الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقرر اغلاق معابر غزة اعتبارا من الخيمس بدواع "امنية"
  2. د. الطيبي رئيس لجنة القدس: نواب المشتركة سيقاطعون خطاب بينس احتجاجا
  3. فصائل نابلس تدعو للاشتباك مع المحتل
  4. 1600 جندي اسرائيلي ينفذون حملة لاعتقال367فلسطينيابتهمة العمل دون تصريح
  5. حصيلة اليوم- 12 اصابة خلال مواجهات مع الاحتلال على حدود غزة
  6. الهلال الاحمر: ٣ إصابات في باب العامود جراء الاعتداء بالضرب
  7. قوات الاحتلال تعتدي على المتظاهرين والصحفيين في باب العامود بالقدس
  8. أردوغان: القدس عاصمة دولة فلسطين وستظل كذلك
  9. أردوغان: لن نترك القدس لدولة تلطخت أيديها بالدماء
  10. اردوغان: القمة تمكنت من الرد على قرار ترامب
  11. أردوغان: القمة الإسلامية تؤكد من جديد أن القدس ليست وحدها
  12. ابومازن: سنطالب الامم المتحدة بعضوية كاملة لدولة فلسطين
  13. اسطنبول- مشروع البيان الختامي للقمة يعلن القدس الشرقية عاصمة لفلسطين
  14. الاحتلال يعتقل فتاتين من داخل سيارة اسعاف في حلحول
  15. وزير الاستخبارات الإسرائيلي يدعو ولي العهد السعودي لزيارة اسرائيل
  16. اصابة برصاص الاحتلال في مواجهات في الشجاعية بغزة
  17. الهلال: اصابتان بالرصاص الحي في القدم خلال مواجهات بيت أمر
  18. مصرع طفلة دهسا في منطقة الكرامة شمال غرب غزة
  19. مستعربون يختطفون 5 شبان على مدخل البيرة الشمالي
  20. الاحتلال يعتقل شابا في القدس بزعم حيازته سكينا

الاحتلال يواصل حرمان اسير من رؤية عائلته

نشر بتاريخ: 14/03/2017 ( آخر تحديث: 16/03/2017 الساعة: 08:45 )
غزة-معا- دخل الأسير إبراهيم عبد المنعم عرام "أبو بلال" (37 عاماً) من مخيم خانيونس جنوب قطاع غزة، اليوم عامه الخامس عشر في الأسر داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ويقبع الأسير إبراهيم عرام في سجن نفحة الصحراوي وحُرم من رؤية زوجته ونجله بلال سوى مرتين فيما حُرمت ابنته دنيا من رؤية أبيها منذ أن كانت في الرابعة من عمرها.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير إبراهيم عرام في 14/3/2003 وتعرض للتحقيق القاسي قبل ان تصدر محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن لمدة 24 عاماً بتهمة الانتماء لكتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والتخطيط لتنفيذ عملية في محيط مستوطنة كفار داروم المقامة بالقرب من حاجز المطاحن الذي كان يفصل وسط قطاع غزة عن جنوبه قبيل الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة في صيف 2005.

وعقب اعتقال إبراهيم، لم تكتف قوات الاحتلال باعتقاله والتحقيق القاسي معه، حتى صبت جرافات الحقد الإسرائيلية جام غضبها على منزل عائلته الكائن في محافظة رفح، وشتت عائلته وزوجته وولديه، إلا أن زوجته وولديه انتقلا لاحقا للسكن في ما يعرف بـ"الحي الياباني" غرب محافظة خانيونس جنوب القطاع.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017