الأخــبــــــار
  1. العملات- دولار 3.50- يورو 4.12- دينار أردني 4.95 شيقل
  2. قوات الاحتلال تعتقل 19 فلسطينيا في الضفة الغربية
  3. جرينبلات : حماس ذهبت تتوسل ايران من أجل الدعم
  4. كريستيانو رونالدو يفوز بجائزة أفضل لاعب لسنة 2017
  5. مقتل 10 عناصر من "جيش خالد" بغارة إسرائيلية غرب درعا السورية
  6. وفاة طفلة عام ونصف اثر سقوطها من علو برفح
  7. ليبرمان: حزب الله يقف وراء إطلاق صاروخين باتجاه الجولان السبت الماضي
  8. وفاة طفل في حادث سير بحي الشجاعية شرق مدينة غزة
  9. البزم: العثور على العمال الثلاثة الذين اختفوا اليوم على الحدود المصرية
  10. مصادر بغزة تتحدث عن اختطاف داعش 3 عمال من داخل نفق على الحدود المصرية
  11. كتائب الأقصى تخرج دورة عسكرية بغزة
  12. الاحتلال يمنع عضو المجلس الثوري لفتح سلوى هديب من زيارة قطاع غزة
  13. مصادر اسرائيلية: الاحتلال يعتقل فلسطينيا تسلل من غزة
  14. قوات القمع تقتحم قسم 14 بسجن النقب وتنفذ عمليات تفتيش
  15. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين
  16. العملات- دولار 3.49- يورو 4.11- دينار أردني 4.92 شيقل
  17. قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في القدس بينهم 15 شابا في الضفة
  18. بلدية الاحتلال في القدس تعتزم بناء 176 وحدة استيطانية في جبل المكبر
  19. صفقة ترامب: ترتيب اقليمي شامل وليست صفقة بين اسرائيل والفلسطينيين
  20. تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لاجراء محادثات مع قطر

وصية الشهيد الأعرج

نشر بتاريخ: 06/03/2017 ( آخر تحديث: 06/03/2017 الساعة: 18:42 )
رام الله- معا- حصلت وكالة معا، على نسخة من وصية الشهيد باسل الأعرج، والتي خطها بيديه قبل استشهاده، ولم تخل الوصية كالعادة من فلسفته وفكره الخاص.
وجاء في وصية الشهيد الأعرج:

"بسم الله الرحمن الرحيم

تحية العروبة والوطن والتحرير

أما بعد،

إن كنت تقرأ هذا فهذا يعني أني قد مِتُّ، وقد صعدت الروح إلى خالقها، وأدعو الله أن ألاقيه بقلبٍ سليم مقبل غير مدبر بإخلاص بلا ذرة رياء.

لكم من الصعب أن تكتب وصيتك، ومنذ سنين انقضت وأنا أتأمل كل وصايا الشهداء التي كتبوها، لطالما حيرتني تلك الوصايا، مختصرة سريعة مختزلة فاقدة للبلاغة ولا تشفي غليلنا في البحث عن أسئلة الشهادة، وأنا الآن أسير إلى حتفي راضيًا مقتنعًا وجدت أجوبتي، يا ويلي ما أحمقني وهل هناك أبلغ وأفصح من فعل الشهيد، وكان من المفروض أن أكتب هذا قبل شهورٍ طويلة إلا أن ما أقعدني عن هذا هو أن هذا سؤالكم أنتم الأحياء فلماذا أجيب أنا عنكم فلتبحثوا أنتم أما نحن أهل القبور فلا نبحث إلا عن رحمة الله".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017