عـــاجـــل
الاحتلال يهدم محلا وبركس أغنام شمال مدينة القدس
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يهدم محلا في بيت حنينا وبركس أغنام بشعفاط شمال مدينة القدس
  2. تأجيل التصويت على قانون "القومية اليهودية" بسبب خلافات داخل الحكومة
  3. فريق ترامب أطلع مجلس الأمن على خطة السلام للشرق الأوسط
  4. استشهاد شاب متأثرا بجروحه التي أصيب بها الجمعة الماضية شرق البريج
  5. قوات الاحتلال تعتقل 20 مواطنا في الضفة والقدس
  6. أمريكا: يمكن مشاركة دول أخرى في محادثات سلام الشرق الأوسط مستقبلا
  7. اصابة شاب بجروح خطيرة بعيار مطاطي بالاذن خلال اقتحام العيسوية
  8. نتنياهو: ابو مازن لم يات بجديد ويواصل الهروب من السلام
  9. سفارة فلسطين بالقاهرة : فتح معبر رفح البري لمدة 4 ايام في الاتجاهين
  10. الرئيس يدعو لعقد مؤتمر دولي للسلام منتصف العام الحالي
  11. الرئيس:سنكثف جهودنا للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  12. الرئيس: الأمم المتحدة اخفقت بتنفيذ قراراتها حتى يومنا هذا
  13. الرئيس: على الحكومة البريطانية أن تتحمل مسؤولياتها عن وعد بلفور وعن نت
  14. ملادينوف: الشعب الفلسطيني يعاني جراء العنف الإسرائيلي
  15. ملادينوف: المستوطنات تشكل عقبة أمام السلام
  16. ميلادينوف: ندين بناء مستوطنات جديدة والبناء في المستوطنات القائمة
  17. مجلس الأمن يبحث الحالة في الشرق الأوسط وخاصة قضية فلسطين
  18. ميلادينوف بمجلس الامن: مصرون على تحقيق حل الدولتين وانهاء الاستيطان
  19. بدء جلسة مجلس الامن- الامم المتحدة تجدد التزامها بحل الدولتين

فيديو- الاعتداء على نواب عرب تظاهروا ضد هم البيوت

نشر بتاريخ: 14/03/2017 ( آخر تحديث: 16/03/2017 الساعة: 08:41 )
القدس- معا- اعتدت قوات من الشرطة و"حرس الحدود" الاسرائيلي على تظاهرة نظمتها اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، بالتنسيق مع مركز مساواة والمركز العربي للتخطيط البديل وجمعيات عربية أخرى، وذلك أمام المكاتب الحكومية ضد قانون "كمينتس" الذي يهدف لتسهيل اجراءات هدم البيوت العربية.
وحين قام المتظاهرون باغلاق الطريق المؤدية إلى مكتب وزارة المالية، قامت الوحدات الخاصة بقمع المتظاهرين والاعتداء على النواب د. يوسف جبارين وطلب أبو عرار وعلى مدير مركز مساواة جعفر فرح حين حاولوا التصدي لممارسات افراد الشرطة ونهجها العنيف بحق المواطنين العرب.

وقال النائب جبارين بعد الاعتداء عليه، ان هذا الاعتداء يؤكد الوجه الحقيقي للشرطة الاسرائيلية التي تتعامل مع المواطنين العرب كأعداء وليس كمواطنين متساوي الحقوق.

ووصف جبارين اعتداء الشرطة على المتظاهرين بالتصرف الحقير "فمن حقنا رفع صوتنا والاحتجاج وخاصة عندما يمس الموضوع حقنا الاساسي في البيت والمسكن."

وأكد جبارين أن هذه الاعتداءات والممارسات القمعية لن تردع "الجماهير العربية" عن مواصلة النضال الجماهيري والشعبي حتى اسقاط مخططات الهدم والاقتلاع.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017