الأخــبــــــار
  1. الحمد الله: الأردن يضع جل إمكانياته ليدافع عن شعبنا والقدس
  2. السعودية: السبت أول أيام شهر رمضان
  3. استشهاد المواطن مهند ابو سفاقة من طولكرم متأثرا باصابته في نتانيا
  4. مستوطن يدهس طفلا بالخليل
  5. داخلية غزة تنفذ حكم الاعدام بحق ثلاثة متهمين بقتل القيادي بالقسام فقها
  6. الاحتلال يعتدي على متضامني خيمة قرية صارورة شرق يطا
  7. اهالي الاسرى يغلقون المدخل الشمالي للخليل
  8. نقل 15 أسيراً مضربا من سجن "عسقلان" إلى المستشفيات
  9. وفاة والد الأسير بلال خليل حمامرة المحكوم 10 سنوات والمضرب منذ 39 يوما
  10. قراقع: الوضع الصحي خطير جدا وتحذير من سقوط شهداء
  11. قوات الاحتلال والمستوطنون يحاصرون مدرسة المنية المختلطة جنوب بيت لحم
  12. الاحتلال يعتقل فتاة وشقيقها جنوب بيت لحم
  13. جيش الاحتلال يصادر 6 سيارات في يطا ويغلق مطبعة وورشة حدادة في رام الله
  14. قوات الاحتلال تعتقل رئيس مجلس قروي سنيريا المنتخب سيف الدين عمر
  15. الطقس: الحرارة اعلى من معدلها العام والعظمى في القدس 26 مئوية
  16. مصر تحجب 21 موقعا إلكترونيا لدعمها الإرهاب بينها الجزيرة
  17. جنين: تواصل الحراك إسنادا للأسرى المضربين عن الطعام
  18. الإحصاء الفلسطيني يحصل على شهادة التميز الأوروبي "EFQM"
  19. أعضاء بالكونغرس الأميركي يطالبون بالإستجابة لمطالب الأسرى
  20. رئيس اسرائيل: كيف نباهي بالقدس والقدس الشرقية تعاني من الفقر والاهمال

وصية الشهيد الأعرج

نشر بتاريخ: 06/03/2017 ( آخر تحديث: 06/03/2017 الساعة: 18:42 )
رام الله- معا- حصلت وكالة معا، على نسخة من وصية الشهيد باسل الأعرج، والتي خطها بيديه قبل استشهاده، ولم تخل الوصية كالعادة من فلسفته وفكره الخاص.
وجاء في وصية الشهيد الأعرج:

"بسم الله الرحمن الرحيم

تحية العروبة والوطن والتحرير

أما بعد،

إن كنت تقرأ هذا فهذا يعني أني قد مِتُّ، وقد صعدت الروح إلى خالقها، وأدعو الله أن ألاقيه بقلبٍ سليم مقبل غير مدبر بإخلاص بلا ذرة رياء.

لكم من الصعب أن تكتب وصيتك، ومنذ سنين انقضت وأنا أتأمل كل وصايا الشهداء التي كتبوها، لطالما حيرتني تلك الوصايا، مختصرة سريعة مختزلة فاقدة للبلاغة ولا تشفي غليلنا في البحث عن أسئلة الشهادة، وأنا الآن أسير إلى حتفي راضيًا مقتنعًا وجدت أجوبتي، يا ويلي ما أحمقني وهل هناك أبلغ وأفصح من فعل الشهيد، وكان من المفروض أن أكتب هذا قبل شهورٍ طويلة إلا أن ما أقعدني عن هذا هو أن هذا سؤالكم أنتم الأحياء فلماذا أجيب أنا عنكم فلتبحثوا أنتم أما نحن أهل القبور فلا نبحث إلا عن رحمة الله".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017