الأخــبــــــار
  1. منظمة "رغفيم" تلتمس للعليا الاسرائيلية هدم مدخل روابي
  2. الاحتلال يمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح خمسة ايام اخرى
  3. اتلاف 1800 كرتونة عصير منتهية الصلاحية بجنين
  4. الاحتلال يؤجل محكمة عائلة الأسير عمر العبد حتى الاحد المقبل
  5. الهباش : أي مساس بالأقصى سوف يشعل العالم
  6. هيئة الاسرى: نيابة الاحتلال ردت بعدم نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام
  7. الحمد الله يبحث آخر التطورات والأوضاع الأمنية
  8. وزير الداخلية اللبناني يعلن إحباط محاولة تفجير طائرة إماراتية
  9. اصابة اسرائيلية طعنا في الرملة
  10. الأونروا تتسلم التبرع السنوي بمبلغ مليوني دولار من الكويت
  11. الرئاسة تؤكد التزامها توفير مقومات الصمود للمقدسيين
  12. الحمد الله جدد تأكيده بالتزام الحكومة بالاتفاقيات مع اتحاد المعلمين
  13. يديعوت: صافرات الانذار دوت في محيط غزة بسبب خلل فني
  14. ال⁠⁠⁠⁠⁠دفاع المدني يغلق 9 العاب في منتزهات الخليل
  15. الخارجية: المؤامرة الاسرائيلية ضد الاقصى مستمرة وتتصاعد
  16. اعتقال شاب يحمل سكينا عند مفرق بورين بنابلس بدعوى نيته تنفيذ عملية طعن
  17. الاحتلال يهدم اجزاء من سور مقبرة الشهداء في مدينة القدس
  18. قتيل ومصاب في اصطدام سيارة بموقفين لركاب الحافلات في مرسيليا بفرنسا
  19. الاحتلال يعتقل 24 مواطنا من الضفة
  20. الحمد الله يستقبل وفدا من المحاضرين الرياضيين العرب

استشهاد شاب برصاص شرطة الاحتلال في القدس

نشر بتاريخ: 13/03/2017 ( آخر تحديث: 13/03/2017 الساعة: 13:54 )

القدس - معا - استشهد ابراهيم محمود مطر ٢٥ عاما من سكان جبل المكبر فجر اليوم الاثنين، برصاص شرطة الاحتلال الاسرائيلي، في مخفر للشرطة بمنطقة باب الاسباط بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان مقدسيين بأن اطلاق النار باتجاه الشاب تزامن مع توافد المصلين الى المسجد الاقصى المبارك لآداء صلاة الفجر، وأوضحوا أنهم شاهدوا عراكا بين أحد أفراد الشرطة والشاب الفلسطيني وكان يحمل بيده عصا، عند باب مخفر شرطة باب الاسباط، وقامت الشرطة بإخراج الشاب من المخفر ورغم مقدرتها اعتقاله والسيطرة عليه الا انهم اطلقوا 4 رصاصات باتجاهه من مسافة قريبة مما ادى الى استشهاده على الفور.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال انتشرت في محيط باب الاسباط وفي الطرقات المؤدية له، ومنعت العديد من المواطنين الوصول الى الاقصى لاداء صلاة الفجر، واستمر الاغلاق منذ حوالي الساعة 4:30 فجرا حتى الساعة السادسة صباحا.

وداهمت قوات الاحتلال منزل الشهيد واعتقلت والدية وشقيقه وعمه.

شهود عيان اخرون وفي اتصال هاتفي مع وكالة معا أكدوا ان أفراد الشرطة كانت مسيطرة على الشاب داخل مخفر باب الاسباط، وتم اخراجه من داخل المخفر واعدامه بالرصاص خارجا.

وادعت مصادر اسرائيلية ان الشاب الفلسطيني من جبل المكبر، دخل الى مخفر الشرطة الاسرائيلية بمنطقة باب الاسباط واستل سكينا وقام بطعن اثنين من ضباط الشرطة الاسرائيلية قبل ان يطلق عليه شرطي ثالث النار، ما ادى الى استشهاده على الفور .

واضافت المصادر ان ضابطين في الشرطة اصيبا احداهما بجروح متوسطة والاخر طفيفة جراء عملية الطعن.

وحسب رواية شرطة الاحتلال فقد ادعت "ان شابا مقدسيا وصل بسيارته وركنها قرب باب الاسباط مغادرا اياها مترجلا داخلا عبر باب الاسباط مع معاينته مجندي حرس الحدود داخل الغرفة المعدة لتوقف القوات هناك متقدما هناك مستلا سكينا كانت بحوزته وشارعا مباشرا في مهاجمتهم طاعنا اياهم، بينما قام المجندون بالاشتباك معه وخلال فترة زمنية قصيرة تمكن احدهم من مغادرة الغرفة وسط العراك موجها نحوه سلاحة محيدا اياه مع اقرار وفاته لاحقا في المكان واصابة شرطيين بشكل متوسط وطفيف احيلا على اثرها لتلقي العلاج بالمستشفى".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017