هيموني – وهو عضو في حركة فتح - الذي يقضي 6 مؤبدات و-20 عاما في قسم 4 الأمني بسجن نفحه في الجنوب.

وجاء في لائحة الاتهام التي قدمها المحامي رامي مكاوي، من نيابة الجنوب، أنه يوم 10 سبتمبر/أيلول 2016 حين كان السجّان يعمل في القسم توجه إليه معتز هيموني وسأله كم تربح في الشهر من سلطة السجون الإسرائيلية، وطالبه بالاهتمام بأن ينقل إلى القسم المتواجد به وسيهتم به اقتصاديا. وقد نقل السجّان وهو عربي للمسؤولين عنه ما حدث بينه وبين الأسير الفلسطيني، حيث أمروه بالقيام بخطوات حتى الإيقاع به.

بعد شهر توجه الأسير- وفق ما جاء في لائحة الاتهام – إلى السجّان وقال له: "ماذا سيحصل فيما لو تلقيت 100 ألف شيكل في الأسبوع؟"، وذلك لإقناعه بالقيام بإقناع المسؤولين عنه في السجن بنقله إلى القسم. وقد سأله السجّان الأسير هيموني إذا كان يعني أنّ ذلك سيكون لقاء تهريب هواتف خلوية فأجابه بنعم، ثم أخبره بعد فترة بأنه لقاء كل هاتف ذكي سيدفع له 7500 شيكل، ولقاء هاتف عادي سيدفع له 5000 شيكل، وبعد شهر رفع المبلغ إلى 10 آلاف شيكل، لافتا أن عليه أن لا يقلق من كشف أمره لأن هناك مادة يتم رشها على الهواتف تمنع الكشف عنه في ماكنة كشف المعادن على مدخل السجن.

يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني سلّم السجّان رقم هاتفه للأسير والذي حوله إلى قريبه الذي كان عليه أن ينقل الرزمة والمال إلى السجّان. وقد طلب جهاد هيموني من السجّان أن يلتقي به في الضفة الغربية، لأنه لا يستطيع الدخول إلى إسرائيل – إلا أن السجّان رفض وطلب منه الوصول إلى بئر السبع. وقد أرسل المتهم الثاني شخص آخر للقاء السجّان وسلمه 6 هواتف خلوية و-12 سيم وذاكرتان ومبلغ 10 آلاف شيكل - حسب الإدعاء في لائحة الاتهام.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017