الأخــبــــــار
  1. العثور على جثة لفتاة متحللة داخل قبر في احدى مقابر الخليل
  2. الاحتلال يعتقل شابا من ذوي الاعاقة قرب المسجد الابراهيمي
  3. الشرطة والوقائي يضبطان 500 لتر سولار و100 لتر بنزين مهرب في الخليل
  4. الاحمد: المجلس الوطني ينعقد في موعده 30 نيسان الجاري
  5. مروحيات اسرائيلية تحاول اخماد حرائق اندلعت بفعل طائرات ورقية من غزة
  6. مستوطنون يقتحمون منطقة برك سليمان الاثرية جنوب بيت لحم
  7. أكثر من 160 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى
  8. حماس:قرار الشعبية مقاطعة الوطني مهم لعزل حالة التفرد التي تمارسها فتح
  9. اصابةمستوطنين بجراح بعد رشقهما بالحجارة بحادثين منفصلين بالقدس والخليل
  10. الاحتلال يطلق النار على الصيادين ويلاحقهم ببحر شمال غزة
  11. الاحتلال يغلق حاجزي بيت عنون والنبي يونس بالخليل
  12. اجواء حارة وجافة والحرارة أعلى من معدلاتها بـ7 درجات
  13. مندوب روسيا: عدة دول أيدتنا في منظمة حظر الكيميائي
  14. مئات اللاجئين السوريين في لبنان يعودون الى بلادهم
  15. بقرار من ليبرمان- اغلاق مؤسسة ايليا الاعلامية في القدس
  16. الجبهة الشعبية تقرر مقاطعة اجتماعات المجلس الوطني نهاية نيسان
  17. ترامب يهنئ اسرائيل ويتطلع لنقل السفارة الى القدس الشهر المقبل
  18. زورقان حربيان اسرائيليان يخرقان المياه الاقليمية اللبنانية
  19. إصابة برصاص الاحتلال شرق غزة وإطلاق نارتجاه متظاهرين شرق رفح وخان يونس
  20. حريق بأحراج "بئيري" قرب حدود غزة بسبب حارقة علقت بطائرة ورقية

سيد أحمد: منتجنا الوطني بحاجة لاساليب حديثة للتسويق العالمي

نشر بتاريخ: 14/02/2017 ( آخر تحديث: 14/02/2017 الساعة: 14:36 )
الخليل - معا- يرى منسق العلاقات في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل محي الدين سيد احمد، ان المنتجات الفلسطينية، تحظى باهتمام بالغ من المستهلكين في القارة الاوروربية، نظراً لجودتها، لكنها بحاجة لاساليب حديثه من حيث التغليف والالوان المستخدمة حتى تصبح جاذبة بشكل اكبر للمستهلك، كما وعلى المُصنّع خفض اسعار منتجاته بشكل يتلائم مع مثيلاتها من المنتجات.

منسق العلاقات، والذي عاد مؤخراً من جولة اوروبية، التي فيها بمدير التسويق في شركة الزيتونة المساهمة المحدودة ومقرها وارسو العاصمة البولندية، برفقة صلاح عطا الله صاحب شركة سياحة، حيث تجول في اسواقها، وتفقد محلاتها التي تبيع منتجات عربية وفلسطينية، واستمع لشرح حول هذه المنتجات والفرص الموجودة امامها، ناهيك عن تلك المنتجات المنافسة.

وقال سيد أحمد:" نحن نعتز بمنتجاتنا الوطنية والتي تضاهي مثيلاتها من حيث الجودة، وحتى تتمكن هذه المنتجات من الوصول الى اكبر قدر من المستهلكين في الاسواق الاوروبية والعالمية، يجب على المصنعين، اتباع الاساليب الحديثة في التغليف، والترويج لها من خلال الحملات الدعائية، فلا يكفي ان ترسل المنتجات للاسواق الخارجية وتوضع على الرفوف في المولات والمحال الكبيرة او الصغيرة، فلا يظن المصنع الفلسطيني ان المستهلك الخارجي يتنظر سلعته دون النظر الى جودتها وسعرها، فالمستهلك سواء المحلي او الخارجي دائماً يبحث عن الجودة والسعر".

واضاف:" هناك بعض المشاكل في عمليات التسويق، منها المعابر، والاهم هم ان المنتجين والمصنعين لدينا، يعتقدون بان لديهم القدرة على التصنيع والتسويق في آن واحد، يد ينجح بعضهم، والآخرون بحاجة لمن يرشدهم ويسوق منتجهم، وذلك من خلال شركات التسويق والتي نفتقد لها في الوطن، النجاح الذي تحققه الشركات العالمية، يكمن في تغليف منتجاتهم وحملات الدعاية والشركات المتخصصة في التسويق، والاهم من ذلك هو الجودة، فالجودة ستكون وراء الاقبال على تناول وشراء اي منتج، كما ان التعاطف مع الشعب الفلسطيني من قبل شعوب العالم تدفعهم لشراء منتجنا الوطني".

وتابع قائلاً:" سنعمل من خلال غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، خلال الفترة القادمة على عقد ورش متخصصة في عمليات التسويق والتغليف واستضافة مختصين ليقدموا خبرتهم للمنتج الوطني، والذي نطمح بأن تزيد حصته في الاسواق العالمية".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018