الأخــبــــــار
  1. استشهاد المنفذ- مقتل 3 جنود في عملية اطلاق نار شمال القدس
  2. الاحتلال يعتقل 18 مواطنا بالضفة ويصادر اموالا بالاف الشواقل
  3. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  4. معايعة: فلسطين تشهد حركة سياحية نشطة غير مسبوقة
  5. زملط: معركة سياسية تدور بالكونغرس الذي اعد 25 مشروع قانون ضدنا
  6. المالكي: فريق فلسطين للتدخل العاجل بمقدمة الفرق التي وصلت الكاريبي
  7. كبير حاخامات فيينا يزور صبر وشاتيلا في ذكرى المجزرة
  8. البيت الابيض يتراجع : لم نعلن الحرب على كوريا والادعاء بذلك سخيف
  9. الاحتلال يمنع مباراة بين فريق "برج اللقلق" وفريق بريطاني
  10. اختفاء ٤ اسرائيلين على ارتفاع ٤٥٠٠ متر فوق جبال نيبال ويجري البحث عنهم
  11. الرئيس: اجتماع القيادة سيبحث نتائج دورة الجمعية العامة والمصالحة
  12. الاحتلال يصادر شاحنة محملة ب3 طن من الفحم في يعبد
  13. كوريا الشمالية: امريكا اعلنت الحرب وسوف نسقط طائراتها التي تقترب منا
  14. وفاة مواطنة وأطفالها الثلاثة أثناء الولادة في رام الله
  15. إصابة شرطي مرور في حادث دهس عرضي برام الله
  16. سقوط طائرتين بدون طيار تابعتين لجيش الاحتلال في بيت لحم والخليل
  17. مصرع مواطنة وإصابة 3 آخرين في حادث سير على طريق صلاح الدين برفح
  18. اصابة مواطن بجراح خطيرة اثر اصابته برصاصة مجهولة المصدر وسط قطاع غزة
  19. الجرافات الاسرائيلية تهدم حظيرة اغنام وجدار بالنقب بحجة عدم الترخيص
  20. بلدية الاحتلال توزع أوامر هدم في العيسوية واعتقال 5 مواطنين في القدس

لا حرب على غزة ولبنان في 2017

نشر بتاريخ: 27/02/2017 ( آخر تحديث: 28/02/2017 الساعة: 09:23 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
استعدوا لسماع أخبار مكثّفة ومتواصلة الاسبوع المقبل، عبر قنوات التلفزيون الإسرائيلي ووسائل الاعلام العبرية حول تقرير لجنة التحقيق في اداء الحكومة الإسرائيلية على غزة قبل 3 سنوات. 

التقرير ليس طاهراً ولا هو معتمد من منظمات دولية؛ لأنه ينتقد بعض عيوب التقصير في ذبح المزيد من الفلسطينيين، وهو بمجمله تقرير عنصري وفاشي اخر يقدم على طاولة الاحتلال لتغطية الجرائم الحقيقية ضد شعب اعزل.

على الأقل سوف تتحدث وسائل الاعلام العبرية لاسبوع قادم عن حماس وحزب الله والحروب القادمة، ولكنها مجرد عناوين اعلامية قد يسخن على اثرها بعض السياسيين المنفعلين، والذين يركضون وراء "لايكات" الفيس بوك. الا أنهم بالتأكيد ليسوا اصحاب القرار بشأن الحرب أو عدمها.

ولغاية الآن رفضت حكومة الاحتلال أن تسمح لأي منظمة دولية محايدة أن تقوم بأي تحقيق حول الحروب على غزة أو الضفة الغربية، سواء حصار وقصف كنيسة المهد ببيت لحم، أو اجتياح الضفة وتدمير كل ما بناه الشعب الفلسطيني، أو مجزرة مخيم جنين، أو الحروب على غزة.

إن هذه التقارير بغالبية عناوينها موجهة وكاذبة وعنصرية، وهي تعمل على تقديس حياة الجندي الإسرائيلي والاستخفاف بحياة أي فلسطيني أو عربي. وفي التفاصيل سيجد الباحث اسفل اشكال العنصرية في هذه التقارير.

نقطة نظام واحدة- الاحتلال العنصري شكل عدة لجان تحقيق في الحرب علينا. لماذا لا يوجد أي لجنة تحقيق تنظيمية أو فلسطينية أو عربية تستلهم العبر، وتستفيد من التجارب؟
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017