الأخــبــــــار
  1. المالكي: القمة ستقر 4 مشاريع قرارات خاصة بفلسطين
  2. سفيرة أمريكا بالامم المتحدة: أيام إدانة اسرائيل انتهت
  3. مجهولون يضرمون النار بمحتويات روضة دير العسل الفوقا غرب الخليل
  4. مصرع طفل عام ونصف بحادث دهس ببلدة رأس عطية في قلقيلية
  5. قوات الاحتلال تعتقل طالب توجيهي من طوباس
  6. لجنة الانتخابات تعلن بدء عملية الترشح للانتخابات المحلية 2017
  7. الاحتلال يعتقل فتيين وشاباً من بيت عوا والخليل
  8. الاحتلال يهدم منزلا وبناية سكنية في العيسوية بحجة البناء دون ترخيص
  9. الولايات المتحدة ترسل أكثر من 200 عسكري إضافي إلى العراق
  10. نتانياهو يتعهد بالعمل مع ترامب بشأن "جهود السلام"
  11. حركة كردية معارضة تطلب دعما إسرائيليا لمواجهة إيران
  12. اللواء ماجد فرج لم يجر اية لقاءات مع دير شبيغل
  13. حملة اعتقالات لحراس المسجد الأقصى
  14. انضمام فلسطين رسميا لاتفاقية "أغادير" التجارية
  15. الاحتلال يفرج عن الأسير محمد جبر أبو مصبح من غزة بعد اعتقال 12 عاما
  16. مشعل: حماس تطور فكرها وأداؤها السياسي لكنها لن تتخلى عن المقاومة
  17. عملية اقتحام واسعة لبلدة سعير شمال شرق الخليل
  18. مجهولون يطلقون الرصاص على محل للصرافة في مدينة الخليل
  19. المالكي يبحث أعمال القمة مع نظيره المصري
  20. الاحتلال يوقف طواقم بلدية سلفيت عن شق طريق زراعي

الشعبية تعلق مشاركتها بالانتخابات المحلية وتهدد بخطوات سياسية

نشر بتاريخ: 12/03/2017 ( آخر تحديث: 13/03/2017 الساعة: 11:45 )

بيت لحم - معا- علقت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مشاركتها في الانتخابات المحلية المزمع عقدها في 13- 5-2017 وذلك احتجاجا على ماجرى من احداث و"قمع" في رام الله اليوم الاحد.

وقالت خالدة جرار، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لوكالة معا :" أن الجبهة قررت تعليق مشاركتها في الانتخابات المحلية احتجاجا على القمع الذي جرى في رام الله ضد عائلة الشهيد الاعرج، الى حين اتخاذ اجراءات عملية بالمحاسبة لكل من شارك في القمع ".وتابعت جرار :"انه في حال جرى اتخاذ خطوات ضد من نفذوا القمع سيكون لنا رأي وحديث اخر" دون ان تؤكد المشاركة من عدمها.

واكدت جرار انه سيكون هناك خطوات سياسية للجبهة الشعبية لن يعلن عنها في الوقت الحالي، ضد ما وصفته "القمع والتنسيق الامني".

من ناحيته أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر على ما أعلنته القيادية في الجبهة خالدة جرار بتعليق الجبهة مشاركتها في انتخابات المجالس المحلية في الضفة رداً على ممارسات السلطة وأجهزتها الأمنية.

وقال مزهر إن الجبهة بصدد تعزيز هذا الموقف بإجراءات ومواقف أخرى للضغط على السلطة لمراجعة ذاتها واستخلاص العبر من أحداث أمس، ومحاسبة الذين اعتدوا على الوقفة الاحتجاجية.

وشدد مزهر في تصريحات صحفية على أنه من الطبيعي أن تكون الجبهة وكوادرها بين أبناء شعبنا، ومواصلة دورها النضالي الوطني المطلوب منها وتحشيد الجماهير للنزول للشارع كحق كفله الدستور والقانون والتصدي لكل الممارسات السلطوية، والاعتداء على الحريات العامة، وفي الوقت ذاته بذل الجهود من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وترتيب البيت الفلسطيني وإنهاء حالة التفرد والتسيب في المؤسسات والقرار الوطني الفلسطيني.

وقال مزهر إنه من غير المعقول أن تصمت الجبهة على ما تعرض له أبناء شعبنا في رام الله أمس من قمع على أيدي الأجهزة الأمنية دون أن تتخذ موقفاً صارماً، من أجل إيصال رسائل واضحة للسلطة وأجهزتها أن هذه الممارسات وأساليب القمع مرفوضة ومدانة من كافة قطاعات شعبنا"، مطالباً بمحاسبة كل المسؤولين الذين أصدروا القرار بالاعتداء على المتظاهرين، وضرورة الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017