الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار على فلسطيني في الاغوار
  2. فصائل بغزة تعلن تفعيل لجنة المصالحة المجتمعية وفق اتفاق القاهرة 2011
  3. مصرع طفل 14 عاما إثر حادث سير بدراجة نارية في حي الزيتون شرق مدينة غزة
  4. بابا الفتيكان يصلي من أجل المصالحة في القدس
  5. الرئيس: لن نسمح بالبوابات الالكترونية فالسيادة على الاقصى من حقنا
  6. تظاهرة نسائية في غزة تضامنا مع مرابطات الاقصى
  7. اسرائيل توافق على تسليم 3 جثامين لشهداء أم الفحم بعملية الاقصى غدا
  8. "فتح" ترفض إبعاد أعضاء المجلس الثوري عن القدس
  9. 46 قتيلا إسرائيليا في حوادث السير خلال حزيران الماضي
  10. اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية الأربعاء لمناقشة الأوضاع في القدس
  11. ليبرمان: التنسيق الأمني مصلحة فلسطينية قبل ان تكون اسرائيلية
  12. التربية: لا تغيير على موعد بدء العام الدراسي
  13. حركة الدفاع عن الأطفال: الاحتلال قتل 11 طفلا منذ بداية 2017
  14. الاحتلال يبعد عدنان غيث وناصر عجاج وحاتم عبدالقادر مدة10 ايام عن القدس
  15. الاحتلال يحذر من انتفاضة عنيفة ونتنياهو يجمع الكابينيت لتداول الاوضاع
  16. حرس الحدود الاسرائيلي يستدعي الاحتياط لمواجهة احتجاجات الاقصى
  17. بينت يطالب بإعدام منفذ عملية "حلميش"
  18. منع العمال من دخول مستوطنات في الضفة
  19. الاحتلال يعتقل فتاتين من القدس بعد دهم منزليهما
  20. مصادر إسرائيلية تؤكد وقف التنسيق الأمني وقائدجيش الاحتلال يتوقع تصعيدا

هدم منزل لسيدة مقعدة في النقب

نشر بتاريخ: 15/02/2017 ( آخر تحديث: 18/02/2017 الساعة: 13:13 )
صورة أرشيفية
النقب- معا- هدمت جرافات الاحتلال بحماية وحدة "يوآف" في الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الأربعاء، منزلا يعود لامرأة في الأربعينيات من عمرها، من ذوي الإعاقة في قرية الزعرورة غير المعترف بها شرق بلدة كسيفة بالنقب.

وقال مدير شركة باصات "غاليم" أحمد الأسد تعقيبا على تجريف جرافات الاحتلال لمحطة الباصات في مدينة رهط، إن رئيس بلدية رهط هو المسؤول الأول والأخير عما قامت به السلطات الإسرائيلية.

وأفاد مراسل معا أنّ قوات الشرطة الإسرائيلية وجرافاتها تتواجد بكثافة في منطقة النقب منذ ساعات الصباح، مضيفا أنها دخلت إلى منطقة تل السبع ويخشى الأهالي من إقدامهم على هدم منازل ومنشآت أخرى في البلدات العربية بالنقب.

وقال رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها عطية الأعسم لـ معا، إنهم يرون أن حملة الهدم تعدت كل الحدود وأنها تطال أيضا أشخاصا معاقين، مضيفا أن هذا يؤكد أن كل عمليات الهدم تتم بمعزل عن الإنسانية، وأن الكراهية والحقد ضد المواطنين العرب هي التي تدفع الشرطة والسلطات الإسرائيلية لهدم بيوت العرب في النقب، مبينا" أن الدليل على ذلك أننا رأينا في عمونه كيف يتعاملون بانسانية مطلقة وتفهم حقيقي للمستوطنين هناك، وكيف أن الدولة كلها هبّت للوقوف إلى جانبهم وحل مشاكلهم ودفعت لهم أموال باهظة ووفرت لهم المساكن، في الوقت الذي تقوم فيه بكل قسوة بهدم البيوت العربية في النقب وترك الأطفال والنساء وحتى ذوي الاحتياجات الخاصة في العراء، يتعرضون للبرد القارس والأمطار في هذا الفصل".

وطلب الأعسم من السلطات الإسرائيلية عدم الحديث عن الإنسانية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017