الأخــبــــــار
  1. المفتي العام يدعو لمراجع "الإفتاء" قبل إصدار الإمساكيات الرمضانية
  2. مصرع عامل 40 عاما جراء سقوطه من الطابق الخامس في مستوطنة معالي أدوميم
  3. الاحتلال يعتقل 32 مواطنا من الضفة والقدس
  4. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من إذنا
  5. الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالعيسوية طالت 17 مواطنا
  6. الاحتلال يعتقل صيادين اثنين في بحر غزة والياته تتوغل وسط القطاع
  7. مسؤول بحماس: غزة على وشك الانفجار وخطاب وداعي لمشعل الاثنين
  8. الأمن القومي الأمريكي يوقف التجسس الإلكتروني
  9. الاسرى يواصلون اضرابهم لليوم 14 على التوالي
  10. الطقس: جو حار والحرارة العظمى بالقدس 29 درجة مئوية
  11. اختفاء طائرة وعلى متنها نحو 40 راكباً من شاشات الرادار في كوبا
  12. الصدر يدعو العراقيين لصوم ثلاثة أيام تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين
  13. الكابينيت الاسرائيلي يجتمع الاحد لمناقشة التصعيد مع سوريا
  14. مركزية فتح تحذر اسرائيل- التصعيد او التجاوب مع مطالب الاسرى
  15. كوريا الشمالية: على إسرائيل أن تفكر مرتين قبل أن تسيء لنا
  16. الممثل البريطاني مارك توماس يقبل تحدي الماء والملح غدا برام الله
  17. فعالية اسنادية للاسرى في باقة الغربية
  18. الاحتلال يقمع وقفة تضامنية مع الاسرى في منطقة باب العامود بالقدس
  19. الحمد الله: معرض الصناعات الإنشائية يساهم في تنشيط اقتصادنا
  20. "الاعلامية للاضراب": قرار بالتوقف الكامل عن المثول أمام محاكم الاحتلال

استشهاد شاب برصاص شرطة الاحتلال في القدس

نشر بتاريخ: 13/03/2017 ( آخر تحديث: 13/03/2017 الساعة: 13:54 )

القدس - معا - استشهد ابراهيم محمود مطر ٢٥ عاما من سكان جبل المكبر فجر اليوم الاثنين، برصاص شرطة الاحتلال الاسرائيلي، في مخفر للشرطة بمنطقة باب الاسباط بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان مقدسيين بأن اطلاق النار باتجاه الشاب تزامن مع توافد المصلين الى المسجد الاقصى المبارك لآداء صلاة الفجر، وأوضحوا أنهم شاهدوا عراكا بين أحد أفراد الشرطة والشاب الفلسطيني وكان يحمل بيده عصا، عند باب مخفر شرطة باب الاسباط، وقامت الشرطة بإخراج الشاب من المخفر ورغم مقدرتها اعتقاله والسيطرة عليه الا انهم اطلقوا 4 رصاصات باتجاهه من مسافة قريبة مما ادى الى استشهاده على الفور.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال انتشرت في محيط باب الاسباط وفي الطرقات المؤدية له، ومنعت العديد من المواطنين الوصول الى الاقصى لاداء صلاة الفجر، واستمر الاغلاق منذ حوالي الساعة 4:30 فجرا حتى الساعة السادسة صباحا.

وداهمت قوات الاحتلال منزل الشهيد واعتقلت والدية وشقيقه وعمه.

شهود عيان اخرون وفي اتصال هاتفي مع وكالة معا أكدوا ان أفراد الشرطة كانت مسيطرة على الشاب داخل مخفر باب الاسباط، وتم اخراجه من داخل المخفر واعدامه بالرصاص خارجا.

وادعت مصادر اسرائيلية ان الشاب الفلسطيني من جبل المكبر، دخل الى مخفر الشرطة الاسرائيلية بمنطقة باب الاسباط واستل سكينا وقام بطعن اثنين من ضباط الشرطة الاسرائيلية قبل ان يطلق عليه شرطي ثالث النار، ما ادى الى استشهاده على الفور .

واضافت المصادر ان ضابطين في الشرطة اصيبا احداهما بجروح متوسطة والاخر طفيفة جراء عملية الطعن.

وحسب رواية شرطة الاحتلال فقد ادعت "ان شابا مقدسيا وصل بسيارته وركنها قرب باب الاسباط مغادرا اياها مترجلا داخلا عبر باب الاسباط مع معاينته مجندي حرس الحدود داخل الغرفة المعدة لتوقف القوات هناك متقدما هناك مستلا سكينا كانت بحوزته وشارعا مباشرا في مهاجمتهم طاعنا اياهم، بينما قام المجندون بالاشتباك معه وخلال فترة زمنية قصيرة تمكن احدهم من مغادرة الغرفة وسط العراك موجها نحوه سلاحة محيدا اياه مع اقرار وفاته لاحقا في المكان واصابة شرطيين بشكل متوسط وطفيف احيلا على اثرها لتلقي العلاج بالمستشفى".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017