الأخــبــــــار
  1. امريكا تقرر عرض خطة اقتصادية كجزء من صفقة القرن الشهر المقبل
  2. رويترز: سماع دوي انفجار وسط العاصمة العراقية ‎بغداد
  3. الأمن يدفع بتعزيزات للمنطقة الجنوبيةمن الخليل لوقف عمليات إطلاق الرصاص
  4. الاحتلال يعلن اندلاع حريق في "شاعر هنيغف" بسبب بالون مشتعل من غزة
  5. اعتقال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بحجة حيازتها سكينا
  6. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  7. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  8. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  9. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  10. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي
  11. شرطة الاحتلال تخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة بالمسجد الأقصى
  12. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  13. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الضفة
  14. طمرة: اعلان الاضراب العام في المدينة ويشمل المدارس بعد مقتل وسام ياسين
  15. الامن الفلسطيني ينتشر بكثافة في المنطقة الجنوبية من الخليل
  16. طمرة: مقتل وسام ياسين في جريمة إطلاق نار
  17. الاحتلال يقتحم تقوع ويدعي رشق مركبات المستوطنين بالحجارة
  18. الاحتلال يقتحم الأقصى ويخلي المعتكفين
  19. القوات السورية تتصدى "لأجسام غريبة" مصدرها إسرائيل
  20. حاخام إسرائيلي يطالب بمد يوم السبت تكفيراً عن "تدنيس" مسابقة يوروفيجن

إسرائيل: لدى حزب الله قوة بحرية متطوّرة تعمل بعيداً من الأضواء

نشر بتاريخ: 25/02/2017 ( آخر تحديث: 25/02/2017 الساعة: 07:35 )
بيت لحم- معا- قال موقع "والاه" الإسرائيلي في تقرير له إن حزب الله لم يهجر الساحة البحرية بل طوّر قوة بحرية سرية تعمل في ظل تعتيم شديد تهدد ليس فقط منصات الغاز وسلاح البحر بل أيضاً السفن التجارية.

من البرّ إلى البحر تتعاظم قدرات حزب الله لدرجة إمكانية استهدافه كل ما يتحرك في الماء حتى السفن التجارية الإسرائيلية وصولاً إلى السيطرة على السواحل الشمالية. هذا هو فحوى تقرير جديد نشره موقع والاه الإسرائيلي يكشف فيه عن وجود وحدة بحرية سرية متطورة لدى حزب الله تعمل بعيداً عن الأضواء. قوّة وفق الموقع "تهدد ليس فقط منصات الغاز وسلاح البحر بل أيضاً السفن التجارية الإسرائيلية في البحر الأبيض المتوسط".

وقال الموقع إن "حزب الله دأب على إخفاء قدراته في الساحة البحرية، حيث لا بيانات في وسائل الإعلام ولا في استعراض السلاح الذي أجراه منذ حرب لبنان الثانية، فضلاً عن أن وسائله القتالية في الساحة البرية لم تكشف" لكنه قرأ في خطاب أمينه العام في السنوات الماضية وعلى نحو خاص أخيراً ما يدل على أن حزب الله "لم يهجر الساحة البحرية، وأنه يستثمر فيها الكثير من الأفكار والموارد" مشيراً إلى صاروخ C-802 الذي أصاب سفينة أخي حانيت خلال حرب تموز 2006، والذي فتح "نافذة على قدرات حزب الله في الساحة البحرية".

وأضاف الموقع أنه منذ أن طور حزب الله قدراته والرادارات وصواريخ ساحل-بحر تهدد ليس فقط منصات الغاز وسلاح البحر، بل حتى السفن التجارية التي "تمثل أنبوب الأوكسيجين بالنسبة الى إسرائيل إذ إن 90% من الاستيراد الإسرائيلي يصل عبر سفن مدنية تتحرك في البحر المتوسط".

ولفت موقع "والاه" إلى أن حزب الله يشغل طائرات من دون طيار ويعرف كيف يدير معركة برية متداخلة، لكن "تحت سلطة نصر الله توجد وحدات بحرية تتعاظم بعيداً عن الأضواء وتجمع معلومات في ظل تعتيم شديد".

ويذهب الموقع الإسرائيلي إلى سيناريو أبعد من مجرد استهداف حزب الله بصواريخ ساحل - بحر السفن الإسرائيلية، إلى "هجوم مركز لقطع بحرية سريعة على سفن سلاح البحر، واحتمال محاولة السيطرة على السواحل الشمالية لإسرائيل"، مشيراً إلى أن تل أبيب تدرك بأنه في البحر كما في البر قد يبدأ هجوم حزب الله على نحو مفاجئ تماماً ومن دون معلومات استخباراتية مسبقة، فضلاً عن إدراك أن أي تغيير يطرأ على الساحة البرية سيؤثر أيضاً على الساحة البحرية.

ووفق موقع "والاه" فإن "فرضية العمل في المؤسسة الأمنية هي أنه منذ حرب لبنان الثانية، نقل معظم الوسائل القتالية ومنظومات السلاح التي بحوزة ايران إلى حزب الله". وذكّر الموقع بالعرض العسكري لحزب الله في مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2016 في مدينة القصير معتبراً أن هذا العرض "أعدّ لإظهار التغيير الجوهري الذي اجتازه حزب الله في السنوات الماضية من منظمة إرهابية إلى منظمة شبه جيش، تعرف كيف تدير عمليات كوماندوس في خلايا صغيرة لكن أيضاً تعرف كيف تدير معركة برية متداخلة من خلال استخدام منظومات سلاح متقدمة لجيش عصري".

وقال إن "تلك القدرات تنضم إلى ترسانة الصواريخ والقذائف الصاروخية التي هي من الأكبر في الشرق الأوسط التي كشفت في حرب لبنان الثانية، وإلى قدرات جوية عبر طائرات من دون طيار من إنتاج إيران ولكن أيضاً إلى قوة بحرية تتعاظم بعيداً عن الأضواء وتجمع معلومات في ظل تعتيم شديد".

ودأب حزب الله على عدم الكشف عن أي معلومات بخصوص قدراته العسكرية تاركاً لإسرائيل استنتاج من تريده من خطابات مسؤوليه لا سيّما أمينه العام السيد حسن نصر الله وما تتضمنه من رسائل ردع، فضلاً عن التزامه بسياسة عدم التعليق على أي تقارير تنشر في هذا الخصوص بما فيها التقارير الإسرائيلية.-"الميادين"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018