الأخــبــــــار
  1. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  2. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  3. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  4. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  5. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  6. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  7. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  8. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  9. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  10. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  11. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  12. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  13. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  14. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  15. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  16. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  17. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  18. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  19. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  20. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل

الرئيس العاشق وعاشقة الرئاسة

نشر بتاريخ: 20/02/2017 ( آخر تحديث: 21/02/2017 الساعة: 09:19 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
تخيلوا معي أن الرئيس يعشق، وأنه يترك قصر الاليزيه صباحاً باكراً، ويرتدي خوذة الدراجات النارية، ويركب على دراجته متخفيا بها، ويشتري الافطار والخبز الفرنسي اللذيذ، ويسوق بدراجته حتى شقة عشيقته ويعطيها وجبة الافطار، ويعود وهو يعتقد أنه لا يمكن لاحد أن يعرفه.

وفجأة يخرج صحفي ويقوم بتصويره وينشر الصور. وينكر الرئيس أنه هو في الصورة، لكن محطات التلفزة وخبراء الصور يثبتون أنه هو من مؤخرته وظهره ومشيته!!!

لا شك أنه موقف محرج تماماً. ولم يكن الرئيس الفرنسي هولاند ينقصه هذه المصيبة.

ثم أن يخرج كتاب يهزّ فرنسا، نشرته فاليري تريرفايلير (قصة غرامها بالرئيس التي استمرت تسع سنوات، وبدأت عندما كان هولاند لا يزال مرتبطاً مع الوزيرة سيغولين رويال، وهي أم أولاده الأربعة، غير أن القسم الأكثر إثارة في القصة هو ما حصل في غرفة النوم في قصر الإليزيه عندما عرفت تريرفايلير بالعلاقة بين هولاند والممثلة الفرنسية جولي غاييه (42 عاماً) التي زارها الرئيس ليلة رأس السنة متنكراً على دراجة نارية).

بعد عاصفة فوز ترامب بالرئاسة الامريكية، واحتفال إسرائيل به. ينشغل العالم الآن بتخيّل فوز مارين لوبان الزعيمة اليمينية المعارضة برئاسة فرنسا. وهي محامية وابنة معارض فرنسي شهير.

المحامية التي تعشق الرئاسة بدأت تحقق ارتفاعاً كبيراً في استطلاعات الرأي، وفي حال فازت فعلا برئاسة فرنسا، سيكون الخبر اقوى من فوز ترامب برئاسة امريكا؛ لأن المراقبين يتوقعون أن القارة الاوروبية ستنهار بعدها مثل حجارة الدومينو، وسيفوز اليمين في معظم الدول المجاورة وتنتشر ثقافة الانغلاق والانفصال والجدران بطريقة تغيّر وجه العالم ووجه الشرق الاوسط، على اعتبار أننا وأوروبا شركاء سواحل على البحر المتوسط.

مارين لوبيان معجبة بالرئيس ترامب، وقالت من قبل إنها لو كانت أمريكية لما أعطت صوتها لهيلاري كلينتون بل لترامب. وما زاد من حساسية الامر أنها تحمل افكاره تجاه المهاجرين و"الغرباء" ولا تريد من الدولة الفرنسية أن تصرف الضمان الاجتماعي للعاطلين عن العمل والمهاجرين المسلمين وغيرهم.

كما أن العمليات التي ضربت فرنسا العام المنصرم زادت من شهرتها، وخصوصاً بعد اعلانها الحرب على الافكار المجرمة وأيديولوجيا الأصولية الإسلامية. على حد قولها.

في شهر ابريل القادم، أي بعد شهرين ستكون الجولة الاولى من الانتخابات الفرنسية. وحينها سيكون لدينا نتائج جديدة وقواميس جديدة يعاد من خلالها تعريف المصطلحات السياسية. وعلى رأسها مؤتمر باريس ودور فرنسا في الشرق الاوسط وافريقيا.

 كل ما يحدث في العالم يهمنا؛ لأن كل ما يحدث لدينا يهم كل العالم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017