الأخــبــــــار
  1. الوطني يطالب مجلس الامن بتنفيذ قراراته بخصوص فلسطين
  2. محامي القيق: أحضَروه على كرسي متحرك ويسعل دائماً
  3. الحية: حل الدولتين ساقط ولا بديل عن فلسطين كاملة
  4. الاحتلال يسمح بضخ كميات من المحروقات الى غزة
  5. وزراء الكابينيت يتعهدون بعدم تسريب معلومات عن لقاء ترامب – نتنياهو
  6. إسرائيل ترفض منح"هيومن رايتس"تصريح عمل بدعوى ترويج"الدعاية الفلسطينية"
  7. ترامب: أفضل حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
  8. المقادمة: الاحتلال يريد ضمانات لعودة خروج مصلي غزة للقدس
  9. أبو الغيط يلتقي عريقات ويُحذر من خطورة التراجع عن حل الدولتين
  10. مصرع شاب شنقا في تل الزعتر شمال غزة
  11. الرئيس من لبنان: نحرص على بقاء شعبنا بمنأى عن صراعات المنطقة
  12. مؤسسة ياسر عرفات تعقد الإجتماع العاشر لمجلس أمنائها في القاهرة
  13. ضبط 972 علبة سائل جلي مخالفة للمقاييس في نابلس
  14. المدارس الثانوية في حيفا تعلن الاضراب احتجاجا على حاوية الامونيا
  15. العليا الاسرائيلية تسمح بهدم منزل الشهيد فادي القنبر في جبل المكبر
  16. الرئاسة الفرنسية تمنح امل المصري وسام "الفارس"
  17. مقاتلات اسرائيلية تسقط طائرة فلسطينية دون طيار في غزة
  18. السفير مصطفى: اتفاق على توفير منح دراسية للفلسطينيين في تركيا
  19. النيابة تحصل على إدانات بتداول أغذية فاسدة وعدم التزام بالتعليمات
  20. بحر يدعو الوسيط المصري التحرك العاجل لإنقاذ صفقة وفاء الأحرار

سيد أحمد: منتجنا الوطني بحاجة لاساليب حديثة للتسويق العالمي

نشر بتاريخ: 14/02/2017 ( آخر تحديث: 14/02/2017 الساعة: 14:36 )
الخليل - معا- يرى منسق العلاقات في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل محي الدين سيد احمد، ان المنتجات الفلسطينية، تحظى باهتمام بالغ من المستهلكين في القارة الاوروربية، نظراً لجودتها، لكنها بحاجة لاساليب حديثه من حيث التغليف والالوان المستخدمة حتى تصبح جاذبة بشكل اكبر للمستهلك، كما وعلى المُصنّع خفض اسعار منتجاته بشكل يتلائم مع مثيلاتها من المنتجات.

منسق العلاقات، والذي عاد مؤخراً من جولة اوروبية، التي فيها بمدير التسويق في شركة الزيتونة المساهمة المحدودة ومقرها وارسو العاصمة البولندية، برفقة صلاح عطا الله صاحب شركة سياحة، حيث تجول في اسواقها، وتفقد محلاتها التي تبيع منتجات عربية وفلسطينية، واستمع لشرح حول هذه المنتجات والفرص الموجودة امامها، ناهيك عن تلك المنتجات المنافسة.

وقال سيد أحمد:" نحن نعتز بمنتجاتنا الوطنية والتي تضاهي مثيلاتها من حيث الجودة، وحتى تتمكن هذه المنتجات من الوصول الى اكبر قدر من المستهلكين في الاسواق الاوروبية والعالمية، يجب على المصنعين، اتباع الاساليب الحديثة في التغليف، والترويج لها من خلال الحملات الدعائية، فلا يكفي ان ترسل المنتجات للاسواق الخارجية وتوضع على الرفوف في المولات والمحال الكبيرة او الصغيرة، فلا يظن المصنع الفلسطيني ان المستهلك الخارجي يتنظر سلعته دون النظر الى جودتها وسعرها، فالمستهلك سواء المحلي او الخارجي دائماً يبحث عن الجودة والسعر".

واضاف:" هناك بعض المشاكل في عمليات التسويق، منها المعابر، والاهم هم ان المنتجين والمصنعين لدينا، يعتقدون بان لديهم القدرة على التصنيع والتسويق في آن واحد، يد ينجح بعضهم، والآخرون بحاجة لمن يرشدهم ويسوق منتجهم، وذلك من خلال شركات التسويق والتي نفتقد لها في الوطن، النجاح الذي تحققه الشركات العالمية، يكمن في تغليف منتجاتهم وحملات الدعاية والشركات المتخصصة في التسويق، والاهم من ذلك هو الجودة، فالجودة ستكون وراء الاقبال على تناول وشراء اي منتج، كما ان التعاطف مع الشعب الفلسطيني من قبل شعوب العالم تدفعهم لشراء منتجنا الوطني".

وتابع قائلاً:" سنعمل من خلال غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، خلال الفترة القادمة على عقد ورش متخصصة في عمليات التسويق والتغليف واستضافة مختصين ليقدموا خبرتهم للمنتج الوطني، والذي نطمح بأن تزيد حصته في الاسواق العالمية".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017