عـــاجـــل
اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال على مدخل مخيم الجلزون
الأخــبــــــار
  1. اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال على مدخل مخيم الجلزون
  2. مقتل اسرائيلي باطلاق نار عليه في كوستاريكا
  3. شهيد و3 إصابات خطيرة برصاص الاحتلال قرب مخيم الجلزون شمال رام الله
  4. ازمة مرورية خانقة نتيجة اغلاق حاجز الكونتينر واخر قرب معالي ادوميم
  5. زوارق الإحتلال تطلق نيران اسلحتها بإتجاه قوارب الصيادين شمال غزة
  6. مصدر اسرائيلي ينفي طلب امريكا تجميد الاستيطان
  7. صيدم: الجنيه الفلسطيني بدلا من الشيقل بالمدارس وتسهيلات بنكية للمعلمين
  8. لجنة إدارة غزة التابعة لحماس تباشر عملها رسميا
  9. المحكمة الادارية بغزة تقرر إلغاء قرار الرئيس بتشكيل المحكمة الدستورية
  10. مقتل 10 ضباط وجنود من الجيش المصري خلال مداهمة بوسط سيناء
  11. الاحتلال يعتقل 14 مواطنا ويداهم محددة غرب الخليل
  12. الاحتلال يمنع طالبات مدرسة أم سلمة الأساسية من دخول القدس
  13. الاحتلال يصادر محتويات مطبعة في طولكرم
  14. الطقس: جو غائم وفرصة لسقوط زخات أمطار ودرجة الحرارة بالقدس 18 مئوية
  15. بحرية الاحتلال تعتقل صيادين وتصادر مركبيهما في عرض بحر غزة
  16. ابو الغيط: تكلفة إعادة إعمار سوريا تبلغ 900 مليار دولار
  17. الخارجية الامريكية: مبيعات اسلحتنا للعراق بلغت 22 مليار دولار منذ 2005
  18. مبيعات الأسلحة الروسية تتخطى 15 مليار دولار في 2016
  19. محافظ نابلس : مطلوب كبير من مخيم بلاطة يسلم نفسه لقوات الأمن

سيد أحمد: منتجنا الوطني بحاجة لاساليب حديثة للتسويق العالمي

نشر بتاريخ: 14/02/2017 ( آخر تحديث: 14/02/2017 الساعة: 14:36 )
الخليل - معا- يرى منسق العلاقات في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل محي الدين سيد احمد، ان المنتجات الفلسطينية، تحظى باهتمام بالغ من المستهلكين في القارة الاوروربية، نظراً لجودتها، لكنها بحاجة لاساليب حديثه من حيث التغليف والالوان المستخدمة حتى تصبح جاذبة بشكل اكبر للمستهلك، كما وعلى المُصنّع خفض اسعار منتجاته بشكل يتلائم مع مثيلاتها من المنتجات.

منسق العلاقات، والذي عاد مؤخراً من جولة اوروبية، التي فيها بمدير التسويق في شركة الزيتونة المساهمة المحدودة ومقرها وارسو العاصمة البولندية، برفقة صلاح عطا الله صاحب شركة سياحة، حيث تجول في اسواقها، وتفقد محلاتها التي تبيع منتجات عربية وفلسطينية، واستمع لشرح حول هذه المنتجات والفرص الموجودة امامها، ناهيك عن تلك المنتجات المنافسة.

وقال سيد أحمد:" نحن نعتز بمنتجاتنا الوطنية والتي تضاهي مثيلاتها من حيث الجودة، وحتى تتمكن هذه المنتجات من الوصول الى اكبر قدر من المستهلكين في الاسواق الاوروبية والعالمية، يجب على المصنعين، اتباع الاساليب الحديثة في التغليف، والترويج لها من خلال الحملات الدعائية، فلا يكفي ان ترسل المنتجات للاسواق الخارجية وتوضع على الرفوف في المولات والمحال الكبيرة او الصغيرة، فلا يظن المصنع الفلسطيني ان المستهلك الخارجي يتنظر سلعته دون النظر الى جودتها وسعرها، فالمستهلك سواء المحلي او الخارجي دائماً يبحث عن الجودة والسعر".

واضاف:" هناك بعض المشاكل في عمليات التسويق، منها المعابر، والاهم هم ان المنتجين والمصنعين لدينا، يعتقدون بان لديهم القدرة على التصنيع والتسويق في آن واحد، يد ينجح بعضهم، والآخرون بحاجة لمن يرشدهم ويسوق منتجهم، وذلك من خلال شركات التسويق والتي نفتقد لها في الوطن، النجاح الذي تحققه الشركات العالمية، يكمن في تغليف منتجاتهم وحملات الدعاية والشركات المتخصصة في التسويق، والاهم من ذلك هو الجودة، فالجودة ستكون وراء الاقبال على تناول وشراء اي منتج، كما ان التعاطف مع الشعب الفلسطيني من قبل شعوب العالم تدفعهم لشراء منتجنا الوطني".

وتابع قائلاً:" سنعمل من خلال غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، خلال الفترة القادمة على عقد ورش متخصصة في عمليات التسويق والتغليف واستضافة مختصين ليقدموا خبرتهم للمنتج الوطني، والذي نطمح بأن تزيد حصته في الاسواق العالمية".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017