الأخــبــــــار
  1. معا- اللواء فرج لم يعط واشنطن بوست اي تصريح صحفي وجهات تختلق الاكاذيب
  2. انتخابات البوليتكنك: الشبيبة 19 مقعدا والكتلة 11 مقعدا واليسار مقعد
  3. أسرى جدد من سجن "النقب" الصحراوي ينضمون للإضراب
  4. مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في مخيم شعفاط بالقدس
  5. الديمقراطية تنظم مسيرة بغزة دعما للاسرى
  6. اسرائيل تعلن صد هجوم الكتروني "استثنائي"
  7. عدد من الأسرى المضربين في عزل "أيلون" الرملة يتوقفون عن شرب الماء
  8. حماس: مشعل يعلن عن الوثيقة السياسية الجديدة يوم الاثنين
  9. الخميس إضراب يشمل المحلات والحكومة والمؤسسات والمدارس والجامعات
  10. تربية غزة: غدا دوام اعتيادي في المدارس
  11. اتحاد نقابات الجامعات: اضراب شامل بكافة الجامعات غدا الخميس
  12. إطلاق النار على فلسطيني قرب حوارة جنوب نابلس بدعوى محاولته الطعن
  13. السياحة: اسرائيل ألغت قرار منع دخول السياح للضفة
  14. الحمد الله: الأسرى بصمودهم يوحدون شعبنا بأكمله خلف مطالبهم العادلة
  15. التربية: لا تغيير على موعد امتحان الثانوية غدا
  16. أسرى الجهاد المعزولون في إيشل: مستمرون بالاضراب
  17. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من جنين
  18. نقابة النقل والمواصلات: إضراب شامل في الضفة غدا تضامنا مع الاسرى
  19. الخارجية تطالب بوضع حد لسياسة نتنياهو في تدمير حل الدولتين
  20. لجنة متابعة الإضراب: تأكيد استمرار الاضراب عن الطعام حتى تحقيق المطالب

سيد أحمد: منتجنا الوطني بحاجة لاساليب حديثة للتسويق العالمي

نشر بتاريخ: 14/02/2017 ( آخر تحديث: 14/02/2017 الساعة: 14:36 )
الخليل - معا- يرى منسق العلاقات في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل محي الدين سيد احمد، ان المنتجات الفلسطينية، تحظى باهتمام بالغ من المستهلكين في القارة الاوروربية، نظراً لجودتها، لكنها بحاجة لاساليب حديثه من حيث التغليف والالوان المستخدمة حتى تصبح جاذبة بشكل اكبر للمستهلك، كما وعلى المُصنّع خفض اسعار منتجاته بشكل يتلائم مع مثيلاتها من المنتجات.

منسق العلاقات، والذي عاد مؤخراً من جولة اوروبية، التي فيها بمدير التسويق في شركة الزيتونة المساهمة المحدودة ومقرها وارسو العاصمة البولندية، برفقة صلاح عطا الله صاحب شركة سياحة، حيث تجول في اسواقها، وتفقد محلاتها التي تبيع منتجات عربية وفلسطينية، واستمع لشرح حول هذه المنتجات والفرص الموجودة امامها، ناهيك عن تلك المنتجات المنافسة.

وقال سيد أحمد:" نحن نعتز بمنتجاتنا الوطنية والتي تضاهي مثيلاتها من حيث الجودة، وحتى تتمكن هذه المنتجات من الوصول الى اكبر قدر من المستهلكين في الاسواق الاوروبية والعالمية، يجب على المصنعين، اتباع الاساليب الحديثة في التغليف، والترويج لها من خلال الحملات الدعائية، فلا يكفي ان ترسل المنتجات للاسواق الخارجية وتوضع على الرفوف في المولات والمحال الكبيرة او الصغيرة، فلا يظن المصنع الفلسطيني ان المستهلك الخارجي يتنظر سلعته دون النظر الى جودتها وسعرها، فالمستهلك سواء المحلي او الخارجي دائماً يبحث عن الجودة والسعر".

واضاف:" هناك بعض المشاكل في عمليات التسويق، منها المعابر، والاهم هم ان المنتجين والمصنعين لدينا، يعتقدون بان لديهم القدرة على التصنيع والتسويق في آن واحد، يد ينجح بعضهم، والآخرون بحاجة لمن يرشدهم ويسوق منتجهم، وذلك من خلال شركات التسويق والتي نفتقد لها في الوطن، النجاح الذي تحققه الشركات العالمية، يكمن في تغليف منتجاتهم وحملات الدعاية والشركات المتخصصة في التسويق، والاهم من ذلك هو الجودة، فالجودة ستكون وراء الاقبال على تناول وشراء اي منتج، كما ان التعاطف مع الشعب الفلسطيني من قبل شعوب العالم تدفعهم لشراء منتجنا الوطني".

وتابع قائلاً:" سنعمل من خلال غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، خلال الفترة القادمة على عقد ورش متخصصة في عمليات التسويق والتغليف واستضافة مختصين ليقدموا خبرتهم للمنتج الوطني، والذي نطمح بأن تزيد حصته في الاسواق العالمية".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017